نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الطب البديل والتغذية العلاجية قسم يختص بمواضيع العلاج من الامراض والوقاية منها بواسطة الغذاء او طرق اخري غير الادوية والعلمليات الجراحية يشتمل على ,مواد الطب البديل,كلية الطب البديل,مواقع الطب البديل,جامعة الطب البديل كل ما يتعلق بالطب البديل Alternative Medicine

الشوفان وفائدته الغذائية

الصورة الرمزية محبة الايمان
محبة الايمان
.:: عضو قدير ::.
تاريخ الإنضمام: 082010
رقم العضوية : 13742
الدولة : غزة
المشاركات: 1,713
قديم 07-10-2010, 12:43
المشاركة 1
نشاط محبة الايمان
  • قوة السمعة : 36
    Soccer الشوفان وفائدته الغذائية
    ماالشوفان, الشوفان, الغذائية, وماادراك, وفائدته

    الشوفان

    الشوفان الغذائية


    نبات عشبي حولي يشبه الحنطة والشعير في الشكل وهو ينبت عادة بينهما
    وبذوره متوسطة بين حب الحنطة والشعير ويعرف عادة بالزُّوان والعامة عادة تقول الزوان والزيوان.
    لم يرد اسم الشوفان في المعاجم العربية القديمة ولا في المفردات وقد عرف في الماضي بأسماء مختلفة
    مثل هُرطُمان وهي كلمة فارسية وخافور وقرطمان
    والنوع الذي يزرع يسمى خرطان زراعي أو خرطان معرف.
    وكلمة شوفان جديدة اطلقت في القرن الماضي على هذا النبات
    .يعرف الشوفان علمياً باسم Avena Sativa من الفصيلة النجيلية
    GRAMINEAE. الموطن الأصلي للشوفان
    هو شمال أوروبا ويزرع حالياً في جميع أنحاء العالم ويزرع كمحصول غذائي وطبي ويحصد الشوفان عادة في نهاية الصيف.
    الجزء المستخدم من نبات الشوفان:
    البذور (seeds) والسيقان الجافة (Straw).
    المحتويات الكيميائية للشوفان:
    يحتوي الشوفان على قلويدات (ALKaloids)
    وسيترولز (Sterols)
    وفلافونيدات (Flavonoids)
    وحمض السليسيك (Silicic acid)
    ونشا (starch)
    وبروتين (Proteins) والذي يشمل الجلوتين (Gluten)
    وفيتامينات وبالأخص مجموعة فيتامين ب
    ومعادن مثل البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور والحديد والصوديم وهيدرات الكربون
    كما يحتوي على دهن وهرمون قريب من الجريبين (الهرمون المبيضي)
    وعلى الكاروتين بالاضافة الى فيتامين ب ب (PP) وفيتامين د.
    تتفاوت المحتويات الكيميائية بين أنواع الشوفان العادي والتركي والأحمر والقصير والنبوي
    لكن المواد الأساسية والجوهرية توجد في جميع الأنواع.
    الشوفان في الطب القديم:
    في الطب الإنجليزي قال العالم Nicholas Gulpeper عام 1652م ان لبخة تحضر من عجينة بذور الشوفان مع الزيت تفيد في علاج الحكة ومرض الجذام.
    وقبل ذلك في عام 1597م قال العالم John Genand ان لبخات من سيقان وأوراق الشوفان جيدة للأمراض الجلدية وربما للروماتزم.
    وكان الأوروبيون يستخدمون سيقان وأوراق الشوفان في حماماتهم كعلاج للروماتزم ولمشاكل المثانة والكلى.
    وقد استعمل الشوفان في الطب القديم كعلاج لأمراض الصدر وبالأخص أمراض الرئة والسعال المزمن
    وكان يستعمل كلصقات مفيدة لمرض النقرس والبثور.

