نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى العام (ملتقى مالا ملتقى له) هذا القسم مخصص للمواضيع التي ليس لها قسم خاص في ملتقانا

الحضارات العربية القديمة

الصورة الرمزية ابو خطاب
ابو خطاب
.:: عضو نشيط ::.
تاريخ الإنضمام: 032007
رقم العضوية : 450
المشاركات: 235
قديم 10-03-2007, 08:52
المشاركة 1
نشاط ابو خطاب
  • قوة السمعة : 10
    الحضارات العربية القديمة
    الحضارات, العربية, القديمة

    فَنُّ النَّقْشِ على الأختامِ الأُسطوانيّةِ

    في الحَضَارات العربيَّةِ القديمةِ

    محمد سليمان حسن

    دمشق - سورية

    بدايات الحضارة, جماع الفعل الإنساني, في حركة الفعل, تطابقاً في حين, وتجاوزاً أحياناً, لأرض الواقع, أو لما تمليه عليه الحاجة, في علاقة جدلية مع الواقع؟؟



    وللإنسان مهد الحضارة, بدايات, عبرت عما تريد, بأدوات عدة. محاولة استكشاف ما ترغب. خلفت لنفسهانظماً اقتصاديةواجتماعية وسياسية وفكرية, وحاولت جاهدة الربط بين هذه النظم, لتخلق كلاً واحداً, هو جماع الفعل في صيغة القانون, ناظم الحضارة, ومنشئ المدينة.

    في دراستنا هذه, نتناول أحد جوانب هذه النظم, ألا وهو النظام الفكري, تلك المعادلة التي استحقت الكثير من التوقف والدراسة والتمحيص من قبل الباحثين. وبخاصة بعد التنقيبات الأثرية للحضارات العربية القديمة منذ مطلع هذا القرن.

    لقد أدهشت الحضارة العربية الباحثين وعلماء الآثار بما حوت. فقد نمّت المحتويات عن تطور ورقي في بناء حضاري متكامل ومتطور. وقد كان للجانب الفكري الدور الأكثر أهمية, والذي دل على رقي تلك الحضارات. انطلاقاً من أبجديات متنوعة, إلى صيغ قانونية, ونظم سياسية, مروراً بأدب متنوع, وفن على مستوى ما زال يحير الجميع بدقة صنعته وقوته ومتانته.

    للفن أوجه متعددة من موسيقى ونحت وعمارة ورسم. نخص منه في دراستنا, أحد وجوهه وهو فن النقش أو الرسم على الأختام الاسطوانية. لقد كان اختيارنا لذلك, نابعاً من اهتمامات عدة أهمها:

    تبيان دقة فن النقش - الرسم على الأختام الاسطوانية الصغيرة الحجم.
    مكانة هذه الأختام في الحياة الاجتماعية والطبقية للمجتمعات العربية القديمة.
    ما احتوته تلك الأختام من رسومات تقدم أدلة مهمة على اهتمامات الأفراد في تلك المرحلة.
    الكتابات التي نقشت على تلك الأختام, التي تقدم إسهامات عدة في التعرف على تلك الحضارات.


    2- تعريف الختم الاسطواني :

    الختم عبارة عن شكل اسطواني, مصنوع من مواد عدة متنوعة, من مثل: الهيمانيت الأسود(1) أو حجر السيتانيت(2) وأحياناً من أحجار كريمة(3) بألوانه المتعددة.

    ويعود تنوع المادة التي يصنع منها الختم لأسباب فنية واجتماعية. الفنية منها: قابلية المادة للتشكل وسهولة تصنيعها. أما الاجتماعية, فتعود للمكانة الاجتماعية والطبقية. فالأحجار الكريمة, محصورة في طبقة الملوك والنبلاء والقادة, لغلاء ثمنها, وعدم قدرة الجميع على امتلاكها. وباقي الأحجار للأفراد الآخرين من طبقات اجتماعية أخرى, كالتجار والصناع والزراع.



    3- شكل الختم الأسطواني :

    دلت التنقيبات الأثرية, في وصفها للختم الأسطواني. أن هذه الأسطوانة, تتراوح طولاً ما بين 12 سم وحتى 3 سم. وقطراً ما بين 8,0 إلى 5,1 سم. وهو القياس المثالي, وإن كان الحجم يتجاوزه في أحيان كثيرة. إلا أن القياس المثالي ما ذكرناه. وأول ختم اسطواني يعود تاريخه إلى 3000 ق.م.

    وكان يتم تصنيع الختم, بدحرجته على مادة طينية, تشكل لوحة بمشهدين اثنين, أو لوحتين بمشهد واحد لكاتبهما.

    يقول كلينكي(4): "كانت الأختام تصنع في ورشات خاصة بكميات كبيرة. ولكن لا تأخذ شكلها النهائي إلا حسب الطلب. وهذا يعني: أن الأختام, كانت تقطع وتعد بالجملة, ثم ينقش الختم المباع وفق رغبة الشاري".

