نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

ملتقى شهر رمضان المبارك خاص بمواضيع شهر الرحمة والغفران شهر رمضان المبارك,شهر الصيام والقرآن,شهر المغفرة والاحسان,الخيمة الرمضانية,شهر الصيام

قصائد رمضانية: عندك قصيدة، حطها هون

الصورة الرمزية د. حسين رومي
د. حسين رومي
مشرف ملتقى طب الاسنان
تاريخ الإنضمام: 042007
رقم العضوية : 655
الدولة : = يــطـــا =
المشاركات: 9,930
قديم 24-08-2010, 05:30
المشاركة 1
نشاط د. حسين رومي
  • قوة السمعة : 1046
    Sm288 قصائد رمضانية: عندك قصيدة، حطها هون
    رمضانية, قصائد, قصيدة،

    في هذا الموضوع سوف نقوم بطرح القصائد

    التي تحدثت عن شهر رمضان

    وكل عضو لديه قصيدة فلا يبخل علينا بها

    وليضعها هنا لنجعل منها سلسلة متجددة

    رمضانية:رمضانية:رمضانية:رمضانية:رمضانية:

    القصيدة الأولى

    روّح فؤادك قد أتى رمضان
    فيه الهدى و البر و الاحسان

    شهر يزيد على الشهور جلالة
    و هدى و فيه أنزل القرآن


    فيه الرضا للصائمين و فيه ما
    يرجونه و العفو و الغفران

    قال النبي كما روى عن ربه
    فيما رواه السادة الأعيان


    الصوم لي، و أنا الذي أجزي به
    فأفض علينا الجود يا حنان

    سبحانك اللهم في الآصال و الـ
    أبكار حتى يملأ الميزان


    يا رب جئنا تائبين فهب لنا
    سترا" جميلا" منك يا سلطان

    يسّر لنا بصيامه و قيامه
    روح الفتوح ليكمل الايمان

    و اشرح قلوب المسلمين به
    كما عودتنا يا رب يا منان

    ثم الصلاة على النبي و آله
    و صحابه ما دارت الأزمان

    قديم 24-08-2010, 10:24
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية نجية
    نجية
    .:: عضو مميز ::.
    افتراضي
    إلَى السَّماءِ تجلت نَظْرَتِي وَرَنَـتْ *** وهلَّلَـتْ دَمْعَتِـي شَوَقـاً وَإيْمَانَـا
    يُسَبِّحُ اللهَ قَلْبِـي خَاشِعـاً جذلاً *** وَيَمْلأُ الكَـونَ تَكْبِيـراً وسُبْحَانَـا
    جُزِيتَ بالخَيْرِ منْ بَشَّرتَ مُحتَسِبًـا*** بالشَّهرِ إذْ هلَّـتِ الأفـراحُ ألْوانَـا
    عَامٌ تَوَلَّّى فَعَـادَ الشَّهْـرُ يَطْلُبُنَـا *** كَأنَّنَا لَـمْ نَكَـنْ يَومـاً ولاَ كَانَـا
    حَفَّتْ بِنَا نَفْحَةُ الإيمَـانِ فارتفعَـتْ *** حرَارَةُ الشَّوْقِ فِي الوِجْدَانِ رِضْوَانَا
    يَابَاغَيَ الخَيْرِ هَذَا شَهْـرُ مَكْرُمَـةٍ *** أقْبِلْ بِصِـدْقٍ جَـزَاكَ اللهُ إحْسَانَـا
    أقْبِـلْ بجُـودٍ وَلاَ تَبْخَـلْ بِنَافِلـةٍ *** واجْعَلْ جَبِينَكَ بِِالسَّجْـدَاتِ عِنْوَانَـا
    أعْطِ الفَرَائضَ قدْراً لا تضُـرَّ بِهَـا *** واصْدَعْ بِخَيْرٍ ورتِّـلْ فِيـهِ قُرْآنَـا
    واحْفَظْ لِسَاناً إذَا مَا قُلتَ عَنْ لَغَـطٍ *** لاَ تجْرَحِ الصَّوْمَ بالألْفَـاظِ نِسْيَانَـا
    وصَدِّقِ المَالَ وابذُلْ بَعْضَ أعْطِيَـةٍ *** لنْ ينْقُصَ المَالَ لَوْ أنْفقتَ إحْسَانَـا
    تُمَيْرَةٌ فِـي سَبِيـلِ اللَّـهِ تُنْفِقُهَـا *** أرْوَتْ فُؤادًا مِنَ الرَّمْضَـاءِ ظَمآنَـا
    وَلَيلَةُ القَـدْرِ مَـا أدْرَاكَ مَـا نِعَـمٍ *** فِي لَيْلَـةٍ قَدْرُهـا ألْـفٌ بِدُنْيَانَـا
    أُوْصِِيـكَ خَيْـراً بأيََّـامٍ نُسَافِرُهَـا *** فِي رِِحْلةِ الصّومِ يَحْيَا القَلبُ نَشْوانَا
    فَأَوَّلُ الشَّهْرِ قَـدْ أفْضَـى بِمَغْفِـرَةٍ *** بِئسَ الخَلاَئقِ إنْ لَمْ تَلْـقَ غُفْرَانَـا
    وَنِصْفهُ رَحْمَـةٌ للْخَلْـقِ يَنْشُرُهَـا *** رَبُّ رَحِيْمٌ عَلَى مَنْ صَامَ حُسْبَانَـا
    وَآخِرُ الشَّهْرِ عِتْقٌ مِـنْ لَهَائِبِهَـا *** سَوْدَاءُ مَا وَفَّرَتْ إنْسًـا وَشَيْطَانَـا
    نَعُوذُ باللهِ مِـنْ أعْتَـابِ مَدْخَلِهَـا *** سُكْنَى لِمَنْ حَاقَ بالإسْلاَمِ عُدْوَانَـا
    وَنَسْـألُ اللهَ فِـي أَسْبَـابِ جَنَّتِـهِ *** عَفْواً كَرِيمًا وَأَنْ يَرْضَـى بِلُقْيَْانَـا
    قديم 24-08-2010, 10:31
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية د. حسين رومي
    د. حسين رومي
    مشرف ملتقى طب الاسنان
    افتراضي
    يا هلا بنجية

