نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى الإسلامي هذا القسم مخصص لكل الأمور المتعلقة بديننا الإسلامي الحنيف

اسلام الداعية خوان سيمون غارسيا, ودعوته لتعلم اللغة الاسبانيه

الصورة الرمزية eyelash
eyelash
.:: عضو جديد ::.
تاريخ الإنضمام: 102006
رقم العضوية : 86
الدولة : رام الله
المشاركات: 19
قديم 19-03-2007, 08:26
المشاركة 1
نشاط eyelash
  • قوة السمعة : 10
    افتراضي اسلام الداعية خوان سيمون غارسيا, ودعوته لتعلم اللغة الاسبانيه
    لتعلم, اللغة, الاسبانيه, الداعية, اسماء, حنان, سيمون, غارسيا, ودعوته

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    "محمد عيسى غارسيا" شاب أرجنتيني، ظل يبحث عن الحقيقة مقتفيا خطى سيدنا سلمان الفارسي رضي الله عنه حين انتقل من المجوسية للنصرانية قبل أن يستقر به الحال مسلما مبايعا لله والرسول صلى الله عليه وسلم..
    الداعية الاسبانيه
    محمد عيسى غارسيا يظهر على اليمين
    ورغم اختلاف تفصيلات بداية الرحلة إلى الإسلام بين محمد غارسيا وسلمان الفارسي، لكن خيوط النهاية أفضت إلى إسلام كل منهما.
    ولد سلمان الفارسي لأبوين مجوسيين ورغم تربيته في المعبد المجوسي إلا أن قلبه لم يؤمن وعقله لم يقتنع أن النار هي الإله لهذا الكون، فظل يبحث حتى اعتنق المسيحية، لكن قلبه ظل غير مستقر ولا مطمئن، ووصلت الحيرة منتهاها حتى هداه الله لرؤية النبي صلى الله عليه وسلم، وهنا هدأ القلب وقرت العين واستسلمت النفس لهداية رب السماء، حتى قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم "سلمان منا آل البيت".
    حائر..إلى الإسلام
    أما "محمد عيسى" فقد ولد لأبوين نصرانيين، وما أن بدأ يقف على قدميه حتى كانت الكنيسة هي ممشاه، وكان دائم التردد على الكنيسة وما أن بلغ العاشرة حتى بدأ رحلة أخرى في التفكر والنظر في الكون من حوله، فهو لم يؤمن بعقيدة التثليث ويعتبر سيدنا عيسى شخصية عظيمة وليس إله، وقتها بدأت المناقشات في البيت والكنيسة حول هذه القضية التي لم يجد محمد أي رد شافي لها، وحين وصل للخامسة عشر بدأ يقرأ في الأديان الأخرى وقد درس في الثانوية العامة كلاما سطحيا عن الإسلام، بل الأدهى من ذلك أن هذه المعلومات مغلوطة، فكان الكتاب المدرسي يذكر أن المسلمين يعبدون الحجر الأسود ويسجدون للكعبة مصحوبة بصور المسلمين وهم يصلون ويسجدون في الكعبة..
    وازدادت حيرة "محمد عيسى" بحثا عن الحقيقة، حتى جاء شهر أكتوبر عام 1989..في ليلة ظلماء ضاقت به نفسه واشتدت به الحيرة ومازال السؤال يتردد داخله من هو خالق هذا الكون؟
    ووقف في جنح الليل البهيم ينظر للسماء هاتفا: "يا أنت الذي خلقتني أهدني للحق وإلا أخذت روحي فإني أعيش حياة ضالة"..وظل يبكي طوال الليل حتى نامت عيناه مبتلة بدموع الحيرة، وفي الصباح دق الباب فوجد محمد رجلا مشرق الوجه يطلب منه أن يحدثه لبعض الوقت، وبدأ حديثه بقوله: أنا "عمر ماشوركا" مسلم جئت لأحدثك عن الإسلام، وأخذ يتكلم عمر عن الله ووحدانيته وعظمته وكيف أنه المستحق بالعبادة والمنتزه عن كل نقص أو عيب..
