نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

ملتقى توجيهي فلسطين 2021 نتائج توجيهي فلسطين 2021، فحص نتائج توجيهي 2021 فلسطين، نتائج التوجيهي 2021 فلسطين، نتائج الثانوية العامة 2021 فلسطين ،رابط فحص نتائج توجيهي 2021 ، موعد نتائج توجيهي 2021 فلسطين ، نتائج الثانوية العامة 2021 فلسطين بالاسم,توجيهي فلسطين 2021, موعد نتائج توجيهي فلسطين 2021,نتائج التوجيهي في فلسطين 2021, نتائج توجيهي فلسطين 2021 ,توجيهي 2021 فلسطين, نتائج الثانوية العامة 2021فلسطين, نتائج فلسطين 2021,نتائج توجيهي فلسطين 2021,توجيهي 2021, طلاب التوجيهي ,توجيهي ,ثانوية العامة

التعامل مع الابناء في الامتاحانات,كيفية التعامل مع الابناء في فترة الامتحانات,كيفية التعامل مع قلق الامتحانات,الطريقة المثلى للتعامل مع الأبناء في فترة الامتحانات ,2011,ارشادات الى اولياء الامور لكيفية التعامل مع الابناء فى وقت الامتحانات

الصورة الرمزية م.ابن فلسطين
تاريخ الإنضمام: 092006
رقم العضوية : 2
الدولة : فلسطين الحبيبة
المشاركات: 3,696
قديم 16-06-2011, 10:12
المشاركة 1
نشاط م.ابن فلسطين
  • قوة السمعة : 206
    افتراضي التعامل مع الابناء في الامتاحانات,كيفية التعامل مع الابناء في فترة الامتحانات,كيفية التعامل مع قلق الامتحانات,الطريقة المثلى للتعامل مع الأبناء في فترة الامتحانات ,2011,ارشادات الى اولياء الامور لكيفية التعامل مع الابناء فى وقت الامتحانات
    للتعامل, لكيفية, المثلى, الأبناء, الامتاحانات, الامتحانات, الامور, الابناء, التعامل, الطريقة, ارشادات, اولياء, كيفية



    إلى احبابنا أولياء الامور تقع على عاتقكم مسؤولية كبيرة في مساعدة أبنائكم على تحسين مستوى تحصيلهم العلمي و النجاح في الامتحانات والعمل على التخفيف من قلقهم من اجواء الامتحانات من خلال النقاط التالية:

    كيفية التعامل مع الابناء في فترة الامتحانات:

    1- التوفير للابناء جو عائلي يتسم بالاستقرار والهدوء و الشعور بالطمأنينة .


    2- تهيئة الأبناء على مدار العام الدراسي لاستقبال فترة الامتحانات بشكل طبيعي .


    3- المحاولة قدر الإمكان عدم إبداء مظاهر الخوف والقلق أمامهم .


    4- الحرص على تدعيم ثقتهم بنفسهم و حثهم على المثابرة دون توبيخ أو ضغط يضعفان ثقتهم بأنفسهم مما يؤدي إلى المزيد من القلق و الخوف والإحباط .


    5- عد المبالغة في قدراتهم و إمكانياتهم وطموحاتهم وخاصة أمام الآخرين و يفضل التعامل مع قدراتهم بموضوعية.


    6- الامتناع عن مقارنتهم بزميل أو قريب متفوق بشكل يحبطهم ويعيق إنجازهم .


    7- عدم محاولة فرض طموحاتكم عليهم دون النظر إلى ميولهم و رغباتهم و إمكانياتهم .. بل يجب مراعاة هذه الميول والرغبات والإمكانيات.


    8- تشجيعهم ومساعدتهم على دراسة المواد التي يعانون صعوبات منها .


    9- الحرص على عدم إرهاقهم وتكليفهم بأعباء منزلية غير ضرورية .


    10- العمل على إقناعهم بتجنب الإكثار من تناول المنبهات (كالشاي و القهوة والكولا ) .


    هذه بعض النصائح العامة التي ينصح باستخدامها مع طلابنا الاعزاء ولا ننسى ان هناك فروقا بي الطلبة انفسهم وكل بيت له طبع خاص ومعاملة خاصة ربما تكون افضل مما طرح هنا.


    وهناك سؤال مهم جدا في فترة الامتحانات هو كيف نتعامل مع قلق ابنائنا وخوفهم من الامتحانات.