    أما الشوفان في الطب الحديث
    فقد أثبتت الدراسات العلمية تأثير بذور وسيقان وأوراق الشوفان على بعض الأمراض وأثبتت جدواها كعلاج
    وقامت مصانع كبيرة لصناعة مستحضرات متعددة من الشوفان ومشتقاته
    فقد قامت دراسة اكلينيكية أثبتت أن:
    الألياف النباتية الذائبة مثل الموجودة في الشوفان بمعدل 40جراماً في اليوم خفضت كوليسترول الدم خلال اسبوعين الى ثلاثة أسابيع
    كما نشرت دراسات في مجلات علمية محترمة أوضحت ان 3جرام من الألياف الذائبة اذا أخذت يومياً خفضت الكولسترول بنسبة 5%
    وفي دراسة أخرى أثبتوا من خلالها أن الشوفان يخفض مستوى حمض اليوريك في الدم.
    وفي دراسة عملت على رياضي في أستراليا والذي وضع على نظام غذاءي مخصص من الشوفان فقط ولمدة 3 أسابيع
    وجد ان زيادة 4% من أسدية نبات الشوفان الى الغذاء المخصص من الشوفان للرياضي أثرت كثيراً في وظائف عضلات الرياضي خلال التمارين الرياضية.
    وهناك استعمالات كثيرة ودارجة في الوقت الحالي على مشتقات الشوفان ولكنها غير مثبتة علمياً
    الا أن لها ايجابيات جيدة مثل استخدام الشوفان كمضاد للإجهاد والأرق ومهدئ وجالب للنوم ومقوٍ للأعصاب ومنشط.
    كما استخدم الهنود الشوفان لعلاج إدمان مشتقات الأفيون والتبغ
    كما أن الشوفان يسكّن نوبات حصاة المجاري البولية واضطرابات البول ويلين ويسكن آلام البواسير
    وينصح الأطباء مرضى الأعصاب والمفكرين والمرهقين بتناول الشوفان
    وكذلك مرضى السكر ومرضى الغدة الدرقية دقيق الشوفان يساعد في معالجة بعض المشاكل الجلدية وذلك باستعماله خارجياً
    .يصنع من الشوفان مغلي للأطفال الرضع من مقادير متساوية من القمح والشعير والشوفان حيث تغلى في لتر ونصف ماء على نار خفيفة حتى يصبح المغلي لتراً واحداً ويضاف اليه سكر ويعطى للأطفال يومياً قبل الرضاعة. المستحضرات الموجودة من الشوفان في الأسواق:

    يوجد من الشوفان عدة مستحضرات من أهمها:

    مسحوق الشوفان
    كبسولات
    قطرات مركزة
    خلاصات
    محببات بأشكال مختلفة
    محلول غروي يستخدم في حمام الماء
    شايات
    صبغات.

    الشوفان والرشاقة
    توصل باحثون أمريكيون إلى أن تناول الشوفان في طعام الإفطار يقلل الشهية للغذاء
    ويساعد على تخفيف الوزن أو السيطرة عليه
    وأوضح الباحثون في مركز بحوث نيويورك للبدانة التابع لمستشفى سان لوكيس روزفيلت أن الألياف الموجودة في الشوفان تبطئ معدل تفريغ المعدة من الطعام فتجعل الشخص يشعر وكأن معدته ما زالت ممتلئة لفترة زمنية أطول.
    وأكد هؤلاء أن الشوفان يساعد أيضا على تخفيض مستوى الكوليسترول في الدم
    وبالتالي يقلل خطر الإصابة بأمراض جهاز القلب الوعائي.

    درسات حول فوائد الشوفان
    هذا وكشفت نتائج دراسات جديدة أجريت في الولايات المتحدة أن تناول وجبات وحبوب الشوفان الكاملة قد تساعد في السيطرة على ضغط الدم الشرياني بشكل ملحوظ
    وبالتالي خفض نفقات استهلاك الأدوية بملايين الدولارات سنويا.
    ويعتقد الباحثون في قسم صحة الأسرة والمجتمع في جامعة مينيسوتا أن الألياف الذائبة في الشوفان ومحتواه من المعادن والمواد المضادة للأكسدة تساهم في تحسين قراءات ضغط الدم من خلال تأثيرها في حساسية الجسم للأنسولين
    مشيرين إلى أن استهلاك الرقائق والحبوب الكاملة الغنية بالألياف تمثل طريقة سهلة وبسيطة لزيادة الاستهلاك الكلي من الألياف الذائبة مما يساعد على الحصول على الكمية الموصى بها منها التي تبلغ 25 - 30 جراما يوميا.
    و توصلت دراسة أميركية أخرى إلى أن الشوفان يقلل من نسبة الكولسترول الضار في الدم ويحمي من الأمراض القلبية. وقارنت الدراسة التي نشرتها صحيفة "لو جورنال سانتيه" الفرنسية بين تأثير القمح والشوفان على الكولسترول لدى 36 رجلا يعانون من البدانة وتتراوح أعمارهم ما بين الخمسين والخامسة والسبعين عاما.
    ووجدت الدراسة أن الشوفان يقلل من نسبة الكولسترول الضار وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بالأمراض القلبية
    في حين أن القمح لا يؤثر نهائيا على الكولسترول.
    وأوضحت الدراسة أن الشوفان غني بالسكريات وبالألياف القابلة للذوبان والتي تعمل على تقليل امتصاص الدهون مما يؤدي إلى تقليل نسبة الكولسترول الضار