    وشكرا لك على هذه القصيدة الجميلة


    قديم 25-08-2010, 10:11
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية ABURANEEM
    ABURANEEM
    .:: عضو فضي ::.
    افتراضي
    أهلاً بزين وجه حلى الليالي ..

    وأنار في الظلماء سود الدياجي

    والناس حولي بين لاهي وغائب

    وبين منتظر يعد الثواني ..!

    رمضان قد زِنت السماء برحمة

    فُتحت بمقدمك الجنان الثمانية

    صوم وصدق وإبتهال ودعوة

    عاليت بالأجر الجبال الرواسي

    لك الحمد ربي أن رددت مداره

    لكن رجائي لا ترد دعائي
    قديم 25-08-2010, 11:07
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية لمسة وفا
    لمسة وفا
    .:: عضو برونزي ::.
    افتراضي
    ياذا الذي ماكفاه الذنب في رجب __________ حتى عصى ربه في شهر شعبان
    لقد أظلك شهر الصوم بع*ده*ما __________ فلا تصيره أيضا شهر عصيان
    واتل القرءان وسبح فيه مجتهدا __________ فإنه ش*ه*ر تس**ب**ي***ح وقرءان
    فاحمل على جسد ترجو النجاة له __________ فسوف تضرَم أجساد بنيران
    كم كنت تعرف ممن صام في سلف ________ من بين أهل وجيران وإخوان
    افناهم الموت واستبقاك بعدهم __________ حيا فما أقرب القاصي من الداني
    ومعجب بثياب العيد يقطعها ___________ فأصبحت في غد أثواب أكفان
    حتى متى يعمر الانسان مسكنه __________ مصير مس**كنه ق**بر ان*سا ن
    قديم 25-08-2010, 02:52
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية د. حسين رومي
    د. حسين رومي
    مشرف ملتقى طب الاسنان
    افتراضي
    سلمت يداكم جميعا على هذه القصائد


    قديم 25-08-2010, 04:48
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية مبدعةحئيئية
    مبدعةحئيئية
    .:: عضو مبدع ::.
    افتراضي
    رمضان يا أمل النفوس الظامئات إلى الســـــلامْ

