نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى العام (ملتقى مالا ملتقى له) هذا القسم مخصص للمواضيع التي ليس لها قسم خاص في ملتقانا

قصة مؤثرة جداً.........

الصورة الرمزية قلب طيب
قلب طيب
.:: عضو ::.
تاريخ الإنضمام: 072010
رقم العضوية : 13269
الدولة : فلسطين
المشاركات: 83
قديم 20-08-2010, 12:55
المشاركة 1
نشاط قلب طيب
  • قوة السمعة : 10
    افتراضي قصة مؤثرة جداً.........
    مؤثرة



    كان لأمي عين واحدة... وقد كرهتها... لأنها كانت تسبب لي الإحراج.


    وكانت تعمل طاهية في المدرسة التي أتعلم فيها لتعيل العائلة.

    ذات يوم
    ...في المرحلة الابتدائية جاءت لتطمئن عَلي.

    أحسست بالإحراج فعلاً
    ... كيف فعلت هذا بي؟!


    تجاهلتها, ورميتها بنظرة مليئة بالكره.

    وفي اليوم التالي قال أحد التلاميذ
    ... أمك
    بعين واحدة
    ... أووووه

    وحينها تمنيت أن أدفن نفسي
    وأن تختفي أمي من حياتي.


    في اليوم التالي واجهتها :
    لقد جعلتِ مني أضحوكة, لِم لا تموتين
    ؟!!


    ولكنها لم تُجب
    !!!



    لم أكن متردداً فيما قلت ولم أفكر بكلامي لأني كنت غاضباً جداً


    وأردت مغادرة المكان
    ..


    درست بجد وحصلتُ على منحة للدراسة في سنغافورة.



    وفعلاً.. ذهبت
    .. ودرست .. ثم تزوجت .. واشتريت بيتاً .. وأنجبت أولاداً وكنت سعيداً ومرتاحاً في حياتي.


    وفي يوم من الأيام
    ..أتت أمي لزيارتي ولم تكن قد رأتني منذ سنوات ولم ترى أحفادها أبداً!


    وقفت على الباب وأخذ أولادي يضحكون
    ...


    صرخت: كيف تجرأتِ وأتيت لتخيفي أطفالي؟
    .. اخرجي حالاً!!!


    أجابت بهدوء: (آسفة
    .. أخطأتُ بالعنوان على ما يبدو).. واختفت....


    وذات يوم وصلتني رسالة من المدرسة تدعوني لجمع الشمل العائلي.


    فكذبت على زوجتي وأخبرتها أنني سأذهب في رحلة عمل
    ...


    بعد الاجتماع ذهبت الى البيت القديم الذي كنا نعيش فيه, للفضول فقط
    !!!.


    أخبرني الجيران أن أمي
    .... توفيت.


    لم أذرف ولو دمعة واحدة
    !!


    قاموا بتسليمي رسالة من أمي
    ....كتبت فيها


    ابني الحبيب..

    لطالما فكرت بك
    ..


    آسفة لمجيئي إلى سنغافورة وإخافة أولادك.


    كنت سعيدة جداً عندما سمعتُ أنك سوف تأتي للاجتماع.


    ولكني قد لا أستطيع مغادرة السرير لرؤيتك.


    آسفة لأنني سببت لك الإحراج مراتٍ ومرات في حياتك.


    هل تعلم
    ... لقد تعرضتَ لحادثٍ عندما كنتَ صغيراً وقد فقدتَ عينك.


    وكأي أم, لم استطع أن أتركك تكبر بعينٍ واحدةٍ
    ...


    ولِذا
    ... أعطيتكَ عيني .....


    وكنتُ سعيدة وفخورة جداً لأن ابني يستطيع رؤية العالم بعيني......
    قديم 20-08-2010, 01:59
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية محبة الايمان
    محبة الايمان
    .:: عضو قدير ::.
    افتراضي
    http://www.pal-stu.com/vb/showthread.php?t=27617
    يا الله ما أحقر الانسان وما أعظم الام
    تكملة لموضوعك أخي لقد وضعت موضوعاً بعنوان يا أمي معذرة ومثلي ليس يعتذر لمن ارد الاستزادة هاي الرابط فوق

    تقبل مرورري

    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    مؤثرة

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 08:13.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.