نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى الرياضي الملتقى الرياضي,كرة القدم,كرة السلة,كرة الطائرة,كرة اليد,سيارات ,دراجات نارية , Sports Forum , Football, Basketball ,Volleyball, cars, Motorcycles

رئيس نادي رياضة السيارت في لقاء حول السيارات الكلاسيكية

الصورة الرمزية S M S
S M S
مشرف سابق
تاريخ الإنضمام: 122006
رقم العضوية : 222
الدولة : usp1
المشاركات: 10,721
قديم 11-03-2007, 09:45
المشاركة 1
نشاط S M S
  • قوة السمعة : 159
    رئيس نادي رياضة السيارت في لقاء حول السيارات الكلاسيكية
    لقاء, السيارات, السيارت, الكلاسيكية, يوم, رياضة, رئيس, واحد

    رئيس نادي رياضة السيارت في لقاء حول السيارات الكلاسيكية

    السيارت السيارات الكلاسيكية


    -السيارات الكلاسيكية القديمة ... ينظر لها بنظرة دونية من قبل افراد المجتمع .-
    الاراضي الفلسطينية تمتلك باكورة منوعة من انواع واشكال السيارات الكلاسيكة .


    يعد اقتناء السيارات الكلاسيكية احدى اهم الهوايات المميزة لأصحاب الدخل العالي ، حيث تشغل اهتمام العديد من المواطنين في شتى انحاء العالم ، كما يوجد العديد من المتاحف التابعة لأندية السيارات الخاصة بالسيارات الكلاسيكية .اما هنا في فلسطين فلا توجد مؤسسة تعمل على تبني هذه الهواية رغم وجود العديد من السيارات الكلاسيكية في وطننا فلسطين ، الامر الذي حدا بنا في نادي رياضة السيارات والدراجات النارية الى ابراز هذه الصورة الحية لماض كان وما زال حاضراً في نظر عشاق السيارات الكلاسيكية .

    لأجل ذلك قرر نادي رياضة السيارات الفلسطينية تشكيل لجنة خاصة لتنظيم معارض للسيارات الكلاسيكية وذلك ضمن مسابقة سنوية لأختيار افضل سيارة برعاية شركات ومؤسسات فلسطينية ، حيث تقدم الجوائز لأصحابها من مختلف المدن الفلسطينية لأظهار اهميتها ولارشاد اصحابها حول الطرق المثلى للعناية بها والمحافظة عليها . وقي لقاء خاص اجرى الصحفي سامر الرمحي مقابلة خاصة مع رئيس نادي رياضية السيارات حول السيارات الكلاسيكية وقد دار الحوار عبر الاسئلة التالية :

    كثيراً ما نسمع عبارة السيارات الكلاسيكية ، ما المقصود بهذه العبارة ؟

    السيارات الكلاسيكية هي تلك السيارات التي مضى على صناعتها اكثر من 30 عاماً ، ولا تزال بحالة تشغيلية جيدة ، فهذه السيارات التي تتمتع بكل هذه المواصفات كنز وثروة قومية في كثير من البلدان العالمية والعربية ، تأكيداً على ذلك فأن الحكومة الفرنسية تمتلك مجموعة من سيارات الفراري النادرة التي تعود الى قترة الخمسينات ، علماً بأن القيراري هي سيارة ايطالية الصنع .
    جدير بالذكر ان "كوبا" تمتلك اكبر عدد من السيارات القديمة وغالبيتها امريكي الصنع ، ويقدر اعدادها بعشرات الالاف ، حتى ان بعضهم اشار الى ان الولايات المتحدة نفسها لا تمتلك هذا العدد من السيارات الامريكية الصنع .

    هل نملك نحن كفلسطينين سيارات كلاسيكية بالمستوى العالمي التاريخي؟
    في فلسطين، فلا توجد إحصائية محددة حول أعداد أو أنواع السيارات القديمة الصالحة للعمل على الطرقات, حيث أن أعدادها آخذة بالتناقص سنوياً بسبب عدة ظروف ومن بين الذين امتلكوا سيارات سنة 1940 في فلسطين يوسف بامية صاحب شركة الباصات التي عملت على خط يافا القدس بئرالسبع غزة والقاهرة في تلك الفترة.
    لسوء الحظ توجد السيارات الكلاسيكية في فلسطين في المخازن والكراجات منذ عشرات السنين.
    حيث يوجد بعض من السيارات الكلاسيكية في مدينة القدس ومن بين هواة هذه السيارات خالد ابو زيد لديه عدة سيارات منها بويك امريكي موديل 1962 ومرسيدس 180 موديل 1962 ومرسيدس 250 موديل 1968 ولانسيا موديل 1962 وفلزفاجن كاربينجيا موديل 1972 و هاني عيد يمتلك جيب ويلز امريكي موديل 1965

    وفي رام الله أوشكت هذه السيارات على الانقراض بسبب وجود السيارات الجديدة والحديثة ورغم ذلك يوجد اهتمام من بعض هواة هذه السيارات في المدينة منهم شارلي طواشة يمتلك سيارة من نوع مرسيدس 280 موديل 1968 وسيارات لدى الآخرين دمرها الاحتلال عند اجتياح المدينة عام 2000.