    يا شهرُ، بل يا نهرُ ينـهل من عذوبته الأنــــــامْ

    طافت بك الأرواح سابحة كأسراب الحمــــــــامْ

    بيضٌ يجلّلها التقى نورا ويصقلها الصيــــــــــــامْ

    تسمو بها الصلوات والدعوات تضطرم اضطرامْ

    لله جلّ جلاله ذي البر والمنن الجســـــــــــــــــــامْ

    يسلـ م ـوو ع الفكرة
    قديم 25-08-2010, 04:58
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية د. حسين رومي
    د. حسين رومي
    مشرف ملتقى طب الاسنان
    افتراضي
    ويداك أخيتي مبدعة

    وشكرا لك على هذه القصيدة المعبرة


    قديم 25-08-2010, 06:03
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية ABURANEEM
    ABURANEEM
    .:: عضو فضي ::.
    افتراضي
    شَهْرٌ تَلأْلأَ بِالْخَيْرَاتِ

    أَقْبَلْتَ تَزْهُوْ وَنُـوْرُ الْوَجْهِ وَضَّـاءُ ** فَمَا ارْتَأَتْ فِيْ رُبَاكُـمْ قَطُّ ظَلْمَاءُ

    أَهْلاً بِشَهْرٍ حَلِيْفِ الْجُوْدِ مُذْ بَزَغَتْ ** شَمْسٌ وَصَافَحَ زَهْرَ الرَّوْضَةِ الْمَاءُ
    شَهْـرٌ تَلأْلأَ بِالْخَيْـرَاتِ فَانْهَزَمَتْ ** أَمَـامَ سَاحَتِـهِ الشَّمَّـاءِ ضَـرَّاءُ
    فِيْهِ اسْتَقَالَتْ فُلُوْلُ الشَّـرِّ مِنْ خُدَعٍ ** وَكُبِّلَتْ فَسَرَتْ فِي النَّاسِ سَـرَّاءُ
    تِلْكَ الْمَسَاجِـدُ بِالتَّسْبِيْـحِ آهِلَـةٌ ** كَأَنَّهَا بِالْهُـدَى فَجْـرٌ وَأَضْـوَاءُ
    وَالصَّالِحُـوْنَ وَمَنْ يَقْفُوْ مَآثِرَهُـمْ ** بَدَتْ عَلَـى وَجْهِهِمْ بُشْرَى وَلأْلآءُ
    وَالْكُلُّ فِيْ طَـرَبٍ يَشْدُو بِمَقْدَمِـهِ ** كَأَنَّهُ مِنْ جَمَالِ الـرُّوْحِ حَسْنَـاءُ
    يَا أُمَّتِي اسْتَقْبِلُوا شَهْـرًا بِرُوْحِ تُقًى ** وَتَوْبَـةِ الصِّدْقِ فَالتَّأْخِيْـرُ إِغْوَاءُ
    تُوْبُوْا إِلَى رَبِّكُـمْ فَالذَّنْبُ دَاهِيَـةٌ ** ذَلَّتْ بِـهِ أُمَـمٌ وَاحْتَلَّهَـا الـدَّاءُ
    أَلَمْ نَجِدْ مِنْ عُدَاةِ الدِّيْـنِ كُلَّ أَذًى ** وَالْقُدْسُ مُغْتَصَبٌ فَاشْتَـدَّ بَلْـوَاءُ
    والْحَـرْبُ تَطْحَـنُ أَكْبَادًا وَتَعْجِنُهَا ** وَنَحْـنُ لَمْ نَرَهَـا فَالْعَيْنُ عَمْيَاءُ
    أَلَـمْ يُحَلِّقْ بِنَـا جَـدْبٌ فَزَلْزَلَنَـا ** وَكَمْ أَحَـاطَ بِنَـا ضُـرٌّ وَلأْوَاءُ
    وَكَمْ أَتَتْ عِبَرٌ وَالْقَـوْمُ فِيْ هَـزَلٍ ** إِعْصَارُ قُوْنُو كَفَى كَمْ مَـاتَ أَبْنَاءُ
    أَمَّا تَسُوْنَـامُ فِيْـهِ كُـلُّ فَاجِعَـةٍ ** وَكَمْ وَكَمْ عِـظَةٍ والأُذْنُ صَمَّـاءُ
    رَبَّـاهُ عَفْـوًا وَتَوْفِيْقًـا وَمَغْفِـرَةً ** وَجُدْ بِنَصْـرٍ فَإِنَّ النَّصْـرَ عَلْيَـاءُ
    وَصَلِّ رَبِّ عَلَى الْمُخْتَارِ مِنْ مُضَـرٍ ** مَا غَرَّدَتْ فَوْقَ غُصْنِ الْبَانِ وَرْقَـاءُ
    وَالآلِ وَالصَّحْبِ وَالأَتْبَـاعِ قَاطِبَـةً ** مَا لاحَ بَـرْقٌ تَلا رَعْدٌ وَأَصْـدَاءُ
    قديم 25-08-2010, 06:04
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية ABURANEEM
    ABURANEEM
    .:: عضو فضي ::.
    افتراضي

