نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى العام (ملتقى مالا ملتقى له) هذا القسم مخصص للمواضيع التي ليس لها قسم خاص في ملتقانا

أسرار اغتيال المبحوح

الصورة الرمزية أم مازن
أم مازن
.:: عضو ::.
تاريخ الإنضمام: 102010
رقم العضوية : 14233
الدولة : غزة
المشاركات: 84
قديم 18-10-2010, 12:36
المشاركة 1
نشاط أم مازن
  • قوة السمعة : 24
    افتراضي أسرار اغتيال المبحوح
    أسرار, المبحوح, اغتيال

    اسرار خطيرة لعملية اغتيال المبحوح في دبي

    3/2/2010



    أخبارنا- كشفت مصادر مطلعة في مدينة دبي لصحيفة "للمجد" عن الملابسات والظروف التي احاطت بجريمة اغتيال العضو البارز في كتائب عز الدين القسام الشهيد محمود عبدالرؤوف المبحوح، حيث افادت ان الشهيد المبحوح وصل الى دبي قادماً من دمشق عصر يوم الثلاثاء 19كانون الثاني الماضي، وكان في استقباله احد اصدقائه، الذي انطلق معه الى الفندق، حيث كان من المقرر ان يبيت فيه ليلة واحدة، ثم يغادر بعدها الى دولة اسيوية·
    وقالت المصادر ان الشهيد المبحوح قد وضع في الغرفة حقائبه واستراح قليلاً، ثم توجه مع صديقه الى احد المطاعم لتناول العشاء، ثم عاد الى الفندق للراحة والنوم، على وعد من صديقه بالحضور اليه صباح اليوم التالي·
    وعند دخول "المبحوح" الى غرفته، قام بخلع ملابسه، وتوجه الى الحمام للاغتسال، ولكنه فوجئ باشخاص كانوا مختبئين في الحمام يهاجمونه، حيث ضربوه فوراً بـ "صاعق كهربائي" لشل حركته والسيطرة عليه، ثم حملوه الى السرير وقاموا بخنقه حتى الموت، وفروا مباشرة من الفندق·
    وافادت المصادر انه في صباح اليوم التالي الاربعاء20 كانون الثاني، حضر صديق المبحوح الى غرفته، واخذ يطرق الباب، ولكن لم يجبه احد، فذهب الى صالة الانتظار عند "قسم الاستقبال"، واخذ يرن على هاتف الغرفة، لكن لا جواب، مما اضطره الى الذهاب الى موظفي قسم الاستقبال، حيث اخبرهم ان صديقه "المبحوح" موجود بالغرفة لكنه لا يجيب، مطالباً بفتح الغرفة، ولكن ادارة الفندق رفضت ذلك، وقامت باستدعاء مندوبين عن الشرطة لفتح الغرفة، فوجدوا المبحوح مستلقياً على ظهره، والدماء تنزف من أنفه، فتم استدعاء احد الاطباء على الفور، حيث قام بفحصه، وأفاد بأنه ميت منذ الليلة السابقة، وان سبب الوفاة هو ارتفاع مفاجئ في الضغط، أدى الى اصابته بجلطة دماغية !
    وفور وصول النبأ الى قيادة حركة حماس في دمشق - قالت المصادر - شككت في ان يكون تقرير الطبيب المعاين للجثة صحيحاً، وأبدت ريبتها في ظروف وفاة المبحوح، مطالبة بـ "تشريح الجثة"، وهو ما دفع شرطة دبي الى تشكيل لجنة طبية للاشراف على عملية "التشريح"، حيث افادت اللجنة في تقريرها بأن المبحوح مات خنقاً بعد صعقه بأداة "صاعق كهربائي"·
    وعلى الرغم من صدور تقرير اللجنة، فان شرطة دبي قد تحفظت على الاعلان عن نتيجة "التشريح"، ريثما يتم التشاور مع الجهات السياسية العليا التي طالبت بالاحتفاظ بالجثة وعدم تسليمها لابنه "عبدالرؤوف"، الذي كان قد وصل الى دبي لاستلام جثمان والده يوم الجمعة 22 كانون الثاني، وبعد مرور خمسة ايام على وصول الابن، وتحفظ سلطات دبي عن تسليمه، أجرت قيادة حماس اتصالاتها السياسية والدبلوماسية التي أسفرت عن افراج السلطات الاماراتية عن الجثمان، واطلاع قيادة حماس على نتيجة التقرير·