    انشرح قلب محمد لهذه الكلمات وأخذ ينظر للسماء متذكرا ما دعا به في الليل وشعر برحمة الله تحفه ونسمات الإيمان تتدافع بقلبه، وظل عمر يتحدث لمدة 3 ساعات بعدها استأذن لصلاة الجمعة، وقبل أن ينصرف طلب محمد أن يرافقه إلى المسجد فقد وجد ضالته ولن يتركها تضيع من بين يديه، واستمع محمد للخطبة التي تحدثت عن الإسلام..وما أن فرغوا من الصلاة حتى ذهب محمد إلى عمر مخاطبا: أريد أن أسلم ماذا افعل ؟ فتهلل وجه عمر وأخبره قائلا: عليك بالاغتسال ثم نطق الشهادتين، وأسرع محمد واغتسل وجاء ومازال الماء على جسده ونطق الشهادتين بالمسجد فكّبر المصلون فرحا بإسلام محمد.
    طريق الأهل الشائك
    تعلم "محمد عيسى" في المدرسة والبيت الحرية في أن يعتقد ما يعتقد ويفعل ما يفعل دون أن يؤثر ذلك في حياة الأسرة..لكن ما حدث بعد إسلامه كان خلاف ذلك، حيث واجهته المصاعب من جميع الجهات، فوالدته غضبت منه غضبا شديدا وتوعدته رغم حبها الجم له وقام والده بطرده من المنزل وهو مازال طالبا ولم يتعد 18 عاما، فخرج حزينا من بيته مصدوما من فعل أبيه الذي كان يتغنى بالحرية وأن الإنسان حر في أن يختار ما يريد!
    ذهب محمد إلى "عمر ماشوركا" الذي احتضنه ووفر له عمل كعامل بسيط في شركة لتصنيع البلاستيك ووفر له مكان في بيته كي يعيش فيه، وظل محمد يعمل ويذهب إلى المسجد كي يتعلم اللغة العربية وتعاليم الإسلام، كان جل همه أن يستزيد من المعرفة وأن ينهل من النفحات الإيمانية متبعا نهج الحبيب صلى الله عليه وسلم.
    وأراد محمد أن يتعلم سيرة النبي صلى الله عليه وسلم فأقبل على كتاب السيرة النبوية لمارتن لينكس وكلما قرأ عن الاضطهاد الذي تعرض له النبي وكيف صبر عليه ازداد محمد صلابة في مواجهة الحياة الصعبة التي يعيشها، واجتهد محمد في حفظ القرآن والأحاديث النبوية الشريفة حتى حفظ جزء عم والأربعون النووية.
    إلى رحاب المسجد
    ظلت نفس محمد تهفو لزيارة البيت الحرام والوقوف أمام مقام سيد الأنبياء والمرسلين، حتى أتت الفرصة للحج عام 1993 ووقف يصلي أمام الكعبة معلنا أنه لا يسجد للكعبة ولا يعبد الحجر الأسود بل يسجد ويعبد الله وحده، وبعد الحج قدم محمد أوراقه في جامعة أم القرى وكان لزاما عليه أن يتدرج من معهد لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين ثم الالتحاق بكلية الدعوة وأصول الدين، خلال هذه الفترة ارتبط محمد عاطفيا بسيدنا أبو هريرة رضي الله عنه واختار التخصص في علم الحديث.
    وجد محمد في قصة سيدنا أبو هريرة أنيسا له فقد لاقى سيدنا أبو هريرة من العذاب الكثير من أهله عندما أسلم وظلت أمه مقاطعة إياه إلى أن هداها الله للإسلام بدعوة ابنها الذي كان يحبها وماتت على الإسلام، وتمنى محمد أن يهدي الله أمه للإسلام وأخذ يراسلها ويكتب إليها ويتصل بها بين الحين والحين..وفي إحدى المرات فاجأته أمه بقولها: لقد أسلمت يا محمد، طار قلب محمد فرحا وازداد حبا لسيدنا أبو هريرة وتمنى أن يصل في علم الحديث مثل أبي هريرة .
