نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى العام (ملتقى مالا ملتقى له) هذا القسم مخصص للمواضيع التي ليس لها قسم خاص في ملتقانا

قصه حقيقيه مؤلمه ارجو ان تنال اعجابكم

الصورة الرمزية Hanan
Hanan
.:: عضو جديد ::.
تاريخ الإنضمام: 052007
رقم العضوية : 842
المشاركات: 23
قديم 07-05-2007, 12:32
المشاركة 1
نشاط Hanan
  • قوة السمعة : 10
    افتراضي قصه حقيقيه مؤلمه ارجو ان تنال اعجابكم
    مؤلمه, ارجو, اعجابكم, تنام, حقيقيه, قصه


    >قصة حقيقية مؤلمــة
    >أمي كانت بعين واحدة
    >.. MY MOTHER ONLY HAVE ONE EYE
    >
    >لقد كرهتها
    >.. I HATED HER
    >.. embrace
    >كانت تسبب لي الكثير من الاحراج
    >.. SHE USED TO CAUSE ME ALOT OF EMBARRASSMENTS
    >..
    >كانت تطبخ للطلاب و
    >المعلمين لكي تساند العائلة
    >.. SHE USED TO COOK FOR THE STUDENTS AND TEACHERS TO SUPPORT THE FAMILY
    >..
    >ذات يوم بينما كنت بالمدرسة المتوسطة قدمت امي لتلقي علي التحية
    >.. ONE TIME WHEN I WAS IN THE MIDDLE SCHOOL SHE CAME TO SAY HI TO ME AND
    >CHECK ON ME
    >..
    >لقد كنت محرجاً جداً .. كيف استطاعت ان تفعل هذا بي
    >.. I WAS SO EMBARRASSED.. HOW COULD SHE DO THAT TO ME
    >..
    >لقد تجاهلتها , احتقرتها ... رمقتها
    >بنظرات حقد ... و هربت بعيداً
    >.. I IGNORED HER... LOOKED AT HER WITH HATE... AND RAN AWAY FROM HER
    >..
    >باليوم الثاني أحد طلاب فصلي وجه كلامه لي ساخراً
    >" إيييييييي , امك تملك عيناً واحدة "
    >..
    >.. THE NEXT DAY... ONE OF MY CLASSMATES STARTED TO MAKE FUN OF ME SAYING "
    >OHHHH... YOUR MOTHER HAVE ONE EYE!!!"
    >..
    >أردت ان ادفن نفسي وقتها , و تمنيت أن تختفي امي للأبد
    >.. I FELT LIKE BURYING MY SELF AT THAT TIME AND I HOPED FOR MY MOM TO
    >DISAPPEAR FOR
    >EVER
    >..
    >فواجهتها ذلك اليوم قائلاً :
    >" أن كنت فقط تريدين ان تجعلي مني مهزلة , فلم لا تموتين ؟ "
    >..
    >.. SO I FACED HER ON THAT DAY SAYING "IF YOU WANTED TO MAKE ME FARCE OF
    >ME... WHY DON'T YOU DIE?"
    >..
    >مكثت امي صامتة ... و لم تتفوه بكلمة واحدة
    >.. SHE REMAINED ON SILENCE.. SHE DIDN'T EVEN SAY A WORD
    >..
    >لم أفكر للحظة
    >فيما قلته , لأني كنت سأنفجر من الغضب
    >.. I NEVER THOUGHT OF WHAT I'VE SAID... I WAS GONNA EXPLODE FROM ANGER...
    >..
    >كنت غافلاً عن مشاعرها
    >.. I IGNORED HER FEELINGS
    >..
    >اردت الخروج من ذلك
    >المنزل , فلم يكن
    >لدي شيء لأعمله معها
    >.. I WANTED TO LEAVE THAT HOUSE... I HAD NOTHING TO DO WITH HER...
    >..
    >لذا أخذت أدرس بجد حقيقي , حتى حصلت فرصة للسفر خارج البلاد
    >.. SO I STARTED TO STUDY GOOD.... UNTIL I HAD A CHANCE TO LEAVE THE
    >COUNTRY...
    >..
    >بعد ذلك تزوجت ... و امتلكت منزلي الخاص
    >.. AFTER THAT I GOT MARRIED AND OPENED MY OWN HOUSE....
    >..
    >كان لي اطفال .. و كونت اسرتي
    >.. I HAD SOME CHILDREN AND I