    اكتشف العلماء فى جامعة تافتس الامريكية مركبات حيوية نقية فى الشوفان تقلل التلف الناتج عن عمليات الاكسدة فى الجسم وتضعف نشاط الجزيئات اللاصقة التى تسمح بتراكم الخلايا الدموية والطبقات الدهنية فى جدران الشرايين.
    وأوضح الباحثون أن هذه المواد التى تعرف باسم«افينانثرامايد» جعلت الخلايا المبطنة للشرايين البشرية أكثر انزلاقا عند تعرضها لها
    وبالتالى ضعفت قدرة خلايا الدم على الالتصاق بجدران الشرايين.
    وأشار هؤلاء الى أن هذا الاكتشاف يؤكد أن مركبات الشوفان الطبيعية تساعد فى تقليل بناء الطبقات الدهنية فى الاوعية الدموية التى تؤدى الى تضيق الشرايين وتصلبها.
    أكدت الأبحاث العلمية في المجر أن نخالة الشوفان من المواد التي تؤدى إلى تخليص الجسم من المعادن الثقيلة الضارة به كالرصاص والاسترونشيوم المشع في الدم
    فقامت بعض الشركات بإنتاج أقراص جديدة مصنوعة من مستخرج عالي التركيز من ألياف نخالة الشوفان
    ومن المواد الأخرى المتوفرة في الشوفان أيضاً مادة لغنان lignan
    و توجد على صفة نباتية لكن في الأمعاء وتحت تأثير البكتيريا النافعة فيها
    تتحول إلى الصفة البشرية التي يمتصها الجسم.
    الدراسات التي شملت النساء ممن يتناولن هذه المادة من المواد التي تدعى فايتو أوستروجين phytoestrogens في الشوفان وغيره من الحبوب غير المقشرة كالتي نشرت في أكتوبر من العام الماضي في مجلة التغذية الأميركية للباحثين من الدنمرك دلت على أنها تفيد في الوقاية من سرطان الثدي وغيره من أنواع السرطان المعتمدة على الهرمونات وكذلك من أمراض الشرايين
    الشوفان بالإضافة إلى غناه بالألياف المهمة في الوقاية من الأمراض السرطانية
    فهو أيضاً غني بمادة السيلينيوم التي تسهم في نجاح مضادات الأكسدة لمنع حصول الأورام السرطانية
    وكذلك في منع نشوء نوبات الربو ومنع أمراض تصلب الشرايين.
    كما أنه يسهم في إعادة ترميم ما اختل من تركيب الحمض النووي «دي أن أيه» بالذات
    مما يقلل من مخاطر الإصابة بأنواع عدة من سرطان الأمعاء وباقي الجهاز الهضمي.
    والواقع أن بعض الدراسات توسعت في المقارنة وخلصت إلى أن قدرة الشوفان وغيره من الحبوب غير المقشرة كالذرة والقمح على منع الأكسدة قد تفوق قدرة الخضار والفواكه
    وهو مما لم يتنبه له الباحثون إلا أخيرا والسبب أن الأبحاث القديمة كانت تحسب نسبة هذه المواد بهيئتها الحرة في المنتجات النباتية
    وليس كامل المحتوى منها أي ما هو حر وما هو مرتبط بمركبات أخرى أيضاً التي تتحرر في الجسم بعد تناولها.

