نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى العام (ملتقى مالا ملتقى له) هذا القسم مخصص للمواضيع التي ليس لها قسم خاص في ملتقانا

~*¤رنة * الجزء الخامس /الجزء الاخير¤*~

الصورة الرمزية المستبدة
المستبدة
.:: عضو نشيط ::.
تاريخ الإنضمام: 042007
رقم العضوية : 669
المشاركات: 369
قديم 29-08-2007, 01:10
المشاركة 1
نشاط المستبدة
  • قوة السمعة : 114
    افتراضي ~*¤رنة * الجزء الخامس /الجزء الاخير¤*~
    الاخير¤, الخامس, الجزء, or الجزء, ¤رنة

    رنة **
    ******* الجزء الأخير
    **********
    فى اليوم التالى وقفت فى المطبخ أغسل الأطباق 00 ان أشرف معى فى الشقة الآن ومادام هو معى يجعلنى أخرج من غرفتى عادى ولكن طبعا هو أغلق باب الشقة بالمفتاح 000
    وبينما أنا فى المطبخ سمعت مكالمة بين أشرف وسها وسمعته يقول : اليوم الساعة الثامنة نتقابل 00
    اذن فاليوم سأنفذ خطتى
    عندما اقتربت الساعة من الثامنة دخلت الغرفة ووضعت وسادتين تحت الأغطية وكورت بعض الاشاربات ووضعتها على الوسادة وغطيت كل ذلك بالعديد من الأغطية حتى يظن أشرف أننى نائمة
    كنت وأنا أنفذ الخطة كان أشرف بالحمام حينها 00، ثم ذهبت الى المطبخ واختبأت وراء دولاب المطبخ وجلست أدعو الله أن خطتى تنجح
    يارب الخطة تنجح
    خرج أشرف من الحمام وذهب الى الغرفة وارتدى ملابس الخروج ثم أغلق باب الغرفة بالمفتاح ولحسن الحظ ترك المفتاح فى الباب ثم خرج 00
    خرجت من وراء الدولاب وانا أتنفس بصعوبة 00 ودخلت الغرفة وارتديت ملابس الخروج سريعا ثم خرجت وأغلقت باب الغرفة ونزلت متجهه الى شقة زوج سها وكان يدعى أستاذ رامى 0000
    ************ ********* ****
    ضغطت على جرس الباب ففتح لي شاب يبدو عليه الثلاثين من عمره وكان طويل ويرتدى نظارة ، قال لى : أهلا 00 من أنتى ؟
    قلت : أنا فريال زوجة أشرف
    استغرب وقال : عفوا00 من أشرف!؟
    قلت : أشرف الذى كان يحب زوجتك سها 00 ألست أنت أستاذ رامى ؟
    اتسعت عيناه وقال : أنا رامى 00 تفضلى بالدخول
    جلسنا فى الصالون وأمر الخادمة أن تصنع لنا كوبين من الشاى ، قال لى : أنا الصراحة لا أدرى سبب الزيارة
    قلت له : أولا أنا أريدك أن تسمع كلامى الذى سأقوله دون أن تنفعل
    بدا على وجهه القلق فبدأت فى الموضوع وقلت : أنت طبعا تعرف أن أشرف وسها كانا يحبان بعضهما 00 أليس كذلك ؟
    نعم -
    انهما مازالا يحبا بعضهما وهما على اتصال ببعضهم حتى الآن -
    كنت أتوقع منه أن يقوم ويكسر أى شىء أمامه ويهيج ولكن كانت ردة فعله ليست كذلك 00
    فقد دمعت عيناه وقال : كنت أشك فى ذلك 00 لا أدرى لماذا تكرهنى مع اننى بحبها جدا وكل طلابتها أنفذها
    حزنت من أجله كثيرا وقلت له : يا أستاذ رامى 00 لا تحزن عليها فانها انسانة لا تستحق دموعك هذه 00 لقد أتيت اليك اليوم لكى تساعدنى ولكى أخبرك عن امرأتك الخائنة 00
    بماذا أساعدك ؟ -
    قلت : ان أشرف تزوجنى فقط لكى يبعد شكوكك عنهم 00 فأنا أريدك أن تطلق سها لكى يتزوجها أشرف لكى يطلقنى وأرتاح من العذاب الذى أنا فيه لأن أشرف لا يريد أن يطلقنى حتى لا تعاود الشك فيه ولكن عندما تطلق سها ويتزوجها هو حتما سيطلقنى حينها 000
    تنهد رامى وقال : لا تقلقى يا مدام فريال 00 سأساعدك وسأجعله يطلقك ولكننى لن أطلق سها
    كيف ستساعدنى !؟ -
    صدقينى سأجعله يطلقك لا تقلقى -
    أرجوك لا أريدك أن تتهور -
    لا تقلقى -
    حسنا 00 أنا ذاهبة الآن وأرجوك لا تخبر سها أننى قد أتيت لك حتى -
    لا تخبر أشرف فستكون نهايتى
    قال لى ويبدو على وجهه غضب وغليان العالم كله ولكنه يتكلم بهدوء : لا تقلقى يا مدام فريال 00 سيسير كل شىء كما ترغبين وشكرا أنكى أخبرتينى بخيانة سها
