نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى العام (ملتقى مالا ملتقى له) هذا القسم مخصص للمواضيع التي ليس لها قسم خاص في ملتقانا

وتلك الأيام

الصورة الرمزية نور الهدى
نور الهدى
.:: عضو مميز ::.
تاريخ الإنضمام: 092006
رقم العضوية : 8
الدولة : الله أعلم
المشاركات: 698
قديم 21-07-2007, 03:39
المشاركة 1
نشاط نور الهدى
  • قوة السمعة : 18
    Icon7 وتلك الأيام
    المحال, وتلك

    قصة معبرة قراتها من احد المصادر
    واحبببت ان انقلها لكم لتعم الفائدة للجميع
    اترككم مع القصة
    أحداث هذه القصة حصلت عندما كنت في السابعة من عمري وكانت امي في شهرها

    الأخير من الحمل ،وفي اليوم الموعود لأمي وأقصد به يوم الولادة بدأت تغزوها آلام المخاض

    وقد بدأ هذا الغزو زحفه من الصباح الباكر ،وأصبحت أرى أثاره على وجه أمي لكني لم أكن أعلم

    ماهي حقيقة هذه الآلام ،الذي أذكره أنها كانت آلاما مبرحة رأيت شدتها على وجه أمي،لم يكن بيدي

    شيئ أفعله لأمي ،ولا أعرف كيف أصل لأبي الذي كان في عمله والذي لم يكن قريبا منا ،ولكن الله

    سبحانه وتعالى سخر لنا جيرانا طيبين ،هاتفتهم أمي عندما علمت أنها لن تستطيع الصمود أكثر من

    ذلك ،وذهبت معهم للمستشفى وبقيت بقية اليوم مع أختي التي تصغرني لانعلم ماذا حدث لأمي،ومع

    مرور الوقت الذي أحسست انه دهورا جاء وقت النوم ولاأدري كيف استطعنا الخلود إليه أنا

    وأختي ولكن لم يكن هناك مفر من ذلك .

    استيقظت في صباح يوم أعتبره كئيبا وذلك لأني عندما فتحت عيني لم أجد أمي أمامي أحسست

    بمشاعر كثيرة في داخلي لم ولن أستطيع أن أصفها أو أن أعرف حقيقتها ،

    أخرجني من هذه المشاعر صوت أبي وهو يقول قم يابني كي تذهب للمدرسة عندها قمت ولبست

    ملابسي وذهبت لألبس حذائي تقابلت مع أبي في مكان الأحذية ،جلسنا وجها لوجه كلا يلبس حذائه

    ،عندها تكلم أبي قائلا:أبشرك يابني أن أمك أحضرت لكم أختا ،عند ذلك فجرت أنا قنبلة قوية كانت

    من الفرحة وعدم التصديق وأجبت أبي بقولي :أنت كاذب،وبعد هذه القنبلة خيم السكوت علينا فلم

    أكن لأصدق أن أوجه هذه الكلمة لأبي ،ولم يكن أبي متوقعا أن أوجه له هذه الكلمة ،وبعد فترة من

    السكوت قدر

    أبي موقفي وتبسم في وجهي إبتسامة الأب الحاني وقال سترى ذلك بنفسك ولم يفعل ماكنت أتوقعه

    من ردت فعل تجاه كلمتي التي قلتها له ومضى ذلك اليوم على خير والحمدلله كانت هذه الأحداث في

    عام 1399هـ.

    مرت الأيام والسنون كبرت وتزوجت ورزقني الله بنتا جميلة كانت هي أول أبنائي ،ثم رزقني الله

    بعدها بنتا أخرى كانت مع أختها وردتين في بيتي وشاء الله سبحانه وتعالى أن تحمل زوجتي

    حملها الثالث ،وبعد تسعة أشهر جاء وقت الولادة ، فذهبت بزوجتي إلى المستشفى لتلد بنتا جميلة

    ملأت علينا البيت مع أخواتها أفراحا وسرورا ،بطبيعة الحال كان على زوجتي البقاء في

    المستشفي عدة أيام ،إطمأننت عليها ورجعت إلى المنزل كانت ابنتي قد نامت بعد أن تعبت من طول

    الإنتظار.


    في صباح يوم جميل جاء بعد عناء وطول إنتظار في المستشفى استيقظت وأيقظت إبنتي لكي تذهب

    للمدرسة ،قامت إبنتي من نومها ولبست ملابس المدرسة وذهبت كي تلبس حذائها ، هناك تقابلنا

    أنا وهي عند مكان الأحذية وجها لوجه كلا يلبس حذائه ،فأخبرتها عندئذ بأن أمها قد أحضرت لنا

    بنتا جميلة ، جاءت ساعة الصفر ساعة لم أكن أتوقعها ولم أفكر بها ولم أكن أظن أنها ستقع

