نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى العام (ملتقى مالا ملتقى له) هذا القسم مخصص للمواضيع التي ليس لها قسم خاص في ملتقانا

التفاف الناس حول الإسلام مرحلة ما قبل الخلافة

الصورة الرمزية سارى فلسطين
سارى فلسطين
.:: عضو نشيط ::.
تاريخ الإنضمام: 102006
رقم العضوية : 116
المشاركات: 197
قديم 26-10-2006, 05:05
المشاركة 1
نشاط سارى فلسطين
  • قوة السمعة : 11
    التفاف الناس حول الإسلام مرحلة ما قبل الخلافة
    مرحلة, التفاف, الخلافة, الإسلام, الناس, يوم, قبل

    التفاف الناس حول الإسلام مرحلة ما قبل الخلافة




    إن المآسي و المصائب هي محك الشعوب و الأمم ، و الأمة الإسلامية منذ أن هدمت دولة الخلافة و هي تتعرض لسيل من المآسي و المصائب لا ينقطع ، بل يزداد يوماً بعد يوم ، يمارسه عليه أعداؤها من الكفار بمساعدة عملائهم من الحكام و السياسيين المأجورين . إلا أن الأمة الإسلامية بالرغم مما تعرضت و تتعرض له من الظلم و الإجحاف و المؤامرات التي يكيدها لها أعداؤها في الليل و النهار ...إن الأمة الإسلامية مازالت صامدة صابرة متمسكة بدينها ثابتة على عقيدتها لا تحيد عنها قيد أنملة ، بل هي تزداد كل يوم يوم وعياً على دينها ، و ثقة و طمأنينة بوعد الله لها بالنصر و التمكين و الاستخلاف في الأرض مصداقاً لقوله تعالى (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ ....) . إنها سنة الله في عباده و أوليائه الذين آمنوا و عملوا الصالحات ، و سنة الله لا تتغير و لا تتبدل .

    إن الأمة الإسلامية لا ترضى عن الإسلام بديلاً ، و هي ترى في الإسلام الأمل المنشود ، و المنقذ الأعظم الذي سوف يخلص العالم من هذا الشقاء الذي يعيشه ، و يصطلي بناره ، و ذلك بعد أن جرب العالم الأنظمة الوضعية فزادته سوءاً على سوء و ظلما على ظلم . فالاشتراكية قد انهارت بعد أن خدعت الناس ببريقها ، و الرأسمالية قد ظهر عوارها ، و انكشفت حقيقتها للناس بعد أن ذاقوا منها الويلات ، و تجرعوا سمومها القاتلة . فلا خلاص للبشرية إلا بالاسلام دين الله الخالد الذي جاء رحمة للعالمين ليخرجهم من الظلمات الى النور .

    إن المسلمين بدأوا يلتفون حول الإسلام بشكل بارز و ذلك بعد أن فقدوا الأمل في حكامهم الخونة المأجورين و بعد أن لدغوا من أعدائهم الكفار الذين أظهروا عداوتهم للمسلمين بشكل سافر ، إن الكفار أجمعوا أمرهم على محاربة الإسلام حربا صليبية جديدة أشد من الحروب السابقة بعد أن شاهدوا عودة المسلمين إلى الإسلام ، و التفافهم حوله ، و تمسكهم به رغم السنين الطويلة و الجهود الجبارة التي بذلوها في محاربة الإسلام للحيلولة دون عودته مرة أخرى . إلا أن المسلمين لم يزدادوا إلا تمسكاً بدينهم و التفافاً حوله فجن جنون الكفار و أعلنوا الحرب السافرة على الإسلام تحت شعار الحرب على الإرهاب . إن هذه الحرب القذرة التي يشنها الكفار على الإسلام سوف تزيد المسلمين التفافاً حول الإسلام ، و سوف تحفزهم للعمل من أجل نصرته و إيصاله إلى الحكم . أما الكفار فسوف يخرجون مدحورين مهزومين .

    إن بشائر النصر بدأت تلوح في الأفق ، و إن الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة قد اقتربت فطوبى لمن عمل لها و قامت على يديه .
    قديم 30-10-2006, 10:32
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية القسام
    القسام
    .:: عضو نشيط ::.
    افتراضي
    بارك الله فيك يا اختي على هذا الكلام الجميل
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    مرحلة , التفاف , الخلافة , الإسلام , الناس , يوم , قبل

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 08:26.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.