    >MADE MY OWN FAMILY
    >..
    >كنت سعيداً بحياتي الجديدة
    >.. I WAS HAPPY WITH MY NEW LIFE
    >..
    >كنت سعيداً بأطفالي , و كنت في قمة الارتياح
    >.. I WAS HAPPY WITH MY CHILDREN... AND WAS RELAXED
    >..
    >في أحد
    >الأيام ... جاءت أمي لتزورني بمنزلي
    >.. ONE DAY, MY MOTHER CAME TO VISIT ME
    >..
    >هي لم تراني منذ أعوام ... و لم ترى احفادها و لو لمرة واحدة
    >..
    >.. SHE HAVEN'T SEEN ME FOR A FEW YEARS.. ALSO SHE NEVER SAW HER
    >GRANDCHILDREN, NOT EVEN ONCE...
    >..
    >عندما وقفت على باب منزلي , اطفالي أخذوا يضحكون منها
    >..
    >.... WHEN SHE STOOD INFRONT OF MY DOOR, MY CHILDREN STARTED TO LAUGH AT
    >HER...
    >..
    >لقد صرخت عليها بسبب قدومها بدون موعد
    >" كيف تجرأتي و قدمتي لمنزلي و ارعبت اطفالي ؟ "
    >
    >...
    >" أخرجي من هنا حالاً "
    >.....
    >.. I SCEAMED AT HER BECAUSE SHE CAME WITHOUT WARNING ME AND SAID "HOW DARE
    >YOU CAME TO MY HOUSE AN SARED MY CHILDREN ? GET OUT NOW"
    >..
    >جاوبت بصوت رقيق " عذراً , أسفة جداً , لربما تبعت العنوان الخطأ "
    >.. SHE ANSWERED ME WITH A SWEET VOICE, "I'M SORRY, MAYBE I GOT THE WRONG
    >ADRESS."
    >..
    >
    >منذ ذلك الحين ... اختفت امي
    >أحد الأيام , وصلتني رسالة من المدرسة بخصوص لم الشمل بمنزلي
    >..
    >.. SINCE THAT TIME, MY MOTHER DISAPPEARED
    >..ONE DAY I RECIVED A LETTER FROM THE SCHOOL FOR A FAMILY REUNION IN MY
    >HOUSE...
    >...
    >لذا كذبت على زوجتي و اخبرتها اني مسافر في رحلة عمل
    >.. SO I HAD TO LIE TO MY WIFE AND TOLD HER THAT IM LEAVING FOR SOME
    >BUISNESS
    >..
    >بعد الانتهاء من لم الشمل .... توجهت لكوخي العتيق حيث نشأت
    >.. AFTER THE REUNION... I WENT TO MY OLD HOUSE WHERE I WAS RAISED....
    >..
    >كان فضولي يرشدني لذلك الكوخ
    >احد جيراني
    >أخبرني " لقد توفيت والدتك ! "
    >..
    >.. I JUST FELT LIKE I HAVE TO GO THERE.... MY NEIGHBOUR TOLD ME THAT MY
    >MOTHER HAVE PASSED AWAY...
    >..
    >لم تذرف عيناي بقطرة دمع واحدة
    >.. I DIDNT CRY WITH NOT EVEN ONE TEAR
    >..
    >كان لديها رساله أرادت مني
    >أن اعرفها قبل وفاتها
    >.. SHE HAD A LETTER THAT SHE WANTED ME TO READ BEFORE SHE DIED...
    >" أبني العزيز , لم ابرح افكر فيك طوال الوقت , أنا آسفة لقدومي
    > لبيتك و ارعابي لأطفالك ,
    >..
    > "MY DEAR SON, I HAVE BEEN THINKING OF YOU THE WHOLE TIME, IM SO SORRY FOR
    >COMING TO YOUR HOUSE AND SCARING YOUR CHILDREN...
    >
    >..
    >لقد كنت مسرورة عندما عرفت انك قادم بيوم لم الشمل بالمدرسة ,
    >لكني لم اكن قادرة على النهوض من السرير لرؤيتك أنا آسفة ... فقد كنت مصدر
    >احراج لك في فترة صباك
    >...
    >I WAS SO HAPPY TO HEAR THAT YOU WERE COMING FOR THE REUNION , BUT I WASNT
    >ABLE TO GET UP MY BED TO SEE YOU IM SORRY THAT I WAS EMBARRASSING YOU WHEN
    >YOU WERE YOUNG....