    مع السلامة -
    مع السلامة -
    رجعت الى البيت سريعا 00 ليت أبى وأمى هنا ولكنهما هذه الأيام مسافرين لو كانوا هنا لكنت ذهبت اليهم وكنت لن أعود الى هذا البيت ولكن ليس لى أحد فى الدنيا أذهب اليه 000
    فرجعت الى بيتى وكان أشرف الحمد لله لم يعد بعد ، ذهبت الى الغرفة ولكن هناك الآن مشكلة كيف سأقفل على نفسى الباب من الخارج !؟
    وجآئتنى فكرة بأن أذهب الى جارتى وأطلب منها أن تغلق الباب عليا ولكنها ستكون فضيحة 00 ماذا أفعل !؟
    ليس هناك حل غير أن أطلب مساعدة من جارتى وفعلا نفذت الحمد لله خطتى كلها بنجاح
    وآتى أشرف من الخارج وفتح باب غرفتى وقال : أهلا
    لم أرد عليه 00 ، قال : ما أخبار الجنين هل مات كما طلبت منكى ؟
    لا أدرى مات أم يزال حيا -
    نظر اليا وقال مستغربا : لماذا ترتدين ملابس الخروج !!؟ 000
    ************ ******
    أخفيت ارتباكى وقلت : عادى 00 كنت أريد تغيير ملابسى عادى !0
    قال : هيا قومى احضرى لى العشاء
    كنت طوال هذه الليلة مرتبكة جدا لأننى لا أدرى ما الذى رامى ينوى فعله !؟
    فى اليوم التالى ذهب أشرف الى العمل وجلست فى الغرفة محبوسة أتصفح بعض المجلات
    سمعت حركة فى الصالة لقد عاد أشرف اليوم من العمل باكرا
    استغربت من هذا ثم سمعت أشياء تتكسر بالخارج قفزت من على السرير وجلست أنادى : أشرف هل أتيت ؟
    فتح باب الغرفة ورأيت أشرف ويبدو عليه الذعر والهلع والغضب فى نفس الوقت ثم قال لاهثا : لقد قتلت سها 00 لقد قتلها زوجها !!000
    ************ ******
    صرخت وشعرت أننى مخنوقة جدا فأنا السبب 00 أنا السبب ! ولكن أنا كنت أريد أن يطلقها فقط 00!0
    قال أشرف : لماذا قتلها !!؟
    ممكن اكتشف خيانتها ليه -
    اتسعت عيناه وزاد جنونه وقال : يعنى 00 يعنى معنى هذا أنه ممكن يقتلنى أنا الآخر
    لابد أن تبتعد عن هنا -
    نعم 00 يجب أن أهرب الآن -
    ولكن قبل أن تهرب طلقنى -
    أبعدنى من أمامه وقال : أهذا وقته !؟
    أخذ من الدولاب سريعا بعض الملابس وبعض النقود وفر هاربا 00!0
    ***********
    جلست أنادى عليه : عرفنى الى أين ستذهب أو طلقنى قبل أن تهرب 00 طلقنى يا أشرف
    ولكنه هرب سريعا 00 لا أدرى الآن أين هو هرب 00 والله أعلم هل سيعود أم لا 00 هل سأظل طوال حياتى غير مطلقة ولا متزوجة !!؟
    لا00 لابد أن أجده 00 ولكن أين يمكن أن أجده !؟000
    ************ ****
    مرت أيام وأنا أبحث عنه فى كل مكان 00 اتصلت بجميع أصدقاءه لم أجده
    وجلست أتذكر ياترى أين أجده ؟ حسنا من هو صديقه الحميم لك أتصل به ممكن يكون يعرف مكانه
    فتذكرت صديقه جمال 00 حسنا سأذهب اليه ، ارتديت زي الخروج واتجهت الى المكان الذى يسكن فيه وبينما أنا سائرة رأيت فى الطريق والدة وسيم
    فرحت عندما رأيتها لأنها ذكرتنى بوسيم 00، هى لم ترانى وأنا لم أذهب اليها فقد كنت أريد الذهاب الى بيت جمال سريعا ولا أريد أحد يعطلنى
    دمعت عيناى 00 وأكملت السير 00 وآخيرا وصلت الى بيت جمال
    طرقت على الباب ففتحت لى سيدة عجوز قالت لى : أهلا 00 من أنتى !؟
    قلت لها : هل أنتى والدة جمال ؟
    نعم -
    هل هو موجود ؟ -
    لا00 لقد خرج منذ قليل -
    أتت من الداخل فتاه وقالت : هل أنتى تسألين عن جمال أخى ؟
    نعم-
    انه فى الكوخ -
    أى كوخ ؟ -
    الكوخ الذى يجتمع فيه مع أصدقاءه انه فى (00)،قالت لي العنوان -
    انه فى وسط صحراء مهجورة بجانب غابات ان هذا الكوخ فى منطقة مقطوعة ! 0
    قلت لها : شكرا لكى
    أوقفت تاكسى وأخبرته على مكان بالقرب من الكوخ فتردد قليلا وآخيرا وافق
    وعنده حق أن يتردد فانها منطقة مقطوعة