    إنتبه لـ......... عند تناول الشوفان

    أولا: مادة البيورين وهي مركب طبيعي يوجد في الإنسان والحيوان والنبات
    والشوفان أحد الحبوب الغنية به.
    وهناك بعض الأشخاص ممن تستلزم حالتهم الصحية تجنب الإكثار من تناول هذه المادة لما قد تسببه من مشاكل صحية
    لأنها مادة تتكسر في الجسم لتعطي مركب حمض اليورييك (يورك أسد) uric acid
    الذي يسبب حال تراكمه بكميات عالية داء النقرس الذي من أعراضه المرضية التهاب المفاصل وحصاة الكلى وغيرها.
    لذا فإن من لديهم ارتفاع في نسبة هذا الحمض في الدم أو يعانون من داء النقرس أن يتحاشوا تناول كميات عالية من الشوفان أسوة بالحذر من تناول اللحوم والبقول وغيرهما.

    ثانيا: الحساسية من حبوب القمح وهي من الحالات المرضية القليلة الحدوث والتي تصيب بالتهابات الحساسية بطانة الأمعاء التي تمتص المواد الغذائية وبالتالي تنشأ أعراض مرضية كالإسهال وآلام البطن إضافة إلى سوء التغذية والحالة المرضية تدعى مرض سيليك Celiac Disease. لذا فمما يُتعب المصاب طفلاً أو بالغاً تناول الحبوب.
    وكمعلومة طبية تقليدية نسمع عنها كثيراً فإن القمح والشوفان والشعير والجاودار تصنف كلها ضمن قائمة المسببات لهذا المرض وتدعي المحاصيل المحتوية على مادة الغلوتين أو «دبق الدقيق»

    Gluten. لكن الدراسات الحديثة حينما راجعت هذه المعلومة التقليدية وجدت أن الشوفان لا علاقة له بالأمر
    فحينما تناوله المرضى البالغون في أحد الدراسات وكذلك الأطفال لمدة سنة في دراسة أخرى
    تبين عدم حصول انتكاسات صحية أو تغيرات في فحص عينات الأمعاء أو مؤشرات الالتهاب بين كلا المجموعتين
    وهو ما يطرح الشوفان بعد هذه الدراسات التي نشرت في مايو من عام 2004 كحل بديل للقمح لدى هؤلاء المرضى وكذلك يتطلب من الأطباء مراجعة النصيحة الطبية.

    نصائح الهيئات الطبية العالمية حول الشوفان >

    رابطة القلب الأميركية: تقول نصائح الرابطة الأخيرة حول الكوليسترول والألياف والشوفان ما نصه
    أن الألياف الغذائية مصطلح يشمل العديد من المواد التي توجد في أجزاء النباتات مما لا يستطيع الجسم هضمه.
    الفواكه والخضار والحبوب الكاملة والبقول كلها مصادر غذائية جيدة لها وتنقسم إلى نوعين هما الذائبة وغير الذائبة.
    وخطة الأكل لرابطة القلب الأميركية تتبنى تناول الأطعمة غنية المحتوى بكلا النوعين من الألياف.
    وحينما يتم تناولهما بانتظام كجزء من الوجبات قليلة الاحتواء على الشحوم والكولسترول
    فإن الألياف الذائبة كما بينت الدراسات تقلل من نسبة كولسترول الدم .
    والأطعمة التي فيها كميات عالية من الألياف الذائبة هي نخالة الشوفان ووجبات حبوب الشوفان والفاصوليا والبقول والحمضيات من الفواكه، إضافة إلى الفراولة ولب التفاح.

