نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى الفلسطيني العام هذا القسم مخصص لكل المواضيع المتعلقة بوطننا الحبيب فلسطين

خلال أمسية رمضانية .. الحسنات: حماس عصية على الانكسار

الصورة الرمزية عاشق القدس
عاشق القدس
.:: عضو قدير ::.
تاريخ الإنضمام: 032008
رقم العضوية : 2000
الدولة : فلسطين الصمود
المشاركات: 1,570
قديم 22-08-2010, 09:39
المشاركة 1
نشاط عاشق القدس
  • قوة السمعة : 16
    quds خلال أمسية رمضانية .. الحسنات: حماس عصية على الانكسار
    أمسية, الانكسار, الحسنات, رمضانية

    خلال أمسية رمضانية .. الحسنات: حماس عصية على الانكسار

    الحسنات: الانكسار


    المحافظة الوسطى – فلسطين الآن - قال الشيخ حماد الحسنات احد المؤسسين الأوائل لحركة حماس إن كل المحاولات التي تعرضت لها حركته لاستئصالها وشطبها عن الساحة باءت بالفشل، مضيفا أن سيل المؤامرات على الحركة من القريب والبعيد لم يتوقف لحرفها عن مواقفها وتذويبها.

    جاءت تصريحات الحسنات مساء أمس خلال الأمسية السابعة من الخيمة الرمضانية التي تنظمها "حماس" وسط القطاع حيث تحدث عن تجربته الشخصية ورؤيته لمستقبل الحركة وأطراف الصراع.

    وأضاف الحسنات :" إن العالم الظالم يعتقد أن حصار الأيتام وتجويع الأطفال يمكن أن يكسر إرادة الشعب الفلسطيني، لكن التجربة أثبتت أن الشعب الفلسطيني يزداد تمسكا بحقوقه كلما تكالبت عليه المؤامرات وازدادت الضغوط".

    ووجه الحسنات رسالة إلى العاملين في حقل الدعوة الإسلامية في معرض حديثه عن تجربته الشخصية كداعية وأحد أبرز رجال العمل الخيري في فلسطين قال فيها :" إن تغيير المنكر لا يمكن أن يتم بالعنف، والأولى أن نوجد البدائل المناسبة للناس، وأن نعاملهم بالحسنى وبالكلمة الطيبة". واستشهد على ذلك بعمله إبان حقبة السبعينيات على رأس أول فرقة فنية قدمت الفن الإسلامي في قطاع غزة والضفة الغربية وداخل فلسطين المحتلة حيث عملت على إحياء الأفراح الإسلامية والمناسبات وتقديم النموذج الإسلامي.

    واستعرض الحسنات في حديثه المراحل التاريخية المهمة التي مرت بها حركة "حماس" طوال مسيرتها، وحجم المؤامرات التي تعرضت لها وخلص إلى القول بأن "حركة تؤمن بعدالة قضيتها، وتقدم قادتها ورموزها ثمنا لمواقفها ومبادئها ه حركة ستبقى عصية على الانتصار ".

    يشار إلى أن الحاج حماد الحسنات يعتبر من الجيل الأول لجماعة الإخوان في فلسطين، قبل أن يشارك في تأسيس حركة "حماس" ، وإلى جانب دوره في الانتفاضة الأولى وإبعاده إلى مرج الزهور فقد استشهد نجله ياسر الذي عمل ضمن المجموعة الأولى لكتائب القسام وهو يرأس الآن الجمعية الإسلامية في المنطقة الوسطى ويشرف على نشاطها الخيري.

    هذا وتواصل الخيمة الرمضانية فعالياتها للأسبوع الثاني على التوالي بجوار مركز العلم والثقافة بمخيم النصيرات وسط القطاع.
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    أمسية , الانكسار , الحسنات , رمضانية

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 05:02.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.