    كما أن الفنان (النقاش) كان يترك فسحة من المكان على الختم لضرورات الإضافة في السطر. وهذا ما نشاهده في العديد من أختام العصرين السومري الحديث والبابلي القديم.(5)



    4- دراسة في الأختام ونماذج مصورة :

    يتميز الختم الأسطواني بثلاث ميزات: شكله, رسومه, كتاباته. فإلى جانب الشكل, حوى الختم على رسومات عدة, أغلبها ميثولوجي أسطوري. إضافة إلى كتابات أخرى ذات شقين أيضاً.

    أحداهما يتعلق بالرسم, والآخر يتعلق بصاحب الختم, إذ أنّ هذه الأختام كانت بمثابة الهوية الشخصية للفرد. تنبئ عن اسمه, ويستعملها في معاملاته مع الناس. أي: في حياته الاجتماعية والاقتصادية.

    أول قراءة للأختام قدمها عالم اللغات (دانجين)(6) للأعمدة الكتابية الأربعة المنقوشة بالمسمارية الأكادية. وتفيد هذه القراءة حرفياً أن: "أنا نيرشي ابن اينبوشا خادم سين, وإله عامور".

    وتشير التنقيبات الأثرية إلى أن الأشكال المنقوشة لم تقف عند حد أشكال الآلهة, بل تعدتها إلى رسوم الحيوانات والطيور والأشجار.

    ولم تكن تطبع الأختام الاسطوانية على الطين فقط, بل اللدائن, وكذلك العظام. فقد اكتشف ختم عظمي في معبد عشتار, يشاهد عليه ثلاثة أقسام: في الأسفل, إفريز عليه رؤوس أسود, قناع مذهل, وجه ذو مظهر مرضي, هزيل, بارد الوجنتين, وأسلاف, واسع العينين, منحوت نحتاً نافراً بالتفريغ, وفوقه: شعر قصير, وقرنان شديدا الانحناء, ويحيط بهذا الوجه الضيق أذنان حيوانيتان, وضفيرتان طويلتان. ويشاهد في الجوانب الأخرى: حيوانات متصالبة, وبطل يرتدي تنورة قصيرة مشبكة على الطراز القديم, وهو يسير بعزم وتصميم. وفي القسم الأعلى: نشاهد قناع أسد مصور كالقط, يؤلف جزءاً من الإفريز.(7)



    تطور فن النقش على الأختام:

    لم يكتسب فن النقش على الأختام الأسطوانية, أهميته من طريقة صنعه أو من المادة التي كونت منه بل تعدى ذلك إلى الرسومات والكتابات التي وضعت على تلك الأختام التي تطورت وتغيرت بحدود كبيرة وصغيرة في حضارات العرب القديمة. إذ أن الباحثين والدارسين وعلماء الآثار, استطاعوا الوصول إلى الكثير من المعلومات عن طريق تلك الأختام. فوقفوا على الوضعية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والفكرية لتلك الحضارة.

    في العصر الحجري الحديث (8500 - 5500 ق.م). اهتم فنانو ونقاشو تلك المرحلة بالحرفة الفنية للنقش, بإبرازهم للجسم وأجزائه الذي يستند إلى الأرض حتى وصل إلى الحد الطبيعي الواقعي.
    في العصر الحجري النحاسي (5500- 3500 ق.م) تطورت صناعة الأختام في هذا العصر, بأسلوب توزيع الأشكال على السطح. وقد اعتمد الحيوانات كعنصر زخرفي هام, كما في حضارة العبيد (4500 - 3500 ق. م).
    فجر التاريخ (3500 - 2900 ق. م). ففي عصر الوركاء (أوروك) (3500- 3100 ق. م). تميزت رسومات الأختام, بعدة موضوعات هي : المشاهد الدينية, المعارك, الحيوانات المقدسة, حيوانات خرافية أو اسطورية, حيوانات أليفة, أما في عصر (جمدة نصر 3000 - 2900 ق.م) فكانت الأختام الاسطوانية, تحضر بشكل سطحي, وأسلوب رسم الأشكال متشابه. وأما مواضيعه, فقد عالجت: الحب في المعبد وحيواناته, الحيوانات الأليفة, مشاهد عمل, رسوم هندسية ورمزية. وفي هذا العصر صنع الحرفيون أختاماً اسطوانية مسطحة. الجسم على شكل حيوان: الغزال, الدب, الطير الجارح والصقر, وكانت تعلق إلى جسم صاحبها كتميمة أيضاً.
    عصر فجر السلالات (2800- 359 ق. م). تميز بإضافة الزخارف الهندسية والحيوانية والنباتية إلى الشكل المحيط بالختم. وفي داخله أشكال بشرية وحيوانية متتابعة أو متقاطعة. وقد سيطر موضوع حماية الإنسان للحيوانات الأليفة وقتله الحيوانات المفترسة على غيره من المواضيع. وفي هذا العصر ابتكر شكل جديد يجمع بين الإنسان والثور المقدس. وقد نقشت مجالس الشراب النزرية على هذه الأختام أيضاً. وخلال الحقبة الأخيرة من هذا العصر (2500 - 2350 ق. م) أصبحت أجسام الإنسان والحيوانات قوية, سمينة, وطبيعية. واهتم الحرفيون بإبراز أعضاء الأجسام حسب تأثرها بحركة الجسم.
    الممالك الكنعانية والأمورية الأولى (2000- 1600 ق.م). استوحى معلمو المهنة الحفر على الأختام وبعض المواضيع من العصر السابق, وأضافوا إليها مواضيع مثل: المصارعة بين اثنين أو الصراع بين كائنين على كائن ثالث. وكان الموضوع المحبب لحرفيي هذا العصر تمثيل الأرباب مع شعاراتها , وإضافة نص خطي في الوسط. أما في بلاد الشام فقد أضيفت أشكال أخرى وصور أكثر من مشهد على سطح الختم.
    الممالك الكنعانية الأمورية الثانية (1600 - 1200 ق.م). ارتبط فن النقش على الأختام بالتقليد البابلي عموماً, وكانت الأختام الأسطوانية لهذه المرحلة, شديدة التأثر بعوامل خارجية.
    الآراميون : (1200 - 533 ق.م) تميز فن النقش على الأختام الاسطوانية بتأثيرات خارجية, وتداخل العنصر النباتي والحيواني والإنساني, مع الكتابة في لوحة واحدة.


