نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى الإسلامي هذا القسم مخصص لكل الأمور المتعلقة بديننا الإسلامي الحنيف

قارني حجابك مع؟

الصورة الرمزية مبدعةحئيئية
مبدعةحئيئية
.:: عضو مبدع ::.
تاريخ الإنضمام: 022009
رقم العضوية : 6585
الدولة : palestine
المشاركات: 1,025
قديم 08-04-2011, 11:46
المشاركة 1
نشاط مبدعةحئيئية
  • قوة السمعة : 24
    Lightbulb قارني حجابك مع؟
    حياتك, قارني



    حياء النبي يشبه لنا الصحابة الكرام خلقه صلى الله عليه وسلم، بأنه كان أشد حياء من الفتاة في بيت أهلها؛ يروي لنا الصحابي الجليل أبو سعيد الخدري رضي الله عنه ذلك، فيقول: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياءً من العذراء في خدرها) رواه البخاري و مسلم.
    وأول مظاهر حيائه صلى الله عليه وسلم وأولاها، يتجلى في جانب خالقه سبحانه وتعالى؛ ولهذا لما طلب موسى عليه السلام من نبينا صلى الله عليه وسلم أن يراجع ربه في قضية تخفيف فرض الصلاة، وذلك في ليلة الإسراء والمعراج، قال صلى الله عليه وسلم لموسى: (استحييت من ربي) رواه البخاري؛


    اخترت لكم ثلاث صور للحياء لنساء تربين في حضن النبوة ،ليكن قدوة لنسائنا في الحياء ،في عصر أصبحت فيه الفاحشة مصورة ،ولها دعاة......



    الصورة الأولى

    عائشة رضي الله عنها عندما دفن عمر بن الخطاب بجانب رسول الله صلى الله عليه
    وسلم وأبوها أبو بكر الصديق كانت تحتجب وتشد خمارها فيقال لها لِمَ يا عمتاه
    وأنت في بيتك ؟؟ قالت : إنه رجل غريب.
    ياالله ماأعظم حياءك ياحبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم



    الصورة الثانية:

    ذهبت أم كلثوم بنت جعفر بن أبي طالب رضي الله عنها وهي ابنة خمس سنين في حاجة إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وكان ثوبها يجر وراءها شبرا أو يزيد فأراد عمر أن يمازحها فرفع ثوبها حتى بدت قدماها فقالت: مه ""يعنى دعه واتركه"" أما إنك لو لم تكن أمير المؤمنين لضربت وجهك .
    رحمك الله يا أم كلثوم أين أنت من بنات ونساء المسلمين اليوم ......... . . !!
    خمسه سنوات وهذا ردها!!!!!!!! يا أمهات المستقبل ربوا بناتكم على حياء أم كلثوم




    الصورة الثالثة:

    فاطمه رضي الله عنها التي سطرت لنا كيف يكون حياء المرأة المسلمة
    لما مرضت «فاطمة الزهراء» رضي الله عنها مرض الموت الذي توفيت فيه، دخلت عليها «أسماء بنت عميس» رضي الله عنها تعودها وتزورها فقالت «فاطمة» لـ «أسماء» والله إني لأستحي أن أخرج غدا (أي إذا مت) على الرجال جسمي من خلال هذا النعش!!
    وكانت النعوش آنذاك عبارة عن خشبة مصفحة يوضع عليها الميت ثم يطرح على الجثة ثوب ولكنه كان يصف حجم الجسم، فقالت لها «أسماء» أو لا نصنع لك شيئاً رأيته في الحبشة؟!
    فصنعت لها النعش المغطى من جوانبه بما يشبه الصندوق ودعت بجرائد رطبة فحنتها ثم طرحت على النعش ثوباً فضفاضا واسعا فكان لا يصف!فلما رأته «فاطمة» فالت لـ «أسماء»: سترك الله كما سترتني!!