    رابطة التغذية الأميركية: ضمن نصائح هذا العام تقول الرابطة:
    الشوفان معروف جداً بفوائده الصحية على القلب التي تشمل خفض كوليسترول الدم ويحتوي على مواد تقلل ارتفاع ضغط الدم وتسهم في المحافظة على الوزن ضمن المعدل الطبيعي لأنه يُشعر بالشبع لفترة طويلة بعد تناوله
    كما أن ألياف الشوفان تسهم في التحكم بشكل أفضل في نسبة سكر الدم.
    وحول الكمية الواجب تناولها لخفض الكولسترول تنصح الرابطة بتناول حوالي 30 غراما من الألياف
    ولأن الشوفان مصدر جيد للألياف الذائبة فإن تناول كوب من الحبوب الجاهزة في وجبة الإفطار أو نصف كوب من مطبوخ حبوبه أو إضافة ثلث كوب من نخالة الشوفان لوجبات الطعام المطبوخة
    تؤمن كل منها ثلث الكمية اللازمة يومياً.
    ولذا تنصح بإضافة الشوفان إلى قطع لحم الهمبرغر أو اللحم المفروم أو وجبات الخضروات أو قطع حلويات المفن والخبز والكيك.
    نكهة الشوفان المميزة مصدرها المعالجة الإنتاجية لحبوبه القاسية بعد حصادها وتنقيتها عبر تحميص خفيف أسوة بطريقة مشابهة تمر بها حبوب القمح الفتية لإنتاج ما يعرفه أهل الشرق الأوسط باسم الفريك.
    كوب من الشوفان يحتوي حوالي 145 كالورى (سعر حراري) يؤمن الحاجة اليومية للجسم بنسبة حوالي
    70% من المنغنيز
    و30% من السلينيوم
    و20% من الفسفور
    و17% من المغنيسيوم
    و25% من مادة تربتوفان
    و17% من فيتامين بي _ 1،
    و4 غرام من الألياف
    و6 غرام من البروتين.

    يتوفر الشوفان في هيئات إنتاجية مختلفة فهناك
    المجروش الخشن كهيئة البرغل أي غير المضغوط المسطح
    وهناك الشرائح الرقيقة المقطوعة بشفرات فولاذية
    وهناك الشوفان التقليدي المشهور الذي هو على هيئة مسطحة مضغوطة للحبوب التي تم طبخها جزئياً عبر تعريضها للبخار والشوفان الجاهز للنضج السريع وهو نفس الشوفان التقليدي لكن تم تقطيعه إلى شرائح رقيقة جداً
    وهناك أيضاً نخالة الشوفان وهي التي تضم فقط الطبقة القشرية للحبوب
    وهناك دقيق الشوفان الأبيض أو الأسمر بحسب احتوائه على قشور الحبوب أو عدم ذلك.

    فوائد الشوفان المجروش (الكويكر)




    يعتبر تناول صحن من الشوفان المجروش كل يوم الطريق المثالية لبدء النهاربطعا م صحي..وهذه المقالة ستوضح المنافع الستة لأكل الشوفان المجروش،,و طرق جعله طعاماً شهياً,,أول اًعندما نتحدث عن الشوفان المجروش


    أولاً:عندم ا نتحدث عن الشوفان المجروش فنحن لانعني بذلك النوع الفوري الذي يأتي بنكهات مختلفة – فهذه الانواع مليئة بالسكر. إن المادةَ الحقيقة للشوفان البسيط هي من نوع "كويكر أوتس" أواي اصناف مماثلة.


    وتأتي منافع الشوفان المجروشِ من حقيقة انها مصدرجيد لكل من الليف القابل للذوبان والعديم الذوبان.



    وفقاً لجمعية السرطان الأمريكية:


    1.فأن الالياف غير القابلة للذوبان تملك مقومات لمحاربة السرطان حيث تقوم بمهاجمة بعض أنواع الحوامض الصفراء،وت خفض من سميتها.


    2.تعمل الالياف القابلة للذوبان على خفض الكولسترول السيء "إل دي إل"بدون تخفيض الكولسترول الجيد "إتش دي إل".


    3. يبطئ الليف القابل للذوبان هضم النشا. وهذا قَد يكون مفيدا للاشخاص المصابين بالسكري،عن دما تبطئ هضم النشا،تتفا دى الإرتفاعات الحادةَ في مستوى السكر في الدم الذي يحدث عادة بعد تناول وجبة الطعام.



    4.وجد بأنّ أولئك الذين يأكلون الشوفان أكثر يصابون بمشاكل اقل من أمراض القلب,الأم راض التي تعتبر الاوسع انتشارا حالياً.


    5. تحارب الفيتوكميك لز الموجودة في الشوفان الخلايا السرطانية.