    جاءت هذه الساعة في عام 1422هـ أي بعد ثلاثة وعشرون سنة ،هل عرفتم ما أقصد نعم إنها

    القنبلة التي فجرتها مع أبي فجرتها ابنتي معي وقالت لي : أنت كاذب ،قالتها فرحة كما قلتها

    فرحة ،قالتها وهي غير مصدقة كما قلتها أنا ،عند ذلك خيم علينا سكون ليس غريبا عني فقد عشت

    هذا السكون قبل سنين كثيرة ،وعادت بي الذكريات إلى ذلك اليوم ،ورأيت المنظر الذي رآه أبي في

    عيني إبنتي ،تبسمت لها عند ذلك وقلت سترين ذلك بنفسك ولم أفعل ما كانت إبنتي تظن أني

    فاعل،ذهبت ابنتي للمدرسة وأنا أفكر في كلامي لأبي وكلام إبنتي لي وجاء قول الله تعالى أمامي ((

    وتلك الأيام نداولها بين الناس )) فعرفت حينئذ أنه دين استوفيته في هذه الدنيا ،وبدأت أفكر في

    الديون التي علي تجاه والدي وكيف أستعد لساعة الوفاء لأني أدركت عندها مقولة القائل الدنيا

    ديون ، وعلمت أن قوله تعالى (( وتلك الأيام نداولها بين الناس )) ينطبق على الفرد والأسرة

    والجماعة والأمة وعلى كل صغير وكبير في هذه الدنيا ،فاحرصوا أحبتي على تقديم الخير للغير

    وخصوصا والديك لأنك ستلاقي ذلك في وقت لم تحسب له حساب واعلم أن الدنيا كما قال أبو

    البقاء الرندي في رثاءالأندلس:

    هي الأمور كما شهدتها دول ـــــــــــــــــــــــــــ من سره زمن ساءته أزمان
    قديم 21-07-2007, 03:59
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية Eng Abu Yazen
    Eng Abu Yazen
    ...::::: مشرف عام سابق :::::...
    افتراضي رد: وتلك الأيام


    مشكورة كتير يا نور الهدي
    عن جد قصة فيها العبرة
    قديم 21-07-2007, 04:04
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية نور الهدى
    نور الهدى
    .:: عضو مميز ::.
    افتراضي رد: وتلك الأيام
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    وجزاك الله خيرا
    قديم 21-07-2007, 10:46
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية S M S
    S M S
    مشرف سابق
    افتراضي رد: وتلك الأيام
    tHX alOt
    قديم 22-07-2007, 12:13
    المشاركة 2
    افتراضي رد: وتلك الأيام
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قصة معبرة جدا.
    استوقفني بيت الشعر هذا .
    اقتباس:
    هي الأمور كما شهدتها دول ـــــــــــــــــــــــــــ من سره زمن ساءته أزمان
    يا الله ما اروع هذا البيت .


    بوركتي على موضوعك الجميل.

    قديم 22-07-2007, 02:55
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية نور الهدى
    نور الهدى
    .:: عضو مميز ::.
    افتراضي رد: وتلك الأيام
    الف شكر على مروركم
    وجوزيتم خير الجزاء
    اجمل التحيات
    قديم 22-07-2007, 02:58
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية نور الهدى
    نور الهدى
    .:: عضو مميز ::.
    افتراضي رد: وتلك الأيام
    :الف شكر على مروركم
    وجوزيتم خير الجزاء
    اجمل التحيات
    قديم 22-07-2007, 02:58
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية انتقام الوردة
    انتقام الوردة
    .:: عضو قدير ::.
    افتراضي رد: وتلك الأيام
    يسلموو نور الهدى عالقصة المعبرة..
    مشكووورة حبيبتي..
    تحياتي..
    قديم 23-07-2007, 03:00
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية النجمة الحائرة
    النجمة الحائرة
    مشرفة سابقة و متميزة
    افتراضي رد: وتلك الأيام
    بسم الله الرحمن الرحيم

    جد قصة معبرة ولازم الواحد يدير بالو على كل كلة بتطلع منو ويحسب مية حساب قبل ما يحكيها وخصوي مع والديه

    بتشكرك خيني نور الهدى

    مواضيعك متجددة دوما

    احيي نشاطك

    تحياتي
    قديم 23-07-2007, 10:48
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية roze
    roze
    .:: عضو مبدع ::.
    افتراضي رد: وتلك الأيام
    بارك الله فيك اختي فعلا القصة فيها عبرة وحكمة
    قديم 23-07-2007, 11:32
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية شامل
    شامل
    مشرف الملتقى الإسلامي
    افتراضي رد: وتلك الأيام
    قال تعالى (( وتلك الأيام نداولها بين الناس ))


    بارك الله بكى أختى الكريمه على هذه القصه المعبره المليئه بالعبر والعظات ....

    اللهم لا تتوفنا الا والدينا راضين عنا ....

    اللهم اغفر لوالدينا وارحمهما ......


    جزاك الله الجنان اختى الكريمه
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    المحال , وتلك

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 07:46.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.