    فتتميز مدينة نابلس بانتشار السيارات الألمانية أكثر من غيرها, ويمكن ملاحظة سيارات مرسيدس وأوبل وفلوكس فاجن ومن بين هواة السيارات القديمة سامر الدسوقي حيث يمتلك سيارة من نوع مرسيدس 180 موديل 1958 وسيارة أخرى من نوع مرسيدس 250 اس موديل 1965 ومنير الدسوقي يمتلك سيارة من نوع مرسيدس 220 اس موديل 1965 وشكري تفاحة يمتلك سيارة من نوع مرسيدس280 موديل 1966 وسعيد عنتر يمتلك سيارة من نوع موريس إنجليزي موديل 1944.

    كما يعد موديل بيجو 404 أحد المعالم الرئيسية التي تميز مدينتي الخليل وغزة, بحيث لا يوجد أعداد من هذا الموديل في مدينة مثلما يوجد في الخليل وتُقدر أعدادها بالمئات.

    في غزة يمتلك كل من عبد السميع الإفرنجي سيارة جيب أمريكي من نوع ويلز موديل 1946 وسيارة من نوع شفرليت امبالا موديل 1965 وصلاح الشوا يمتلك سيارة من نوع اولزموبيل أمريكي موديل 1957 وماهر جبرا الصايغ يمتلك سيارة من نوع لينكولين أمريكي موديل 1936 وأبو حبيب الكباريتي يمتلك سيارة إنجليزية من نوع ستاندر فانجر موديل 1958 وسيارة من نوع اوبل كابتان موديل 1962 وسيارة من نوع موريس موديل 1955 وموسى نمر يمتلك سيارة من نوع فورد فالكون موديل 1965 وخليل داود يمتلك سيارة فيات 124 ستيشن موديل 1974 ونبيل أبو شعبان يمتلك سيارة من نوع اولزموبيل موديل 1974.

    إن أكبر عدد من السيارات الأميركية القديمة موجود في مدينة بيت لحم حيث يمتلك عبد الناصر النجار سيارة من نوع دودج تندر موديل 1948 وفوكسهول إنجليزي موديل 1952 وددوج موديل 1948 ودودج كنزويه موديل 1960 وبويك موديل 1948 وشفرليت بيلير موديل 1960 وفوكسهول إنجليزي موديل 1940 وددوج دارك 1955وفورد دلاكسي موديل 1950 وسليم أبو عمشة يمتلك سيارة من نوع فوكسهول إنجليزي موديل 1948 ووصفي شاهين يمتلك سيارة من نوع اوبل كومودور موديل 1960 وباسل زرينه يمتلك سيارة من نوع موريس موديل 1952 وفريدو عتيق يمتلك سيارة من نوع مارسيدس 190 موديل 1952 وزهير أبو طربوش يمتلك سيارة من نوع مرسيدس 190 موديل 1960 ومحمد أبو سبيعة يمتلك سيارة من نوع كادلاك موديل 1972 وجاد الله حوش يمتلك سيارة من نوع تاونوس موديل 1960 وإسماعيل الخضري يمتلك سيارة من نوع موريس موديل 1941 وفريد ربيع يمتلك سيارة دودج كورنيت موديل 1960.

    في حين تبقى أعدادها غير معروفة في مناطق أخرى, وما يميزها هو أنه لا يوجد تركيز على موديل معين, بل يمكن مشاهدة عدة سيارات في شوارعها من مختلف الماركات والبلدان والفترات التاريخية (من سنوات الأربعينات حتى أواخر الستينات) وفي وضع جيد جداً مثل فيات وأوبل وأودي ورينو وأوستن ودودج وبلايموث وشيفروليه ومرسيدس وفولفو وموريس وفورد وفولكس واجن وسيتروين. ولا ننسى مدن جنين وطولكرم وقلقيلية وسلفيت وطوباس وأريحا التي لا زالت تقتني مثل هذه السيارات.