    6. الشوفان مصدر جيد للعديد من المواد المغذية بضمن ذلك فيتامين إي،والخارص ين،والزنك، النحاس،وال حديد،والمغ نيسيوم.كما أن الشوفان مصدر جيد للبروتينِ أيضاً.


    إن الإختلاف بين الليف العديم الذوبانِ والقابل للذوبان،با ستثناء الأطعمة التي تأتي منها، هي ما تعمله داخل جسمك.



    فدور الليف العديم الذوبان الرئيسي هي جعل البراز أثقل واسرع للمرور،حيث تخفف الإمساك. بينما الليف القابل للذوبان فيتجزأ بينما يمر من خلال المنطقة الهضمية،وي شكل هلاما يحصر بعض المواد المرتبطة بارتفاع الكولسترول ،ويخفض إمتصاص الكولسترول إلى مجرىِ الدم.



    الشوفان المجروش لَه طعم عادي جداً،
    الذي يجعل تناوله كل يوم أمراً مملاً،
    وصعباً على الإنسان. وإليك


    بعض الطرق التي تضيف الى طعمه نكهة جديدة:



    1.انقع الشوفان بالحليب بدلا من الماء،سيصب ح مذاقه اطيب، وتستفيد من الكالسيوم والبروتين.


    2. أضفْ مسحوق سكر الريجيم إلى الشوفان المجروشِ.ه و سيحلي الطعم بدون إضافة سكر.


    3. اضف مسحوق الشوفان المنكه الى الشوفان العادي عند الانتهاء من تحضيره،يمك نك اضافة الحليب ايضا!


    4. أضف فاكهة مجففة أو طازجة مقطعة الى الشوفان.



    يجب ان يكون برنامجك اليومي غني بالمواد الغذائية،و اهمها الشوفان الصحي.قم باضافة نكهات،وعدل على الوصفة حتى لاتقع في مصيدة الملل.

    ونحن متأكدون من أن قلبك وجسمك سوف يشكرانك!


    يعتبر الشوفان من الأغذية الفعالة ، فهو يزودك بالطاقة والكثير من الفوائد الصحية .

    يمتاز بإنه يتمدد حال اختلاطه بالماء بمعنى ان شريحة من خبز الشوفان تشعرك بالامتلاء بسرعة لفترة من الوقت .

    يحتوي الشوفان على نسبة عالية من الألياف تساعدك في المحافظة على صحة الجهاز الهضمي وتنظيفه .

    الشوفان مصدر غني بالكاربوهيدرات المركبة لذا فهو يزود الجسم بطاقة بطيئة ، ويقلل من الشعور بالجوع .

    هو نوع من أنواع الحبوب ويعتبر من مهدئات الأعصاب.
    والشوفان واحد من أفضل المصادر التى يمكن الحصول من خلالها على مادة (Inositol) الهامة للمحافظة على معدلات الكوليسترول الطبيعية بالدم ..,,

    كما أن الشوفان غنى بمعدن الكالسيوم والبوتاسيوم والماغنسيوم، ويكون له فائدة أكبر إذا تم تناوله مع فيتامين (ب) المركب- حيث تفيد كافة العناصر الغذائية هذه الجهاز العصبى ..,,

    :

    - فوائد الشوفان:

    - أكل الشوفان بشكل منتظم يقلل من معدلات الكوليسترول بالدم.
    - شراء الشوفان وتناوله عندما يكون الإنسان مصاب بالحزن أو الإحباط، لأنه مضاد طبيعى للاكتئاب ويعطى إحساس بالهدوء. كما أنه يعالج حالات الاكتئاب والقلق والاضطرابات العصبية.
    - تناول طحين الشوفان غير المعالج بشكل منتظم يقلل من الضغوط، بينما الشوفان المطهى يعالج الإرهاق.
    - نتيجة لاحتواء الشوفان على نسب عالية من الألياف، فإن من خواصه الإيجابية حماية الشخص من الإصابة بسرطان الأمعاء.

