نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى الإسلامي هذا القسم مخصص لكل الأمور المتعلقة بديننا الإسلامي الحنيف

قصص قصيره جدا تعطيك صورة رائعة من الحياء

الصورة الرمزية لمسة وفا
لمسة وفا
.:: عضو برونزي ::.
تاريخ الإنضمام: 072010
رقم العضوية : 13624
الدولة : غزة الحبيبة
المشاركات: 2,151
قديم 30-09-2010, 11:22
المشاركة 1
نشاط لمسة وفا
  • قوة السمعة : 90
    muhm قصص قصيره جدا تعطيك صورة رائعة من الحياء
    الخيال, تعطيك, رائعة, قصيره


    صور رائعة عن الحياء

    الصورة الاولى :
    عائشة رضي الله عنها
    عندما دفن عمر بن الخطاب بجانب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبوها أبو بكر الصديق كانت تحتجب وتشد خمارها فيقال لها لِمَ يا عمتاه وأنتي في بيتك ؟؟ قالت : إنه رجل غريب. ياالله ماأعظم حياءك ياحبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم


    الصورة الثانية :
    ذهبت أم كلثوم بنت جعفر بن أبي طالب رضي الله عنها
    في حاجة إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وكان ثوبها يجر وراءها شبرا أو يزيد فأراد عمر أن يمازحها فرفع ثوبها حتى بدت قدماها فقالت: مه \"\"يعنى دعه واتركه\"\" أما إنك لو لم تكن أمير المؤمنين لضربت وجهك . رحمك الله يا أم كلثوم أين انتي من بنات ونساء المسلمين اليوم . . !! مني جيب الا مارحم ربي اكرمها الله هذا ردها!!!!!!!! ياامهات المستقبل ربوا بناتكم على حياء ام كلثوم


    الصورة الثالثة:
    لفاطمه رضي الله عنها
    التي سطرت لنا كيف يكون حياء المرأة المسلمه لما مرضت «فاطمة الزهراء» رضي الله عنها مرض الموت الذي توفيت فيه، دخلت عليها «أسماء بنت عميس» رضي الله عنها تعودها وتزورها فقالت «فاطمة» لـ «اسماء» والله إني لأستحي أن أخرج غدا (أي إذا مت) على الرجال جسمي من خلال هذا النعش!! وكانت النعوش آنذاك عبارة عن خشبة مصفحة يوضع عليها الميت ثم يطرح على الجثة ثوب ولكنه كان يصف حجم الجسم، فقالت لها «اسماء» أو لا نصنع لك شيئاً رأيته في الحبشة؟! فصنعت لها النعش المغطى من جوانبه بما يشبه الصندوق ودعت بجرائد رطبة فحنتها ثم طرحت على النعش ثوباً فضفاضا واسعا فكان لا يصف!فلما رأته «فاطمة» فالت لـ «اسماء»: سترك الله كما سترتني!!


    دعواتــــكم

    لمسة وفا


    قديم 30-09-2010, 01:43
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية مبدعةحئيئية
    مبدعةحئيئية
    .:: عضو مبدع ::.
    افتراضي
    ئصص رائعة ومميزة ومفيدة جدا

    يسلمو دياتكـ يا عسل


    لا يحرمنا منك ولا من مواضيعك المميزة
    قديم 30-09-2010, 02:41
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية ABURANEEM
    ABURANEEM
    .:: عضو فضي ::.
    افتراضي
    قصص روعه بروعة من نقلها لنا

    دمتي لنا لمسة بمواضيعك الرائعة
    قديم 09-10-2010, 03:36
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية السلفي
    السلفي
    .:: عضو نشيط ::.
    افتراضي
    الحياء خير كله وان للمرأة سبعون ثوبا من الحياء فاذا عصت الله مرة زال السبعون ثوب
    اللهم جمل بناتنا ونسائنا بالحياء
    اشكركم
    قديم 09-10-2010, 03:40
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية لمسة وفا
    لمسة وفا
    .:: عضو برونزي ::.
    افتراضي
    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين يارب
    شركاً لمرورك الكريم أخي السلفي
    أسعدني تواجدك فلا تحرمنا منهـ