    ماهي اهم الاشكاليات التي يواجهها اصحاب السيارات الكلاسيكية في قلسطين؟
    أما أبرز الصعوبات والعقبات التي تواجه أصحاب هذه السيارات تتمثل في تغير مواصفات ومقاييس المركبات المعتمدة لدى سلطة الترخيص الفلسطينية باستمرار نتيجة التطور الهائل الذي طرأ على صناعة السيارات, ما يجعل السيارات التي صُنعت في فترة الخمسينيات مثلاً غير مطابقة لبعض المواصفات مثل عرض المحاور ومدى إضاءة المصابيح ونسبة انبعاث الغازات من العادم, والنتيجة رفض ترخيصها وبالتالي تأمينها, مما يدفع مالكيها إلى تخزينها في بيوتهم وعدم استعمالها.
    وللأسف هناك نظرة دونية من قبل بعض أفراد المجتمع الفلسطيني إلى السيارات القديمة بحيث يعتبرونها خردة حتى لو كانت بكامل أناقتها وبهائها ويعتبر امتلاكها فضيحة لدى البعض والسبب الغريزة الطبيعية لدى الإنسان الذي يحب التغيير والتبديل واقتناء الجديد.
    وأكبر مشكلة يعاني منها مالكو هذه السيارات هي قطع الغيار, وخصوصاً بالنسبة للسيارات التي أغلقت مصانعها نهائياً, ويعد تأمين قطع الغيارصعب جدا من داخل فلسطين.
    ويتحتم على مالك السيارات الكلاسيكية تخصيص جزء كبير من وقته لابقائها بحالة جيدة وتوفير قطع الغيار والصيانة والإطارات والاعتناء بالمحرك والهيكل والطلاء والكهرباء والوقود، ونتيجة للوضع الاقتصادي الخانق في فلسطين أجبر بعض هؤلاء على التوقف عن استخدامها أو حتى بيعها وشراء سيارات جديدة.
    كما تتعرض بعض السيارات القديمة في فلسطين لمعاملة غير لائقة من أصحابها الذين لا يقدرون قيمتها أو من العابثين لدى توقفها في الشارع العام مما يفقدها قيمتها باستمرار, وتعد شبكة الطرق السيئة أحد عوامل تقصير أعمار السيارات القديمة.
    وأشير هنا إلى أن اهتمام نادي رياضة السيارات والدراجات النارية الفلسطيني بالسيارات الكلاسيكية يأتي من خلال تبني النادي هذا النوع من السيارات وفتح باب الانتساب للنادي لمن يرغب من مالكيها ومحبيها, وسيتم التعريف بالسيارات القديمة في فلسطين عبر وسائل الإعلام المختلفة من حيث أعدادها واظهارقيمتها التاريخية وزيادة الوعي لدى الجمهور تجاهها, بالإضافة إلى مساعدة أصحابها في البحث عن القطع التي يحتاجونها والسعي لتأمينها سواء من داخل فلسطين أو من الأسواق الخارجية.
    وتنتشر متاحف للسيارات الكلاسيكية في دول مختلفة من العالم, وهي تقام بتبرعات مختلفة سواء لإنشاء المتحف نفسه أو السيارات التي يتبرع بها أصحابها لعرضها. تطبيق هذه الفكرة صعب إلى حد ما في فلسطين لأن أغلبية السيارات القديمة يستعملها مالكوها بشكل يومي
    فكرة تنظيم معرض سنوي للسيارات الكلاسيكية في فلسطين هي فكرة جيدة مع توفر عناصر التنفيذ, فالسيارات وأماكن العرض من ساحات وقاعات موجودة, وهذا المعرض عامل تنشيط اقتصادي وسياحي مهم.
    ويعمد محبو وأصحاب السيارات الكلاسيكية في الدول العربية والأجنبية إلى استثمار السيارات التاريخية بشكل تجاري مربح, كتأجيرها لشركات الإنتاج الفني لاستعمالها في تصوير الأفلام والمسلسلات والأغاني القديمة, ونظراً لعدم وجود حركة فنية نشطة في فلسطين, يمكن استغلال السيارات القديمة في اتجاه آخر كتأجيرها في حفلات الأعراس لمن يرغب, ويعد هذا عاملاً آخر من عوامل ترويج هذه السيارات في فلسطين.
    كما أن هناك نية لإصدار نشرات مطبوعة لعرض السيارات القديمة الفلسطينية على صفحاتها, سواء من حيث مواصفاتها وعدد المالكين الذين تعاقبوا عليها وعدد دوائر الترخيص والسلطات التي سُجلت في عهدها وذكريات أصحابها معها وإبراز السيارات التي كانت طرفاً في أحداث مهمة في التاريخ الفلسطيني وسيارات أشهر الشخصيات الفلسطينية العامة والاعتبارية.
    وفي هذا السياق نسعى لفتح قنوات الاتصال مع متاحف ونوادي السيارات الكلاسيكية العربية والعالمية للاستفادة من خبرتهم في هذا المجال وتقديم السيارات الكلاسيكية الفلسطينية على نحو أفضل للعالم، وإبراز أن الشعب الفلسطيني يهتم بالمحافظة على تاريخه حتى لو كان متحركاً على عجلات.
    قديم 14-03-2007, 03:31
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية ابو سمرة
    ابو سمرة
    .:: عضو برونزي ::.
    افتراضي
    موضوع جميل بس صراحة
    انا نا قرأت الموضوع كلو
    قديم 16-03-2007, 07:53
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية S M S
    S M S
    مشرف سابق
    افتراضي
    مشكور عالمرور يا سيدي
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    لقاء , السيارات , السيارت , الكلاسيكية , يوم , رياضة , رئيس , واحد

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 10:28.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.