    :

    - استخدامات الشوفان:

    1- طبق من الشوفان مع ملعقة من العسل وجبة إفطار لتهدئة الطفل فى صباح يوم الاختبار ..،،
    2- إذا كان الشخص يعانى من الإمساك ينبغى اللجوء إلى الشوفان فى صورته الخام قبل البحث عن العقاقير والأدوية.
    3- تناول حبوب الشوفان يومياً إذا كان الشحص يريد حفض معدلات الكوليسترول لديه ..,,
    4- حمام من طحين الشوفان (Oatmeal) نوعاً من أنواع العلاج بالماء .. يساعد على علاج الإكزيما واضطرابات الجلد الأخرى ..,,

    :
    هناك مركبات حيوية نقية في الشوفان تقلل التلف الناتج عن عمليات الأكسدة في الجسم وتضعف نشاط الجزيئات اللاصقة التي تسمح بتراكم الخلايا الدموية والطبقات الدهنية في جدران الشرايين.هذا ما اكتشفه العلماء في جامعة تافتس الأمريكية.
    وأوضح الباحثون أن هذه المواد التي تعرف باسم "آفينانثرامايد" جعلت الخلايا المبطنة للشرايين البشرية أكثر انزلاقا عند تعرضها لها, وبالتالي ضعفت قدرة خلايا الدم على الالتصاق بجدران الشرايين.
    وأشار هؤلاء حسب صحيفة القدس برس ، إلى أن هذا الاكتشاف يؤكد أن مركبات الشوفان الطبيعية تساعد في تقليل بناء الطبقات الدهنية في الأوعية الدموية التي تؤدي إلى تضيق الشرايين وتصلبها.

    مع أن استعمال الشوفان كمادة مغذية يكاد يكون معدوما ، إلا أن له في الحقل الطبي استعمالات واسعة النطاق بدأت منذ أقدم الأزمان عندما استعمله الانسان كلوقة ضد البثور والنقرس .
    وبعد أن اكتشف الطب الحديث وجود الفيتامين ( آ A ) في قشور الشوفان ازداد الاعتماد عليه كدواء داخلي وخارجي .
    يستعمل مغلي قش الشوفان المحلى بالسكر كدواء ضد الأرق ، ومهدئ للسعال العنيف ، والسعال الديكي ، والتهابات الكبد والمرارة والمغص الكليوي .
    كما يفيد مغلي قش الشوفان في تسكين نوبات الحصة البولية بصورة أكيدة ، وينصح المصابون بالنقرس والروماتيزم وآلام الكلى والاضطرابات البولية بالاستحمام بماء قش الشوفان ، وإذا لم يتوفر القش يمكن الاستفادة عنه بغلاف الحبوب نفسها .
    وحب الشوفان ملين ومسكن للباسور :
    توضع عشرون غراما من حبوب الشوفان في ليتر من الماء وتغلى ، وتؤخذ محلاة بالسكر بدلا من القهوة .
    وأخيرا فالشوفان يوصف مغذيا ومقويا للاطفال والناقهين من المرضى والشيوخ ، وبخاصة اولئك الذين يعانون الارهاق العضلي .

    الشوفان يعالج بعض الأمراض


    الشوفان هو نبات عشبي يساعد على علاج الروماتيزم ومشاكل المثانة والكلى، وقد استعمل الشوفان في الطب القديم كعلاج لأمراض الصدر وبالأخص أمراض الرئة والسعال المزمن وكان يستعمل كلصقات مفيدة لمرض النقرس والبثور...

    أما الشوفان في الطب الحديث، فقد أثبتت الدراسات العلمية تأثير بذور وسيقان وأوراق الشوفان على بعض الأمراض، وأثبتت جدواها كعلاج للإجهاد والأرق ومهدئ وجالب للنوم ومقوي للأعصاب ومنشط، كما استخدم الهنود الشوفان لعلاج إدمان مشتقات الأفيون والتبغ، كما أن الشوفان يسكّن نوبات حصاة المجاري البولية واضطرابات البول ويلين ويسكن آلام البواسير..

    وينصح الأطباء مرضى الأعصاب والمفكرين والمرهقين بتناول الشوفان، ولمرضي السكر ينصح بتناول نبات الشوفان بعد غليه حيث يخفض من معدلات السكر وينشط البنكرياس بالإضافة لتناول الجنزبيل لأنه ينشط الدورة الدموية في الأطراف‏.