    حمــــــــــ المولى ـــــــــــــــــــــاك
    قديم 12-10-2010, 01:50
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية احلى حياه
    احلى حياه
    .:: عضو برونزي ::.
    افتراضي
    بارك الله لكي على الموضوع المميز والمفيد وجعله في ميزان حسناتك
    قديم 12-10-2010, 02:00
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية محبة الايمان
    محبة الايمان
    .:: عضو قدير ::.
    افتراضي
    بارك الله فيك على هذه الصور الرائعة ياليت عندنا شي منها
    دمتي بخير
    ودي
    محبة
    قديم 12-10-2010, 03:14
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية د. حسين رومي
    د. حسين رومي
    مشرف ملتقى طب الاسنان
    افتراضي
    بارك الله فيك ونفع بك

    وأسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتك



    وهذه اضافة بسيطة عن الحياء

    يقول مالك بن دينار عليه رحمة العزيز الغفار:

    "ما عاقب الله قلباً أشد من أن يسلب منه الحياء".


    وذلك لأن قلباً بلا حياء، يجر صاحبه إلى فعل كل منكر وبلاء ووباء، لأن الحياء شعبة من شعب الايمان، وينبغي أن يستحيي المسلم من أن يراه الله على معصية، كما كان حال آدم عليه السلام، لما أكل من الشجرة التي نهي عن الأكل منها فقد راح يتخفى خلف أشجار الجنة ونخيلها، فناداه ربه تعالى بقوله: أفراراً مني يا آدم؟ فقال آدم: بل حياء منك يا رب

    وحتى يكون الموضوع تفاعليا

    أقترح بعد إذن أخيتي لمسة

    أن يطرح كل واحد منا قصة واحدة عن الحياء
    قديم 12-10-2010, 03:15
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية د. حسين رومي
    د. حسين رومي
    مشرف ملتقى طب الاسنان
    افتراضي
    حياء أبي بكر رضي الله عنه من ربه

    يقول أبو بكر رضي الله عنه:

    "إني لأدخل لأقضي حاجتي، فأضع ثوبي على وجهي حياء من ربي"
    قديم 12-10-2010, 03:21
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية أم مازن
    أم مازن
    .:: عضو ::.
    افتراضي
    بارك الله فيك يا لمسة على هذه الكلمات الرائعة

    و نعم القدوة صحابة رسول الله
    تحياتي
    أم مازن
    قديم 15-10-2010, 08:27
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية لمسة وفا
    لمسة وفا
    .:: عضو برونزي ::.
    افتراضي
    بداية شكراً لمروركم جميعا
    اسعدني تواجدكم

    حماكم المولى
    قديم 15-10-2010, 08:31
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية لمسة وفا
    لمسة وفا
    .:: عضو برونزي ::.
    افتراضي
    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. حسين رومي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك ونفع بك

    وأسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتك



    وهذه اضافة بسيطة عن الحياء

    يقول مالك بن دينار عليه رحمة العزيز الغفار:

    "ما عاقب الله قلباً أشد من أن يسلب منه الحياء".


    وذلك لأن قلباً بلا حياء، يجر صاحبه إلى فعل كل منكر وبلاء ووباء، لأن الحياء شعبة من شعب الايمان، وينبغي أن يستحيي المسلم من أن يراه الله على معصية، كما كان حال آدم عليه السلام، لما أكل من الشجرة التي نهي عن الأكل منها فقد راح يتخفى خلف أشجار الجنة ونخيلها، فناداه ربه تعالى بقوله: أفراراً مني يا آدم؟ فقال آدم: بل حياء منك يا رب

    وحتى يكون الموضوع تفاعليا

    أقترح بعد إذن أخيتي لمسة

    أن يطرح كل واحد منا قصة واحدة عن الحياء

    آآآآآآآآآآآمين يارب وربي يجزاك كل خير لمرورك الدائم في متصفحي
    دائما تزيدها اشراقا بردودك الرائعة
    وشكراً لك على هذه الإضافة
    ان شاء الله بيكون في تفاعل الي يفوت يذكرلنا قصة عن الحياء


    ربي يحميك ويسعدك
    قديم 15-10-2010, 08:33
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية لمسة وفا
    لمسة وفا
    .:: عضو برونزي ::.
    افتراضي
    عثمان بن عفان كان شديد الحياء


    فـما كان يُعْرَف أحد أشد حياء منه حتى كان رسول اللّه صلى الله عليه و سلم يستحي منه إذ قال
    رسول اللّه صلى الله عليه وسلم : "ألا استحي من رجل تستحي منه الملائكة"(صحيح مسلم)
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    الخيال , تعطيك , رائعة , قصيره

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 02:58.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.