    أَهْـلاً وَسَهْلاً بِشَهْرِ الصَّوْمِ وَالذِّكْرِ ** وَمَرْحَبًا بِوَحِيـدِ الدَّهْـرِ فِي الأَجْرِ
    شَهْـرُ التَّرَاويْـحِ يَا بُشْرَى بِطَلْعَتِهِ ** فَالْكَوْنُ مِنْ طَرَبٍ قَدْ ضَّاعَ بِـالنَّشْرِ
    كَـمَ رَاكِـعٍ بِخُشُوْعٍ للإِ لَهِ وَكَمْ ** مِنْ سَاجِـدٍ وَدُمُـوْع العَيْنِ كَالنَّهْرِ
    فَاسْتَقْبِلُوا شَهْرَكُمْ يَاقَوْمُ وَاسْتَبِقُوا ** إِلَى السَّعَـادَةِ وَالْخَـيْرَاتِ لاَ الوِزْرِ
    إِحْيُوا لَيَالِيهِ بِالأَذْكَـارِ وَاغْتَنِمُـوا ** فَلَيْلَةُ الْقَـدْرِ خَـيْرٌ فِيهِ مِـنْ دَهْـرِ
    فِيْهَا تَـنَـزَّلُ أَمْـلاَكُ السَّمَاءِ إِلَى ** فَجْرِ النَّهَارِ وَهَـذِيْ فُرْصَـةُ الْعُمْـرِ
    قديم 25-08-2010, 06:28
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية مبدعةحئيئية
    مبدعةحئيئية
    .:: عضو مبدع ::.
    افتراضي

    رمضان بالحسنات كفّك تزخــــرُ والكون في لألاء حسنك مبحــرُ

    يا كوكباً أعلامه قدسيـــــــــــــــة تتزيّن الدنيا له وتعطّـــــــــــر

    أقبلت رحمى فالسماء مشاعــــلٌ والأرض فجر من جبينك مسفر

    هتفت لمقدمك النفوس وأسرعت من حوبها بدموعها تستغفـــــرُ
    قديم 25-08-2010, 09:51
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية د. حسين رومي
    د. حسين رومي
    مشرف ملتقى طب الاسنان
    افتراضي
    سلمتم جميعا على هذه القصائد البديعة

    بارك الله فيكم

    قديم 25-08-2010, 10:02
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية د. حسين رومي
    د. حسين رومي
    مشرف ملتقى طب الاسنان
    افتراضي هلال رمضان: أحمد سالم باعطب
    غداً يهِلُّ علينا البشْرُ والظَّفَرُ
    ويحتفي الحجْرُ بالصُّوَّام والحجَرُ