    الشوفان:
    - هو نوع من أنواع الحبوب ويعتبر من مهدئات الأعصاب.
    والشوفان واحد من أفضل المصادر التى يمكن الحصول من خلالها على مادة (Inositol) الهامة للمحافظة على معدلات الكوليسترول الطبيعية بالدم.
    كما أن الشوفان غنى بمعدن الكالسيوم والبوتاسيوم والماغنسيوم، ويكون له فائدة أكبر إذا تم تناوله مع فيتامين (ب) المركب- حيث تفيد كافة العناصر الغذائية هذه الجهاز العصبى.

    - فوائد الشوفان:
    - أكل الشوفان بشكل منتظم يقلل من معدلات الكوليسترول بالدم.
    - شراء الشوفان وتناوله عندما يكون الإنسان مصاب بالحزن أو الإحباط، لأنه مضاد طبيعى للاكتئاب ويعطى إحساس بالهدوء. كما أنه يعالج حالات الاكتئاب والقلق والاضطرابات العصبية.
    - تناول طحين الشوفان غير المعالج بشكل منتظم يقلل من الضغوط، بينما الشوفان المطهى يعالج الإرهاق.
    - نتيجة لاحتواء الشوفان على نسب عالية من الألياف، فإن من خواصه الإيجابية حماية الشخص من الإصابة بسرطان الأمعاء.

    - استخدامات الشوفان:
    1- طبق من الشوفان مع ملعقة من العسل وجبة إفطار لتهدئة الطفل فى صباح يوم الاختبار .. المزيد عن أهمية وجبة الإفطار
    2- إذا كان الشخص يعانى من الإمساك ينبغى اللجوء إلى الشوفان فى صورته الخام قبل البحث عن العقاقير والأدوية.
    3- تناول حبوب الشوفان يومياً إذا كان الشحص يريد حفض معدلات الكوليسترول لديه.
    4- حمام من طحين الشوفان (Oatmeal) نوعاً من أنواع العلاج بالماء .. يساعد على علاج الإكزيما واضطرابات الجلد الأخرى.

    منقووووول للفائدة
    قديم 07-10-2010, 12:50
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية ABURANEEM
    ABURANEEM
    .:: عضو فضي ::.
    افتراضي
    شيء رائع وطويل جدا

    شكرا لك على المعلومات القيمة
    قديم 07-10-2010, 12:55
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية محبة الايمان
    محبة الايمان
    .:: عضو قدير ::.
    افتراضي
    الطول من كتر الفائدة يااخي ههه
    شكرا لمرورك الرائع
    دمت بخير
    ودي

    محبة
    قديم 10-10-2010, 11:30
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية لمسة وفا
    لمسة وفا
    .:: عضو برونزي ::.
    افتراضي
    شكراً لك على هذه المعلومات وشوربة الشوفان من الذ المشروبات الساخنة بالنسبة لي
    يعطيكي العافية ياعسل

    حمـــــــ المولى ــــــاك
    قديم 10-10-2010, 12:19
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية محبة الايمان
    محبة الايمان
    .:: عضو قدير ::.
    افتراضي
    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لمسة وفا مشاهدة المشاركة
    شكراً لك على هذه المعلومات وشوربة الشوفان من الذ المشروبات الساخنة بالنسبة لي
    يعطيكي العافية ياعسل

    حمـــــــ المولى ــــــاك
    أسعدني مرورك العطر
    دمتي بحمى المولى
    ودي
    محبة
    قديم 10-10-2010, 01:45
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية د. حسين رومي
    د. حسين رومي
    مشرف ملتقى طب الاسنان
    افتراضي
    بوركت على هذا الموضوع

    وشو رأيك تكملي معروفك وتنزلي كم طبخة بيدخل فيها الشوفان


    قديم 10-10-2010, 06:16
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية محبة الايمان
    محبة الايمان
    .:: عضو قدير ::.
    افتراضي
    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. حسين رومي مشاهدة المشاركة
    بوركت على هذا الموضوع

    وشو رأيك تكملي معروفك وتنزلي كم طبخة بيدخل فيها الشوفان



    تكرم عيونك دكتور
    أسعدني مرورك العطر في متصفحي
    ودي
    محبة
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    ماالشوفان , الشوفان , الغذائية , وماادراك , وفائدته

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 12:58.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.