    ان من أهم أسباب قلق الامتحانات:

    1- اضطرار الأطفال للتحضير لجميع المواد في وقت قصير.
    2- ضغوط الآباء عليهم للحصول على علامات كاملة، والإجابة عن جميع الأسئلة.
    3- رغبة الأطفال بالحصول على الدرجات العليا، حيث يقارن الآباء بين الإخوة، ويريد الطفل أن يكون مثل شقيقه الأكبر المتفوق دائماً.

    والآباء يريدون أن يكون لأبنائهم مهن ناجحة وحياة مريحة مستقبلاً. لذلك لا يتوانون عن الضغط عليهم حتى يشعر الأطفال بالضجر، وتمتلئ عقولهم بالأفكار السلبية، وهم بذلك (الآباء) ينسون أن كل شخص يولد ولديه مهارات ومواهب خاصة به، مما يجعل الأطفال يشعرون أنهم لن يحصلوا على نتائج ممتازة حتى لو بذلوا أقصى جهودهم.


    التعامل مع قلق الامتحانات مهم جداً لصحة الطفل النفسية. ومعرفة طريقة التعامل مع ذلك تخفف من توتر الأطفال وقلقهم حيال الامتحانات.



    * بدء الاستعداد للامتحان في وقت مبكر، والدراسة اليومية، وعدم الانتظار حتى آخر لحظة، مما يمنح الطفل الثقة بنفسه وقدراته على تجاوز الامتحانات بتفوق.

    * مساعدة الطفل على وضع مخطط زمني (جدول) للدراسة يشعره بالراحة.


    * تخفيف الضغط النفسي على الطفل، لأن الضغوط تزيد من توتره، وتقلل من تحصيله، وإياك وتهديد وتخويف الطفل كأن تقول له « إذا لم تحصل على علامة كاملة فسأفعل كذا، وأحرمك من كذا».


    * قضاء الوقت الكافي مع الطفل، وإبداء الاهتمام بدراسته. ومعرفة ما لديه من صعوبات لمساعدته على الفهم. مما يشعره بأن كل شيء يسير على ما يرام، وانه لا داع للقلق حول الامتحانات خاصة في المواد التي يعاني من ضعف فيها.


    * التشجيع والدعم، وتجنب الصراخ والعصبية مع الطفل إذا اظهر ضعفاً في بعض المواد مما يسبب له الإحباط، فالغضب والصراخ سيجعله غير قادر على التركيز، وقد يصاب الطفل بالمرض نتيجة القلق والخوف.


    * توفير الدافعية وذلك بشرح فوائد الحصول على علامات جيدة، بالنسبة لمستقبله. وتوضيح انه يمكن أن لا يحصل على علامات عالية في هذا الامتحان وفي نفس الوقت غرس الثقة في نفسه بأنه قادر على العمل بجد لتحقيق نتائج أفضل.


    * توفير بيئة صحية لخلق فرق في التحصيل من حيث توفير المكان المريح للدراسة، والإضاءة الجيدة، والهدوء، والتدفئة إذا لزم الأمر، فمن المهم خفض صوت التلفزيون أو عدم تشغيله إن أمكن، وإبعاد الإخوة الأصغر عن مكان الدراسة، كذلك الحرص على حصول الطفل على فترات راحة واسترخاء، والتغذية الصحية الجيدة، ووقت نوم كافٍ.


    ومن المهم الإشارة إلى أنه يمكن التعامل مع فترة الامتحانات بكفاءة من قبل الوالدين باتخاذ السلوك الإيجابي. ومن الضروري إدراك أن الأطفال يختلفون عن بعضهم في القدرات والمواهب، لذلك على الوالدين أن يتفهما نفسية طفلهما وإمكانياته الخاصة، وان يسلكا سلوكاً داعماً ومشجعاً يجعل الأطفال يشعرون بأن الامتحانات فرصة لاجتياز مرحلة وليست كابوساً


    نتمنى للاباء والامهات ان يتعاملوا بأفضل طريقة مع ابنائهم وايضا نتمنى للطلاب الاعزاء كل التفوق والنجاح.

    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    للتعامل , لكيفية , المثلى , الأبناء , الامتاحانات , الامتحانات , الامور , الابناء , التعامل , الطريقة , ارشادات , اولياء , كيفية

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 06:10.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.