    غداً يهلُّ هِلالُ الصَّوم مؤتلقاً

    في موكبٍ مشرقٍ والليلُ يعتكر

    رَنَتْ إليه قلوبٌ في قرارتها

    لحبِّه سكَنٌ حلوُ الرُّؤى نَضِرُ

    غداً تُؤَذِّن بالبُشرى منائرُنا

    تَسْري بأخباره الآياتُ والنذر

    وقفتُ بين كرام الناس أنتظرُ

    ضيفاً عزيزاً بنور الله يأتزر

    نغفو ونصحو على ذكرى شمائله
    نكادُ نشرق بالذكرى ونَنْفَطِرُ


    رأيتُهُ قبلَ عامٍ في مساجدنا
    يضيء في راحَتيْهِ الشمسُ والقمرُ

    يُهدي مكارمَه للناس تذْكرةً
    يُصغي لها السمعُ والإحساسُ والبصَرُ


    وحين مَطَّ رحالَ البَيْنِ ودَّعني
    شجاعتي واعتراني الخوفُ والخَوَرُ

    تلجلجتْ مهجتي بين الضلوع فما
    مثلي على صفعات الذنب يقتدر


    ما جئتُ أسفَحُ يا رمضانُ أدعيَتي
    بل جئتُ مما جنَتْ كفَّاي أعتذرُ

    صحائفي في سجلِّ الخيْرِ عاريةٌ
    من الجمالِ وثوبي مسَّهُ الكِبَرُ


    رمضانُ إنا مددنا للوَنى يَدَنا
    وعَرْبدتْ بيننا الأحداثُ والغِيَرُ

    تنكَّرتْ مُهَجٌ للحقِّ حين سَعى
    إلى ميادينها الطغيانُ والبَطرُ

    فلامستْ كلماتي سمعَهُ وبَدَتْ
    تنسابُ من ثغرِهِ الآياتُ والسورُ

    وما ثنى عطفَه بلْ قال محتسباً
    يا رب يا ربُّ رُحْمى إنهم بشَرُ

    ___________________

    أحمد سالم باعطب

    شاعر سعودي

    قديم 28-08-2010, 04:20
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية د. حسين رومي
    د. حسين رومي
    مشرف ملتقى طب الاسنان
    افتراضي رمضان
    رمضانُ يا شهر الضياءِ الحرِّ من أسر الظلامْ

    أَطلقْ بأضواء الهدى أَسْرَ النفوس من الحطامْ

    وأَنِرْ بقدسيِّ الصفاءِ رؤى الحياة من القتامْ

    وانضحْ عواطفنا تقىً واغمُرْ نوازعنا وئامْ

    رمضان يا أملَ النفوسِ الظامئاتِ إلى السلامْ

    يا شهرُ بل يا نهرُ ينهلُ من عذوبتهِ الأنامْ

    طافتْ بك الأرواحُ سابحةً
    كأسراب الحمامْ

    بِيضٌ يجلّلها التقى
    نوراً ويصقلها الصيامْ

    رفافةٌ كشذى الزهورِ
    نقيةٌ كندى الغمامْ

    شفافةُ الإحساسِ قانتةٌ
    مهذبةُ الكلامْ

    عزّتْ على الأهواء وارتفعت على دنيا الرغامْ

    وسمتْ إلى النور الذي غمرَ الوجود به ابتسامْ

    نورٌ من الفرقان يرفعها إلى أسمى مقامْ

    آياته تُشفي السقام ولفظهُ يطفي الأُوَامْ

    رمضانُ ! معذرة فإني
    لا وراء ولا أمامْ

    نمنا وأسرى المدلجون وما عسى يجِدُ النيامْ

    طال الطريق بنا وضلّ
    وهدّ منكبنا الزحامْ

    ولوى الطموح عنانه وانقدّ من يدنا الزمامْ

    سخِرتْ بنا الأهواء وانطلقت تقهقهُ في عرامْ

    وتخاذلت همم النفوسِ فلا انطلاق ولا اقتحامْ

    حالٌ يغصّ بها الكرام
    شجىً ويبتهج اللئامْ

    رمضانُ رُبَّ فمٍ تمنَّعَ عن شراب أو طعامْ

    ظنّ الصيامَ عن الغذاء هو الحقيقةُ في الصيامْ

    وهوى على الأعراض ينهشها ويقطعُ كالحسامْ

    يا ليتهُ إذا صامَ صامَ عن النمائم والحرامْ

    واستاكَ إذ يستاكُ من كذبٍ وزورٍ واجْترامْ

    وعن القيامِ لو أنه فيما يحاوله استقامْ

    رمضانُ ! نجوى مخلصٍ للمسلمين وللسلامْ

    تسمو بها الصلوات والدعوات تضطرم اضطرامْ

    الله جل جلاله ذي البرّ والمننِ الجسامْ

    أن يُلهم اللهُ الهداةَ الرشدَ في كل اعتزامْ



    _______________

    محمد بن علي السنوسي

    شاعر سعودي
    قديم 29-08-2010, 10:02
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية د. حسين رومي
    د. حسين رومي
    مشرف ملتقى طب الاسنان
    افتراضي
    رمضانُ أقبل فالزمانُ سرورُ
    والآيُ والذكرُ الحكيمُ عبيرُ