    اللهم استرنا فوق الأرض ،واسترنا تحت الأرض واسترنا يوم العرض،يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم

    آمين
    قديم 11-04-2011, 11:43
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية شامل
    شامل
    مشرف الملتقى الإسلامي
    افتراضي
    فليقولوا عن حجابي...لا وربي لن أبالي
    فليقولوا عن حجابي...أنه يفني شبابي
    وليغالوا في عتابي....ان للدين انتسابي
    لا وربي لن أبالي....همتي مثل الجبال
    أي معنى للجمال...ان غدا سهل المنال
    حاولوا أن يخدعوني...صحت فيهم أن دعوني
    سوف أبقى في حصوني..لست أرضى بالمجون
    لن ينالوا ابائي...انني رمز النقاء
    سرت والتقوى ضيائي...خلف خير الأنبياء
    ان لي نفسا لبية...انها تأبى الدنية
    ان دربي ياأخية...قدوتي فيه سمية
    من هدى الدين اغترافي...نبعنا أختاه صافي
    دربنا درب العفاف...فاسلكيه لا تخافي
    ديننا دين الفضيلة...ليس يرضى بالرديلة
    يابنة الدين الجليلة...أنت للعين سليلة
    باحتجابي باحتشامي....أفرض الأن احترامي
    سوف أمضي للأمام...لا أبالي بالملام




    وبالنسبة للصورة الثانية ...


    هذه القصة رُويَت في نَظَر عمر رضي الله عنه إلى أم كلثوم بنت عليّ رضي الله عنه حين خطبها عُمر ، وهي ضعيفة الإسناد فيما يتعلق بِكشف عمر عن ساقها .
    فقد رواها سعيد بن منصور في سُننه من طريق سفيان عن عمرو بن دينار عن أبى جعفر قال : خطب عمر بن الخطاب رضى الله عنه ابنة علي رضى الله عنه ، فَذَكَر مِنها صِغرا ، فقالوا له : إنما أدرك فعاوده ، فقال : نرسل بها إليك تنظر إليها ، فرضيها فكشف عن ساقها ، فقالت : أرْسِل ! لولا أنك أمير المؤمنين لَلَطَمْتُ عينيك .

    ورواها عبد الرزاق من طريق أبي جعفر قال : خطب عمر إلى عليّ ابنته ، فقال : إنها صغيرة ، فقيل لعمر : إنما يريد بذلك منعها ، قال : فَكَلَّمه ، فقال علي : أبعث بها إليك فإن رضيت فهي امرأتك ، قال : فبعث بها إليه ، قال : فذهب عمر ، فكشف عن ساقها ، فقالت : أرْسِل ! فلولا أنك أمير المؤمنين لصككت عنقك .
    ورواها أيضا من طريق الاعمش قال : خطب عمر بن الخطاب إلى عليّ ابنته فقال : ما بك إلا منعها ، قال : سوف أرسلها فإن رضيت فهي امرأتك ، وقد أنكحتك ، فزيّنها وأرسل بها إليه ، فقال : قد رضيت ، فأخذ بساقها ، فقالت : والله لولا أنك أمير المؤمنين لصككت عينك .


    وهذه الرواية ضعيفة ، فقد ضعّفها الشيخ الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة في تخريج الحديث (1273) ؛ لأنها مِن رواية أبي جعفر الباقر ، وهو لم يُدرك زمان عليّ رضي الله عنه ، فضلا عن أن يُدرك زمان عمر رضي الله عنه ، فالقصة مُنقطِعة .

    ورواية الأعمش كذلك منقطعة ، فالأعمش مُتاِّخر أيضا لم يُدرك زمان عليّ رضي الله عنه ، فضلا عن أن يُدرك زمان عمر رضي الله عنه ، فالقصة مُنقطِعة أيضا .وأما أصل القصة وخِطبة عمر رضي الله عنه لأم كلثوم بنت عليّ رضي الله عنه ؛ فهي ثابتة ، وقد ولدت له زيد بن عُمر .
    فقد روى عبد الرزاق من طريق عكرمة مولى ابن عباس : أن علي ابن أبي طالب أنكح ابنته جارية تلعب مع الجواري عمر بن الخطاب .
    قال عبد الرزاق : وأم كلثوم من فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ودخل عليها عُمر ، وأولد منها غلاما يقال له زيد .

