نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى الفلسطيني العام هذا القسم مخصص لكل المواضيع المتعلقة بوطننا الحبيب فلسطين

عبير.. اليوم يفوح شذاها فرحاً بنجاحها (صور)

الصورة الرمزية عاشق القدس
عاشق القدس
.:: عضو قدير ::.
تاريخ الإنضمام: 032008
رقم العضوية : 2000
الدولة : فلسطين الصمود
المشاركات: 1,570
قديم 23-07-2010, 10:28
المشاركة 1
نشاط عاشق القدس
  • قوة السمعة : 16
    news عبير.. اليوم يفوح شذاها فرحاً بنجاحها
    اليوم, بنجاحها, شذاها, فرحاً

    عبير.. اليوم يفوح شذاها فرحاً بنجاحها

    بنجاحها

    غزة – فلسطين الآن – خاص – اليوم هو يوم جني الثمار والحصاد، فعام كامل من التعب والكد والاجتهاد، عام كامل والقلم يسطر الحروف والكلمات، عام كامل والمحبرة لم تغلق، عام كامل والأعين ساهرة على الكتاب، فاليوم يفرح المجتهدون، لقد نالوا منالهم، وحققوا أمنياتهم بالنجاح الباهر.

    الطالبة عبير عبد الرحيم يونس عليان، من مخيم جباليا طالبة في الثانوية العامة، عاشت الظروف الصعبة التي يعيشها أبناء الشعب الفلسطيني في ظل حصار خانق، وانقطاع مستمر للتيار الكهربي، تلقت نبأ حصولها على معدل 99% في الثانوية العامة بفرحة كبير، ولم تتمالك نفسها من الفرحة، فاليوم تحصد ما زرعت، وحققت أمنيتها بالتفوق والحصول على معدل كبير والحصول على المرتبة السادسة على القطاع والأولى على شمال قطاع غزة.

    ذهبنا إلى بيت العائلة في منطقة العلمي بمخيم جباليا، حيث زرنا البيت التي تتواجد فيه العائلة، فوجدنا الفرحة والبسمة قد ارتسمت على شفتيها، وحولها الأهل والأحباب قد تجمعوا فقدموا لنا العصير والحلوى، والتقطنا لها صورة مع أبيها وأمها اللذين كانا سبباً من أسباب تفوقها ونجاحها حيث وفرا لها الراحة وهيئا لها الأجواء المناسبة للدراسة إلى أن وصلت إلى هذه النتيجة.

    صعدنا إلى شقة جملية بصحبة العائلة، فقالت عبير: هنا كنت أدرس على هذه الطاولة حيث الهدوء الكبير، ولم يكن أحد معي في هذه الشقة فهذه كانت خصيصا لدراستي.

    ويقول والدها والفرحة على وجهه: هذا فضل من الله الذي أكرمنا بنجاح أولادنا، هذه الفرحة هي فرحة الجميع ونتمنى أن يكون الجميع قد فرح.

    وأضاف: الفرحة الكبرى بتحرير أوطاننا وأسرانا، والمصالحة الوطنية هي أكبر فرحة لنا.

    وتقول والدتها: هذه السنة سنة نهائية يجب أن يحقق فيها الإنسان هدفه وهي تحلم من الصغر أن تكون صغيرة.

    وأضافت: لقد كان اليوم عصيبا بالنسبة لنا، لقد انتظرنا النتيجة بفارغ الصبر والحمد لله فرحنا كثيرا بخبر التفوق والنجاح.

    وحول هذا التفوق والنجاح، حاورت " فلسطين الآن" الطالبة المتفوقة "عبير" وهذا نص الحوار كاملا.


    1- كيف تلقيت نبأ نجاحك وتفوقك ؟

    كانت مفاجأة بالنسبة لي، وكنت أتوقع التفوق ولكن ليس بهذه النتيجة الكبيرة، والحمد لله هذه فرحة لا تضاهى وفرحة كبير جدا.

    2-كيف كنت تنظمين وقتك، وتدرسين؟

    بحمد الله كنت مقسمة وقتي، ومنظمة لساعات دراسي، حيث كانت دارستي متواصلة وأرتاح القليل من الوقت، لأن هذه السنة الدراسية تحتاج إلى بذل جهد كبير من أجل التفوق والنجاح.

    3-ما الصعوبات التي واجهتك خلال دراستك؟
    في ظل الظروف الصعبة التي نحياها، واجهتني بعض الصعوبات خلال دراستي وأكثر صعوبة واجهتها هي الضوضاء والأصوات العالية والحفلات، وأيضا انقطاع التيار الكهربي.


    4- لمن تهدي هذا التفوق؟

    أهدي هذا التفوق لوالدي ووالدتي اللذين تعبا معي طيلة الأيام السابقة، وكانا يشجعاني على الدراسة والقراءة، وأهدي فرحتي أيضا لكل من وقف معي في فرحتي، وأهدي نجاحي لوطني ولبلادي.

    5- هل ساعدك حفظك للقرآن على التفوق؟

    حفظت القرآن الكريم والحمد لله منذ صغري وأنا في الصف الأول الإعدادي، وهذا سبب توفيقي في دراستي وامتحاناتي، والحمد لله رب العالمين لقد ساعدني حفظ القرآن كاملا في التفوق والوصول إلى هذه النتيجة.

    6- ما دور العائلة في تفوقك ونجاحك؟

    لقد كانت العائلة بأكملها تقف معي في كل الظروف، وتهيأ لي الأجواء المناسبة لذلك، وكانوا يشجعوني على الدارسة.

    7- إلى أي كلية ستتوجهين بعد هذا التفوق؟

    النجاح الخطوة الأولى، وأنا أتمنى أن أدخل كلية الطب، وأتفوق بها كما تفوقت في الثانوية العامة، وأخدم بلادي ووطني.

    8-ما هي رسالتك؟

    أوجه رسالتي إلى طلاب الثانوية العامة الناجحين بالتهاني، كما أقول لكل لم يحالفه الحظ أن هذه ليست نهاية الطريق، وإن الفرصة ما زالت سانحة للنجاح، كما أوجه رسالتي للطلاب الصاعدين إلى الثانوية العامة أن ادرسوا لأنكم أنتم ستمرون في مرحلة مفصلية وهامة.




    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    اليوم , بنجاحها , شذاها , فرحاً

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 04:51.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.