    كم فيك من سرٍ أحار بكُنهِهِ
    وعليه من حُجب الغيوبِ ستورُ

    عالٍ فليس يُنالُ إلا بالضنى
    والصعب بالعزم القوي يسيرُ

    غالٍ فلا يلقاه إلا باذلٌ
    وكذاك للغيد الحسانِ مهورُ

    فإذا قدمت فكلُّ قلبٍ طائرٍ
    لا تحتويه أضالع وصدورُ

    ومن الجنان تفتّحٌ وتبسّمٌ
    للصائمين وبهجةٌ وحبورُ

    ومن الصباح تبلّجٌ وتنفّسٌ
    ومن الزهور اليانعات عطورُ

    غمرت لياليك الحياةَ بنورها
    ماذا يضيفُ الشاعرُ المغمورُ؟

    ____________

    زين العابدين بن بيه
    قديم 04-09-2010, 04:43
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية د. حسين رومي
    د. حسين رومي
    مشرف ملتقى طب الاسنان
    افتراضي
    هذه القصيدة هي معارضة لقصيدة أحمد شوقي التي مطلعها

    رمضان ولّى هاتها يا ساقي *** مشتاقة تسعى إلى مشتاق


    وقد نظمهاالدكتور جابر قميحة



    رمـضـانُ ودَّع وهو في الآماق *** يـا لـيـته قد دام دون فراقِ

    مـا كـان أقـصَـرَه على أُلاَّفِه *** وأحـبَّـه فـي طـاعـةِ الخلاق

    زرع الـنـفـوسَ هـدايةً ومحبة *** فـأتـى الـثمارَ أطايبَ الأخلاق

    «اقـرأ» به نزلتْ، ففاض سناؤُها *** عـطـرًا على الهضبات والآفاق

    ولِـلـيـلةِ القدْر العظيمةِ فضلُها *** عـن ألـفِ شـهر بالهدى الدفَّاق

    فـيـهـا الملائكُ والأمينُ تنزَّلوا *** حـتـى مـطـالعِ فجرِها الألاق

    فـي الـعامِ يأتي مرةً..لكنّه ..*** فـاق الـشهورَ به على الإطلاق

    شـهـرُ الـعبادةِ والتلاوةِ والتُّقَى *** شـهـرُ الـزكاةِ، وطيبِ الإنفاق

    لا يـا أمـير الشِّعر ما ولَّى الذي *** آثـاره فـي أعـمـقِ الأعـماق

    نـورٌ مـن اللهِ الـكـريمِ وحكمةٌ *** عـلـويـةُ الإيـقـاعِ والإشراق

    فـالـنفسُ بالصوم الزكى تطهرتْ *** مـن مـأثـم ومَـجـانةٍ وشقاقِ

    لا يـا «أميرَ الشعر» ليس بمسلمٍ *** مَـن صامَ في رمضانَ صومَ نفاقِ

    فـإذا انـتـهـتْ أيامُه بصيامِها *** نـادى وصـفَّق (هاتها يا ساقي)

    (الله غـفـار الـذنـوب جميعها *** إنْ كان ثَمّ من الذنوبِ بواقي)