    7- الخاتمة :

    بعد تقديمنا لمحة موجزة عن فن النقش على الأختام الأسطوانية في الحضارات العربية القديمة. ندرك أن الموضوع أكبر من أن يحتوى في دراسة واحدة. وأن مثل هذا الموضوع يحتاج إلى دراسات مفصلة ورسوم ووثائق تاريخية, تعطيه مداه الكتابي والتعبيري (الرسمي). وما دراستنا هذه سوى لفت انتباه إلى مكانة هذا الفن في الحضارات العربية القديمة. وبخاصة في أوج ازدهارها, وما قدمه هذا الفن من معلومات, استطاع علماء الآثار والباحثون من خلالها الوقوف على الكثير من حياة تلك الشعوب. كما أن دراسات مقارنة بين هذه الرسوم وتطور فن النقش (النحت) في الحضارات اللاحقة, وبخاصة, الحضارة اليونانية, يجعلنا نغفل المؤثرات الفنية الخارجية للفن اليوناني, وأسبقية الفن العربي ودوره في تطوير الفن اليوناني.



    المراجع :

    الهيماتيت: حجر ذو لون أسود, يتصف بومضات معدنية, يدخل في تركيبه الحديد وشوائب أخرى. وفي صورته النقية يكون تركيبه الكيميائي Fe2O3.
    السيتانيت: حجر ذو لون أسود, لين العريكة في عملية النقش.
    الأحجار الكريمة: من مثل العقيق والازورد وغيرهما.
    هورسنت كلنكل, حمورابي البابلي وعصره, ت د محمد وحيد خياطة, الطبعة العربية عام 1900م.
    دار المنارة للدراسة والترجمة والنشر, اللاذقية, سورية, ص .107
    أنطون موتكارت: الفن في العراق القديم, ت. د. عيسى سلمان, ود. سليم طه, إصدار وزارة الإعلام العراقية, ص .31
    تورانجين: أحد علماء المسماريات الفرنسيين.


    :
    1004: الحضارات العربية الحضارات العربية الحضارات العربية
    قديم 10-03-2007, 09:13
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية النجمة الحائرة
    النجمة الحائرة
    مشرفة سابقة و متميزة
    افتراضي
    الف شكر لك على مواضيعك القيمة والمميزة

    وينكم يا طلاب الحضارات بجامعة القدس خدو هادا الموضوع قدمو بحث بطلع شي دماااااار


    مشكوووووووور ابو خطاب على مجهودك المميز
    قديم 10-03-2007, 09:29
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية S M S
    S M S
    مشرف سابق
    افتراضي
    هع صبابا ابو خطاب تحياتي لك أحلى ابو لطفي


    خليييك هيك داااايمن
    قديم 10-03-2007, 11:35
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية Eng Abu Yazen
    Eng Abu Yazen
    ...::::: مشرف عام سابق :::::...
    افتراضي
    حريقة يا خال
    قديم 10-03-2007, 11:54
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية 3loosh
    3loosh
    مشرف سابق
    افتراضي



    والله موضوعك فير يا باشا

    مشكور على جهدك
    قديم 11-03-2007, 10:00
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية abo safa
    abo safa
    .:: عضو نشيط ::.
    افتراضي
    شو هل موطوع القيم يا ابو خطاب انا بحيك على جهودك
    قديم 11-03-2007, 10:56
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية 3bOoD
    3bOoD
    .:: عضو نشيط ::.
    افتراضي
    مع اني بكره المواضيع التاريخية

    بس مشكور يا ايو خطاب على هالموضوع ويعطيك العافية



    قديم 11-03-2007, 02:33
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية ابو الليل
    عضوية مجمدة
    افتراضي
    بداية رائعة لابو خطاب خلص راح نرقيك لمشرف عام ايش رايك
    طبعا ابو صفا بدو دورة كتابة لانة ما بعرف يكتب منيح
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    الحضارات , العربية , القديمة

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 07:08.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.