    وسبب طلب عمر رضي الله عنه الزواج من أم كلثوم بنت عليّ رضي الله عنه حرص عمر رضي الله عنه على القُرب من نسب النبي صلى الله عليه وسلم .
    فقد روى عبد الرزاق من طريق عكرمة قال : تزوج عمر بن الخطاب أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب ، وهي جارية تلعب مع الجواري ، فجاء إلى أصحابه فدعوا له بالبركة فقال : إني لم أتزوج من نشاط بي ، ولكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إن كل سبب ونسب منقطع يوم القيامة إلاَّ سببي ونسبي ، فأحببت أن يكون بيني وبين نبي الله صلى الله عليه وسلم سبب ونسب .

    وهذا الحديث رواه الطبراني في الكبير وفي الأوسط ، ومِن طَرِيقِه الضياء في المختارة ، ورواه البيهقي في الكبرى .
    وقال الهيثمي في الْمَجْمَع : رواه الطبراني في الأوسط والكبير باختصار ، ورجالهما رجال الصحيح غير الحسن بن سهل ، وهو ثقة .
    وقال الألباني في الصحيحة : صَحِيح بِمَجْمُوع طُرُقِه . اهـ .

    وله شَواهِد مِن حديث ابن عباس رضي الله عنهما ، ومِن حَدِيث الْمِسْوَر بن مَخْرَمَة .




    قال صلى الله عليه وسلم
    (لكل دين خلق، وخلق الإسلام الحياء)
    اللهم ارزقنا الحياء في الدين والدنيا
    جزاكِ الله الفردوس الأعلى من الجنة أختي الكريمه

    وجعله الله في ميزان حسناتك
    قديم 12-04-2011, 12:51
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية ورود الكبرياء
    ورود الكبرياء
    .:: عضو فضي ::.
    افتراضي
    يسلموا إيديكِ مبدعة على هذا الموضوع المهم والقيم
    والذي نحن بحاجة ماسة له في هذه الايام الصعبة التي
    تحياها الأمة الإسلامية وما غزاها من الإفكار الجديدة والطارئة والدخيلة عليها
    وبارك الله فيكِ
    وجزاك خير الجزاء

    ورود الكبرياء
    قديم 12-04-2011, 01:47
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية حمزة السر
    حمزة السر
    .:: عضو مميز ::.
    افتراضي
    بارك الله فيك
    وجعل هذا في ميزان حسناتك
    وتطهيراً لسيئاتك
    وكل موضوع وأنت للمسلمين أنفع
    قديم 12-04-2011, 02:37
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية ابنة فلسطين
    ابنة فلسطين
    .:: عضو مميز ::.
    افتراضي
    شكرا لك اخية
    موضوع في غاية الروعة
    قديم 15-04-2011, 12:27
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية مبدعةحئيئية
    مبدعةحئيئية
    .:: عضو مبدع ::.
    افتراضي
    يا هلا فيكم جميعاً

    شكراً على الاضافة والتصحيح أخي شامل

    منورين الموضوع بوجودكم

    جزاكم الله كُل خير



    قديم 20-04-2011, 06:52
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية احلى حياه
    احلى حياه
    .:: عضو برونزي ::.
    افتراضي
    بارك الله فيكي وجعله في ميزان حسناتك
    اشكرك جدا ع النقل المميز
    قديم 21-04-2011, 01:01
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية مبدعةحئيئية
    مبدعةحئيئية
    .:: عضو مبدع ::.
    افتراضي
    وفيكِ أحلى حياة

    منورة يا عسل

    قديم 30-04-2011, 05:24
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية لاجئ
    لاجئ
    .:: عضو نشيط ::.
    قديم 13-05-2011, 10:34
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية نور وامل
    نور وامل
    .:: عضو ::.
    افتراضي
    بارك الله فيك
    قديم 29-05-2011, 05:51
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية مبدعةحئيئية
    مبدعةحئيئية
    .:: عضو مبدع ::.
    افتراضي
    يسلمو على مروركم

    جزاكم الله كُل خير

    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    حياتك , قارني

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 02:00.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.