    عـجبًا!! أيَضْلَع في المعاصِي آثمٌ *** لـيـنـالَ مغفرةً.. بلا استحقاقِ؟

    أنـسـيـتَ يومَ الهولِ يومَ حسابِه *** حـينَ التفاف الساقِ فوقَ الساقِ؟

    وتـرى الـمنافقَ في ثيابِ مهانةٍ *** ويُـسـاقُ لـلـنيرانِ شرَّ مساقِ

    لا يا «أمير الشعر» ما صام الذي ***رمـضـانُـه فـي زُمْرة الفسَّاق

    لا يا «أمير الشعر» ما صام الذي *** مـنـع الطعام، وهمه في الساقي

    من كان يهوى الخمرَ عاش أسيرَها *** وكـأنـه عـبـدٌ بـلا.. إعتاق

    الـصـومُ تـربيةٌ تدومُ مع التُّقَى *** لـيـكونَ للأدواءِ أنجعَ راقي

    هـو جُـنـةٌ للنفس من شيطانِها *** ومـن الصغائرِ والكبائرِ واقي

    الـصومُ - يا شوقي إذا لم تدْرِه *** نـورٌ وتـقْوى وانبعاثٌ راقي

    واسـمع - أيا من أمَّروهُ بشعره *** لـيـس الأمـيـرُ بمفسدِ الأذواق

    إن الإمـارةَ قـدوةٌ وفـضـيـلةٌ *** ونـسـيـجُـها من أكرمِ الأخلاق

    والـشعرُ نبضُ القلبِ في إشراقِهِ *** لا دعـوةٌ لـلـفـسقِ.. والفسَّاق

    والـشـعر من روح الحقيقة ناهلٌ *** ومـعـبِّـرٌ عـن طاهرِ الأشواقِ

    فـإذا بَـغَـى الباغى بدتْ كلماتُه *** كـالـساعِرِ المتضرِم.. الحرَّاق

    وإذا دعـتْـه إلى الجمال بواعثٌ *** أزْرى على زريابَ أو إسحاقِ

    لـكـنـه يبقى عفيفًا.. طاهرًا.. *** كـالـشّـهـدِ يحلو عند كلِّ مذاق

    رمضانُ - يا شوقي - ربيعُ قلوبنا *** فـيـها يُشيعُ أطايبَ الأعباق

    إن يـمْـضِ عـشنا أوفياءَ لذكِره *** ويـظـلُّ فـيـنا طيّبَ الأعراق
    قديم 04-09-2010, 05:46
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية لمسة وفا
    لمسة وفا
    .:: عضو برونزي ::.
    افتراضي
    هلّ رمضان وحلت بالبشاير
    فرحت الناس بخير المواسم
    فرحت الناس وسمت باسم الرحمن
    وانشدت لرمضان احلى القصايد

    اقبلت والناس رحبت بالعود
    والطيب والمسك واسمى المغانم

    عرفت الناس بقدومه وهللت
    يوم شافت السما ينور بهلاله

    فاحت لنا خير الاشهور
    بازكي عطر واسمى اجر

    ربي خلقها باحسن الصور
    للخلق باحسن واعظم مثل

    المؤمن له فيها اكبر نصيب
    من الاجر والحسن والخير العظيم

    سبحانه فتح فيها ابواب الجنة
    والشيطان سوّره فيها باسفل جهنم

    للناس فيها خير متاع
    والصاحب له فيها خير ونيس

    كتاب من الله فيها نزل
    بحروف من ذهب على رسول كريم

    خير الليالي فيها القدر
    فيها السكينة والخير يعم

    ختامها دموع الحب من الفراق
    ياعسى ربي يرحمنا برمضان بعدها
    قديم 04-09-2010, 07:27
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية مبدعةحئيئية
    مبدعةحئيئية
    .:: عضو مبدع ::.
    افتراضي
    بشرى العوالم أنت يا رمضــــانُ هتفت بك الأرجاء والأكـــوانُ

    والشعر والأفكار وهي عتيّـــــة ينتابها لجلالك الإذعـــــــان

    لك في السماء كواكب وضّــــاءة ولك النفوس المؤمنات مكـــان

    يا مشعلاً قبس الحقيقة بعد أن أعيت عن استقصائها الأذهان

    ومبدّدا حلك الضلالة حينمـــــا عمّ الدنا من زيفها فيضـــــان
    قديم 04-09-2010, 11:25
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية محبة الايمان
    محبة الايمان
    .:: عضو قدير ::.
    افتراضي
    بين الجوانح في الأعماق سكناه
    فكيف أنسى و من في الناس ينساه !

    ولم أزل في هواه ما نقضت له
    عهدا و لا محت الأيام ذكراه

    قد شاخ جسمي ولكن في محبته
    ما زال قلبي فتي في عشق معناه

    في كل عام لنا لقيا محببة
    يهتز كل كياني حين ألقاه

    بالعين بالقلب بالآذان أرقبه
    و كبف لا و أنا بالروح أحياه !