    وصل بي الى المكان وأعطيته أجرته ، وبدأت أنا أكمل السير عن طريق بعض العلامات الموجودة فى الطريق 00 أخبرتنى بها أخت جمال 00
    نظرت الى السماء كانت الشمس تبدأ فى الاختفاء 00 يا الهى 00 اننى خائفة جدا من هذا المكان والذى يخيفنى أكثر الكوخ الذى سأذهب اليه انه أكيد ممتلىء بالشباب وأنا فتاه فربنا يستر
    آخيرا وصلت الى الكوخ طرقت على الباب ففتح لي شاب يبدو عليه أنه مسطول
    قلت له : ممكن أ0 جمال ؟
    ابتسم وقال : ولماذا جمال هل أنا لا أملىء عينك !؟
    ابتلعت ريقى وقلت له : أنا أريده ضرورى
    هل أنتى التى أحضرها لتقضى معه الليلة ؟ -
    احمر وجهى ولا أدرى ماذا أفعل ولكن الحمد لله رأيت جمال آتى من الداخل وقد عرفنى وقال : ألستى أنتى زوجة أشرف ؟
    قلت له : هل أنت جمال ؟
    نعم 00 أنا جمال 00 أهلا بكي -
    لقد ذهبت الى بيتك وأخبرتنى أختك أنك هنا فجئت اليك لكى تخبرنى أين أجد أشرف
    ان أشرف بالداخل -
    ماذا !؟ ، جيد أننى وجدته -
    لحظة 00 سأناديه -
    دخل جمال وجلس بالداخل حوالى عشرة دقائق ثم خرج أشرف وقال : هل تريدين الطلاق ؟
    نعم 00من فضلك -
    حسنا -
    طلقنى الآن -
    أنتى 000 ، وكان سينطقها ولكنه صمت وقال :وماذا بعد أن -
    أطلقك تذهبين وتخبرى رامى عن مكانى !00
    أقسم لك أننى لن أخبر رامى عن مكانك -
    أنا لن أطلقك وستحبسين هنا حتى أفكر ماذا أفعل -
    فأخذنى من يدى وصرخت وقلت : أرجوك يا أشرف أتركنى
    اخرصى 00 تريدين أن تبلغى رامى بمكانى !؟ حسنا 000 -
    ثم رامانى فى غرفة مظلمة 00 جلست على الأرض وأبكى بمرارة 00 كيف سأهرب من هذه الغرفة المظلمة !؟
    كيف سأهرب !؟ فجأة سمعت صوت 00 ان هذا الصوت أعرفه 00 انه صوت رنين 00 صوت رنة موبايلى
    بحثت حولى فى الغرفة 00 لا أجده 00 ان صوت الرنة مازال مستمرا
    أين صوت الرن هذا !!؟ من أين يأتى !؟ 000
    ************ *****
    أفتحت عينى ونظرت حولى 00 وكان صوت الرنين مازال مستمرا
    نظرت بجوارى وجدت الموبايل
    ثم انتهى الرنين
    نظرت حولى ثانيا
    وضحكت بأعلى صوتى ، اننى مازلت فى شرفة البيت 00 ياله من كابوس مظلم 00 مظلم ! !00
    لقد نمت فى الشرفة وأنا أنتظر رنة وسيم 00 ورنته هى التى أيقظتنى من النوم
    لا أدرى 00 لا أدرى 00 هل أبكى ولا أضحك من فرحتى
    لابد أن أتكلم مع وسيم الآن 00 لقد وحشنى كثيرا
    اتصلت به فرد عليا وسيم : أهلا يا فوفو
    وسيم 00 لقد اشتقت اليك -
    بالسرعة دى ؟! دا أنا لسه ماشى من عندكم الوقتى -
    اسمع يا وسيم لا أريدك أن تزعل منى أبدا -
    فريال 00 هل أنتى بخير !؟ -
    دمعت عيناى وقلت : أنا بخير طول ماأنت معايا 00اوعى تسبنى
    يا ستى أنا عمرى ما هسيبك 00 بس أنا حاسس ان انتى مش -
    طبيعية
    أنا فى قمة فرحتى الآن -
    عايزك تنامى كويس علشان تصحى بكرة بدرى علشان نروح -
    نجيب غرفة النوم
    أنا نمت نوم يكفينى عشر سنوات -
    كنتى نايمة الوقتى ؟ -
    كنت نايمة بس رنة الموبايل أيقظتنى -
    آسف ان أنا أيقظتك -
    بل جيد أنك أيقظتنى فلقد حلمت بكابوس -
    فهمت الآن 00 أكيد حلمتى ان أنا كنت تعبان أو ان أنا مت -
    لا أريد أن أتذكر الحلم -
    غدا ان شاء الله نحضر غرفة نوم لونها أبيض زى ما انتى عايزة -
    ربنا يخليك ليا -
    آمين ويخليكى ليا -
    أشوفك بكرة 00 مع السلامة -
    مع السلامة يا فوفو -
    ذهبت الى غرفتى فقابلت شادى فقلت له : حتى فى الكابوس يا شادى كنت رخم
    فاستغرب 00، دخلت غرفتى وجلست على الفراش ونظرت الى الموبايل وابتسمت وقلت : ان الرنة التى أيقظتنى 00 هى أحلى رنة سمعتها فى
    حياتى 00000
    ************ *******
    النهاية