    دعوة بالأرجنتيني
    عاد محمد للأرجنتين عام 2004 بعد رحلة استغرقت إحدى عشر عاما حفظ خلالها عشرة أجزاء من القرآن الكريم وأتقن اللغة العربية اتقانا جيدا، حمل محمد لواء الدعوة إلى الله وتبصير الناس بالله رب العالمين وبعدالة الدعوة الإسلامية لكنه واجه ظروفا كثيرة، فالمسلمون غير ممثلين سياسيا ولا يوجد سوى 5 مساجد وسطوة اليهود كبيرة على الإعلام، بالإضافة إلى ما سببته أحداث 11 سبتمبر من هجوم كبير على الإسلام والمسلمين، إلا أنه من براثن الظلام يتولد الضوء..فكثير من الأرجنتينيين بدءوا يسالوا عن الإسلام لدرجة أنهم أوقفوه في الشارع أكثر من مرة يسألونه عن الإسلام وهو يجيب.
    وبدء محمد عيسى الدعوة إلى الله عز وجل وأسلم على يديه 70 رجل وامرأة خصصوا مكان للصلاة في حيهم، ويقوم محمد بتدريس اللغة العربية للمسلمين الجدد وتعليمهم قراءة القرآن وتعاليم الدين الحنيف ويستبشر محمد خيرا بالمستقبل فكل شهر تقريبا يدخل الإسلام ما بين 2 إلى 3 من أهل الحي.
    مستقبل عيسى
    أصبحت الدعوة هي الشغل الشاغل لمحمد عيسى ولأنه يجيد اللغة العربية التي تعلمها في السعودية ويجيد الأسبانية لغته الأم فاتجه إلى الترجمة عندما وجد ندرة في الكتب الإسلامية باللغة الأسبانية، وعمل مديرا لقسم اللغة الأسبانية في الدار العالمية للكتاب الإسلامي وترجم حتى الآن سبعين كتابا إسلاميا من العربية للاسبانية، ويناشد محمد الجميع حكومات ومؤسسات دعم الدعوة في الأرجنتين وأمريكا اللاتينية وأن تزيد حركة الترجمة وتتسع حتى تشمل جميع الكتب التي تحتضن العلوم الشرعية.
    لوم أرجنتيني للمسلمين
    في حديثه لـ"عشرينات" يلوم محمد تقصير المسلمين في تبليغ رسالة الإسلام لأمريكا اللاتينية رغم سياساتها الخارجية التي تقف ضد سياسة الولايات المتحدة الأمريكية خاصة الاقتصادية منها وكرهها لإسرائيل، فمعظم دول أمريكا اللاتينية ترفض سياسة الولايات المتحدة الأمريكية وليس من مثال أعظم من وقوف شافيز رئيس فنزويلا ضد حرب إسرائيل على لبنان في الصيف الماضي.
    ويضيف محمد قائلا: كثير من الدعاة تسافر إلى الولايات المتحدة مقابل عدد قليل جدا يسافر إلينا للدعوة إلى الله وهذا يحزنني كثيرا، فالناس هنا متقبلين الإسلام ولكنهم يحتاجون إلى من يرشدهم إليه، فلو أن شابا مسلما يحفظ من القرآن 4 أجزاء ويعلم أركان الإسلام نعتبره عندنا في الأرجنتين عالما.
    كلمة لعشرينات
    وفي نهاية حديثه قال: 60 % من الأرجنتينيين الذين اسلموا تعرفوا على الإسلام من خلال مواقع الانترنت، وهناك مواقع بالأسبانية عن الإسلام وكذلك منتديات الحوار باللغة الأسبانية، لذلك أناشد الشباب المسلم العربي لتعلم اللغة الأسبانية والدخول على هذه المواقع والدعوة إلى الله، أرجو أن تهتموا بأمور المسلمين الجدد في أمريكا اللاتينية ونحن نرحب بكم جميعا ونود أن نستقبلكم في بيوتنا ونحن في أمس الحاجة لزيارتكم لنا في أوقات فراغكم وأجازاتكم لتعلموا المسلمين الجدد دينهم، يكفي أن تعلموا أن واحدا منكم سيجلس مع أربعين رجل وامرأة يعلمهم سورة الفاتحة والوضوء.
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    لتعلم , اللغة , الاسبانيه , الداعية , اسماء , حنان , سيمون , غارسيا , ودعوته

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 01:52.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.