    والليل تحلو به اللقيا وإن فصرت
    ساعتها أُحيا لها و أحلاه

    فنوره يجعل الليل البهيم ضحىً
    فما أجلّ و ما أجلي مُحَيّاه

    ألقاه شهراً ولكن في نهايته
    يمضي كطيف خيال قد لمحناه

    في موسم الطهر في رمضان الخير
    تجمعنا محبة الله لا مال و لا جاه

    من كل ذي خشية لله ذي ولعٍ
    بالخير تعرفه دوما بسيماه

    قد قدّروا مواسم الخيرات فاستبقوا
    والاستباق هنا المحمود عقباهُ

    صاموه قاموه إيماناً واحتساباً
    أحيوه طوعاً وما في الخير إكراهُ

    وكلهم بآيات القرآن مندمجاً
    كأنه الدم يسري في خلاياهُ

    فالأذن سامعة ، والعين دامعة
    والروح خاشعة ، والقلب أوّاهُ



    عذراً رمضان .. عذراً رمضان .. فما قدرناك حق قدرك ..
    قديم 07-09-2010, 01:00
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية سحابة صيف
    سحابة صيف
    .:: عضو برونزي ::.
    افتراضي
    الرُّوْحُ تَنْدُبُ وَالْفُـؤَادُ يَـذُوْبُ ** وَالدَّمْعُ مِنْ أَلَمِ الْجَوَى مَسْكُوْبُ

    تِلْكَ الْمَسَاجِدُ وَالْمَآذِنُ تَشْتَكِيْ ** أَلَمَ الْفِـرَاقِ وَقَلْبُهَـا مَقْلُـوْبُ

    وَانْظُرْ إِلَى أَهْلِ التُّقَى مَنْ أَخْلَصُوا ** عَمَلاً غَزَاهُمـْ يَا فَرِيْـدُ نَحِيْبُ

    رَمَضَانُ هَلْ مِـنْ عَوْدَةٍ وَزِيَارَةٍ ** أَمْ يَا حَبِيْبُ قَدِ انْتَهَى التَّرْحِيْبُ

    رَمَضَانُ هَـلْ سَأَرَاكَ أَمْ أَنَا مُنْتَهٍ ** رَمَضَانُ وَعْـدُكَ بِاللِّقَاءِ مُرِيْبُ

    قَسَمَاتُ وَجْهِـيْ قَدْ تَغَيَّرَ حَالُهَا ** وَسَوَادُ شَعْرِيْ قََدْ عَلاَهُ مَشِيْبُ

    وَعِظَامُ جِسْمِيْ قَدْ تَوَانَـى عَزْمُهَا ** أَمَّا الْتِهَابُ مَفَاصِلِـيْ فَرَهِيْبُ

    كَمْ مِنْ شُيُوْخٍ فِي انْتِظَارِ لِقَائِكُمْ ** مَاتُوا وَفَاتَ الْحِرْصُ وَالتَّرْتِيْبُ

    وَلَكَمْ شَبَابٍ فِي انْتِظَارِكَ زَارَهُمْ ** رَيْبُ الْمَنُوْنِ فَحَظُّهُمْ مَنْكُـوْبُ

    يَا أُمَّـةَ الإِسْـلامِ أُمَّـةَ أَحْمَـدٍ ** تُوْبُوا وَأُوْبُوا قَدْ دَنَى الْمُكْتُوْبُ

    فَالْمَوْتُ حَقٌّ وَالْحَيَـاةُ كَلَمْحَـةٍ ** وَالْبَعْضُ مِنْ حُبِّ الدُّنَا مَسْلُوْبُ

    هَلْ رَجْعَةٌ تَمْحِي الذُّنُوْبَ وَيَنْتَهِيْ ** دَاءُ الشَّقَاـءِ وَيَنْفَـعُ التَّأْنِيْـبُ

    وَيَنَالُكُـمْ رِضْـوَانُ رَبٍّ غَافِـرٍ ** فَرِضَا الرَّؤُفِ وَعَفْـوُهُ مَطْلُـوْبُ

    وَاسْتَقْبَِلُوا عِيْـدًا بِقَلْـبٍ طَاهِـرٍ ** وَاللهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيْمِ رَقِيْـبُ

    ثُمَّ الصَّلاَةُ عَلَى الْمُشَفَّعِ فِي الْوَرَى ** مَا لاحَ بَـرْقٌ وَالرُّعُـوْدُ تُجِيْبُ

    وَالآلِ وَالأَصْحَابِ مَا مُـزْنٌ هَمَـى ** فَاخْضَرَّ عُـوْدٌ عَانَقَتْهُ حَلُـوْبُ


    رمضان هل من عودة

    د.عبد الرحمن بن عبد الرحمن شميلة الأهدل

    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    رمضانية , قصائد , قصيدة،

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 11:32.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.