    أتمنى تكون القصة عجبتكم وياريت أعرف منكم القصة اللى المرة الجاية تبقى رعب ولا اجتماعية ؟
    قديم 29-08-2007, 02:30
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية النجمة الحائرة
    النجمة الحائرة
    مشرفة سابقة و متميزة
    افتراضي


    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    يئطع شرك يا ( من انا)

    ونشفتيلي دمي عليها وبحيك يا حرام ضلت محبوسة وصرت اتوقع انو رامي يجي ويقتلو سرحت سرحت انا

    وطلع بالاخر كابوس طويييييييييييييييل:LolLolLolLol:

    بجد انتي رووووووووووووووووووووووووووووووووعة

    الك مستقبل مشرق

    يسلمو ايديكي يا عسل


    بس انا ما رح اختار رعب ولا اجتماعي لانو كل اللي منك حلو
    قديم 29-08-2007, 04:25
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية Eng Abu Yazen
    Eng Abu Yazen
    ...::::: مشرف عام سابق :::::...
    افتراضي
    هههههههههههههههههههههههه :LolLolLolLol:

    خخخخخخخخخخخخخخخ قال لسه بنقول يارب تنجح الطريقة ههههههههه :LolLolLolLolLolLolLolLol:

    عن جد ضحكت كتير الله يبسطك على طول
    وانا متل النجمة مو مشكلة نوع القصة المهم في قصة

    يعني الا يرن وسيم الحين مكان طول شوي

    مشكورررررررررررررررررررة كتير
    قديم 30-08-2007, 10:58
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية المستبدة
    المستبدة
    .:: عضو نشيط ::.
    افتراضي
    شكرا الك يانجمة والله انتي العسل وانتي الروعة وانا بشكرك جدا لانك تابعتي القصة
    والمهم انك افرحتي باخر القصة وجميل جدا انو الواحد يسرح بالقصة ويتوقع ايش بدو يصير

    تسلمي يارب وهذا كلو من زوءك وان شاء الله تعجبك هالقصة الجديدة وشكرا الك
    قديم 30-08-2007, 10:59
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية المستبدة
    المستبدة
    .:: عضو نشيط ::.
    افتراضي
    شكرا ابو يزن وان شاء الله بتظل مبسوط على طول وبظل فرحان


    وهذا من زوءك الحلو

    وبشكرك على متابعتك للقصة وان شاء الله تعجبك القصة القادمة
    قديم 30-08-2007, 11:42
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية النجمة الحائرة
    النجمة الحائرة
    مشرفة سابقة و متميزة
    افتراضي


    ولو هادا واجبنا يا بطة انو نتابع ابداعك الراااائع

    لا تحرمينا مزيدك المشوق

    قديم 20-09-2007, 03:18
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية S M S
    S M S
    مشرف سابق
    افتراضي
    الف شكر

    قصة راائعة جدا

    ^_^
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    الاخير¤ , الخامس , الجزء , or الجزء , ¤رنة

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 05:02.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.