    وافادت المصادر ان الجثمان قد وصل الى مطار دمشق الدولي في مساء يوم الخميس الماضي، حيث كان في استقباله عدد من اعضاء المكتب السياسي لحركة حماس، وفي مقدمتهم رئيس المكتب خالد مشعل، وبعدها تم ارسال الجثمان الى احد المستشفيات في دمشق، حيث كان هناك طاقم طبي مختص بالتشريح بانتظاره لتشريحه مرة اخرى، وكانت نتيجة التشريح مطابقة للنتيجة التي تمت في دبي، وهنا قررت قيادة حماس اصدار بيان رسمي تنعى فيه الشهيد، وتؤكد بانه اغتيل، وتحمل اسرائيل مسؤولية العملية·
    واشارت المصادر الى ان سلطات دبي قد تمكنت من تحديد هوية المتورطين في عملية الاغتيال عن طريق الكاميرات المنصوبة في ممرات ومداخل الفندق، التي التقطت صور المتورطين، حيث تمت مطابقتها مع صور جوازات لجميع الذين دخلوا الى دبي خلال الفترة التي سبقت عملية الاغتيال، فتبين ان المجرمين يحملون جوازات سفر اوروبية، وانهم قد غادروا دبي بعد ساعات من عملية الاغتيال !!
    وذكرت هذه المصادر "للمجد" ان تحقيقات حماس الاولية قد كشفت عن وجود بعض الثغرات الامنية في رحلة الشهيد الى دبي التي وصلها بجواز سفر يحمل اسماً حركياً، مما يؤشر على احتمال نفاذ عملاء الموساد من خلال هذه الثغرات·
    وفي الناصرة قالت مصادر أمنية إسرائيلية إن أجهزة الأمن تأخذ على محمل الجد التهديدات التي أطلقتها "كتائب القسام"، الذراع العسكري لحركة حماس، وذلك في أعقاب اغتيال المبحوح في دبي·
    وأشارت المصادر، في تصريحات لوسائل الإعلام العبرية،إلى أنه تم تعزيز الحراسات على الشخصيات الهامة، والدعوة لأخذ الحيطة والحذر، في الداخل والخارج، وذلك في أعقاب اغتيال المبحوح، لا سيما وأن "كتائب القسام" حمّلت بشكل رسمي "الموساد" المسؤولية عن عملية الاغتيال·
    وأعربت المصادر ذاتها عن القلق من التهديدات والتلميحات التي أُطلقت من قبل عدد من قادة حركة حماس والفصائل الأخرى بنقل المعركة إلى مكان تواجد الإسرائيليين في الخارج، معتبرة أن ذلك من شأنه أن يوسّع الصراع، لافتة النظر في الوقت ذاته إلى التضامن الذي يحظى به الشعب الفلسطيني في العالم، وحالة العداء غير المسبوقة للإسرائيليين منذ الحرب على غزة·
    كما عبر محللون إسرائيليون عن خشيتهم من قيام "كتائب القسام"، بتشكيل خلايا خاصة لضرب المصالح الإسرائيلية في الخارج، وذلك في أعقاب اغتيال محمود المبحوح·
    وقالوا إن "إسرائيل تخشى أن تقدم "كتائب القسام" على تشكيل "سرية خاصة"، لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية خارج الأراضي الفلسطينية، الأمر الذي امتنعت حماس عن القيام به حتى الآن·
    وجاء التعبير عن القلق الإسرائيلي عقب التصريحات التي أطلقها الدكتور محمود الزهار، عضو المكتب السياسي لحركة حماس في أعقاب اغتيال المبحوح، حيث قال "إن الاحتلال الصهيوني يريد أن يغير قواعد اللعبة من خلال اغتياله للقيادي المبحوح"، مشيراً إلى الحق الكامل لحركته في الدفاع عن نفسها وعن الشعب الفلسطيني
    ·
    قديم 19-10-2010, 01:34
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية د. حسين رومي
    د. حسين رومي
    مشرف ملتقى طب الاسنان
    افتراضي
    سلمت يداك على هذا الموضوع

    آخر ما قرأته عن هذه القصة

    أن أحد العملاء الاسرائليين قد انتحل شخصية جندي اسرائيلي قد توفي في الخمسينيات
    قديم 19-10-2010, 08:58
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية فراشة القمر
    فراشة القمر
    ...:::: عضو ذهبي ::::...
    افتراضي
    الله يرحمه

    ويدخله فسيح جناته
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    أسرار , المبحوح , اغتيال

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 05:10.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.