    >
    >سأخبرك .... عندما كنت طفلاً صغيراً تعرضت لحادث و فقدت احدى عيناك
    >
    >.
    >لكني كأم , لم أستطع الوقوف و أشاهدك تنمو بعين واحدة فقط
    >.... لذا فقد اعطيتك عيني ...
    >كنت فخورة جداً بابني الذي كان يريني العالم , بعيني
    >تلك
    >مع حبي لك ... أمك "
    >
    >.
    >I WANNA TELL YOU SOMETHING, WHEN YOU WERE ALITTLE, YOU HAD AN ACCIDENT AND
    >LOST YOUR EYE, AS A MOTHER. I COULDN'T SEE YOU GROW WITH ONE EYE ONLY
    >.....SO I DECIDED TO GIVE YOU MY EYE...... I WAS SO PROUD OF MY SON WHO
    >SHOWED ME THE WORLD WITH MY OWN EYE....
    >WITH MY LOVE TO YOU... YOUR MOTHER

    >ما مقـــــدار حبـــــك لأمــــــك
    > HOW MUCH DO YOU LOVE YOUR MOTHER?

    >1_ عندما كان عمرك سنه _ قامت بتغذيتك وتغسيلك _ أنت شكرتها بالبكاء طول الليل
    >.
    >1- WHEN YOU WERE 1 YEAR OLD- SHE FED YOU AND WASHED YOU... YOU THANKED HER
    >BY CRYING THE WHOLE
    >NIGHT...

    >2_ عندما كان عمرك سنتان _ قامت بتدريبك على
    >الماشي ـ أنت شكرتها بالهروب عنها عندما تطلبك
    >
    >2-WHEN YOU WERE 2 YEARS OLD, SHE TRIED TO TEACH YOU HOW TO WALK...YOU
    >THANKED HER BY RUNNING AWAY FROM HER
    >WHEN SHE CALLED FOR YOU...

    >3_عندما كان عمرك ثلاث سنوات _ قامت بعمل الوجبات اللذيذه لك _ أنت شكرتها
    >بقذف الطبق على الأرض .
    >
    >3- WHEN YOU WERE THREE YEARS OLD... SHE MADE YOU THE BEST FOOD...
    > YOU THANKED HER BY THROWING THE PLATE ON THE FLOOR

    >4_عندما كان عمرك أربعة سنوات _ قامت بإعطائك قلما
    >لتتعلم الرسم _ أنت شكرتها بالكتابه على الجدران
    >4- WHEN YOU WERE 4 YEARS OLD SHE GAVE

    >YOU A PINCEL TO LEARN HOW TO DRAW... YOU
    > THANKED HER BY WRITING ON THE WALLS...

    >
    >5_عندما كان عمرك خمس سنوات _ قامت بإلباسك أحسن ملابس العيد _ أنت شكرتها
    >بتوسيخ الملابس.
    >5- WHEN YOU WERE FIVE YEARS OLD, SHE CHANGED YOU WITH THE BEST CLOTHES...
    >YOU THANKED HER BY DIRTYING YOUR CLOTHES...

    >6_عندما كان عمرك ست سنوات _ قامت بتسجيلك في المدرسه _ أنت شكرتها بالصراخ لا
    >أريد الذهاب .
    >6-WHEN YOU WERE 6 YEARS OLD SHE PUT YOU IN SCHOOL... YOU THANKED HER BY
    >SCREAMING AND SAYING "I DONT WANNA GO"...

    >7_عندما كان عمرك عشر سنوات _ كانت تنتظر رجوعك من المدرسه لتعانقك _ أنت
    >شكرتها بدخولك إلى غرفتك سريعا .
    >
    >7-WHEN YOU WERE 10 YEARS OLD SHE USED TO WAIT FOR YOU TO COME BACK FROM
    >SCHOOL SO SHE CAN HUG YOU... YOU THANKED HER BY GOING INSIDE YOUR ROOM
    >RIGHT THE WAY... .

    >8_عندما كان عمرك خمسة عشر سنة _ كانت تبكي عندما تخرجت _ أنت شكرتها بطلبك
    >سياره جديده .
    >.8-WHEN YOU WERE 15 YEARS OLD... SHE CRIED WHEN YOU GRADUATED, YOU THANKED
    >HER BY ASKING HER TO BUY YOU A CAR...

    >9_عندما كان عمرك عشرون سنه _ كانت تتمنى الذهاب معها إلى الاقارب _ أنت
    >شكرتها بالجلوس مع أصدقائك
    >
    >9-WHEN YOU WERE 20 YEARS OLD... SHE WISHED TO GO WITH YOU TO A FAMILY'S
    >HOUSE... YOU THANKED HER BY GOING OUT WITH YOUR FRIENDS....

    >
    >10_عندما كان عمرك خمسة وعشرون سنه _ ساعدتك في تكاليف زواجك _ أنت شكرتها
    >بالسكن أبعد مايمكن عنها أنت وزوجتك .
    >...
    > 10-WHEN YOU WERE 25... SHE SUPPORTED YOU WITH YOUR MERRIAGE, YOU THANKED
    >HER BY LIVING IN A PLACE WITH A LONG
    >DISTANCE WITH YOUR WIFE


    >11_عندما كان عمرك ثلاثون سنة _ قالت لك بعض النصائح حول
    >الأطفال _أ نت شكرتها بقولك لا تتدخلين في شؤوننا
    >
    >11- WHEN YOU WERE 30 YEARS OLD SHE GAVE YOU AN ADIVICE... YOU THANKED HER
    >BY SAYING, "NOT YOUR BUISNES"...

    >12_عندما كان عمرك خمسة وثلاثون سنه _ أتصلت تدعوك للوليمه عندها _ أنت شكرتها
    >بقولك أنا مشغول هاذي الايام .
    >...
    >12-WHEN YOU WERE 35 YEARS OLD SHE CALLED TO INVITE YOU FOR A DINNER...
    >YOU THANKED HER BY SAYING THAT YOU ARE BUSY THOSE DAYS...

    >13_عندما كان عمرك أربعون سنه _ أخبرتك أنها مريضه وتحتاج لرعايتك _ أنت
    >شكرتها بقولك عبء الوالدين ينتقل الى الابناء
    >13-WHEN YOU WERE 40 YEARS OLD SHE CALLED YOU TO SAY THAT SHE WAS SICK AND
    >SHE NEEDED YOU... YOU THANKED HER BY SAYING THAT PARENTS PROBLEMS ARE
    >SWITCHING TO THEIR KIDS... ..

    >وفي يوم من الايام سترحل عن هذه الدنيا وحبها لك لم يفارق قلبها
    >.AND ONE DAY, SHE WILL LEAVE AN DIE... AND HER LOVE TO YOU

    >WONT LEAVE HER

    >اذا كانت والـــــدتــــك
    >IF YOU MOTHER STILL WITH YOU

    >لا تزال بقربك لا تتركها ولا تنسى حبها واعمل على إرضائها لأن لا يوجد لديك
    >الا (( أم )) واحدة في هذه الحياه
    >DONT LEAVE HER ALONE, AND DONT FORGET TO LOVE HER, WORK HARD TO MAKE HER
    >HAPPY... REMEMBER
    >THAT YOU ONLY HAVE ONE MOTHER

    >ولا ننسي ان الجنــــــه تحت اقدام الامهــــات
    >AND DONT FORGET THAT HEAVENS ARE UNDER MOTHERS LEGS
    [/COLOR]
    قديم 07-05-2007, 03:12
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية S M S
    S M S
    مشرف سابق
    افتراضي
    لا تزال بقربك لا تتركها ولا تنسى حبها واعمل على إرضائها لأن لا يوجد لديك
    >الا (( أم )) واحدة في هذه الحياه






    رضى الله من رضى الوالدين

    والله انا اول واحد مذنب بحق امي وابي


    ارجوا ان يغفر الله لي ويوفقني لما هو خير لي ولكم
    قديم 07-05-2007, 03:28
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية Hanan
    Hanan
    .:: عضو جديد ::.
    افتراضي
    2nshallah 2llah yhdee 2ljmee3
    wen2dr n2dem lwaldeena 3shr 2lle 2dmoo 2lna
    قديم 07-05-2007, 03:29
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية ابو صفيه
    عضوية مجمدة
    افتراضي
    والله اني حزنت كتيير على الموضوع


    بجد الجنه تحت اقدام الامهات


    شكرا كتتتير على الموضوع


    عشان بس الانسان يشوف اديش الام بتضحي عشان اولادها

    تحياتي
    قديم 07-05-2007, 05:07
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية النجمة الحائرة
    النجمة الحائرة
    مشرفة سابقة و متميزة
    افتراضي
    لذا فقد اعطيتك عيني ...
    >كنت فخورة جداً بابني الذي كان يريني العالم , بعيني
    >تلك
    >مع حبي لك ... أمك "

    يالله بجد بكيت على هادي القصة

    يالله شو قاسي وعاق ابنها

    "الجنة تحت أقدام الامهات "

    اللهم اجعل رضا والدي يرافقني مهما حييت

    أشكرك عزيزتي على هذه القصة المؤثرة جدا جدا جدا

    بانتظار مزيدك
    قديم 07-05-2007, 07:47
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية اوس البرغوثي
    عضوية مجمدة
    افتراضي
    موضوع اكثر من رائع حنان

    من اولها تبرزي مواهبك

    ههه

    يعطيكي العافيه
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    مؤلمه , ارجو , اعجابكم , تنام , حقيقيه , قصه

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 05:33.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.