نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى العام (ملتقى مالا ملتقى له) هذا القسم مخصص للمواضيع التي ليس لها قسم خاص في ملتقانا

قصة فتاة قتلت والدها

الصورة الرمزية عاشق الجنان
عاشق الجنان
.:: عضو نشيط ::.
تاريخ الإنضمام: 032009
رقم العضوية : 6727
الدولة : غزة
المشاركات: 191
قديم 07-09-2009, 06:55
المشاركة 1
نشاط عاشق الجنان
  • قوة السمعة : 61
    افتراضي قصة فتاة قتلت والدها
    فتاة, والدها, قبلة, قصة


    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذه قصة رويت على لسان أحد الفتيات ذوات السن الصغير

    عندما أنهيت مرحلة الثانوية حصلت على معدل مرتفع، مما شجع والدي أن

    يلحقني بالجامعة ....وكانت تبعد عنا مسافة ليست بقصيرة... لذلك قرر

    والدي أن أسكن في السكن الجامعي ...وعندما بداءت الدراسة ذهبت للسكن

    ..... بعد أن ودعت أهلي بدموع الحزن والفرح......دموع الحزن على

    فراقهم و دموع الفرح للمواصلة تعليمي.!..عندما وصلت ,استقبلتني مديرة

    السكن وذهبت معها إلى الغرفة الخاصة بي ..عندما دخلت كانت الأتربة

    تسيطر على المكان ..و أوراق, وأقلام, وكتب متناثرة في كل مكان

    ...شعرت بالإحباط فالمكان يحتاج إلى جهد كبير لتنظيفه ...ولكن لا مفر

    من ذلك ...شحنت همتي بالتوكل على الله و بداءت بالتنظيف ...بعد ساعة

    أنهيت عملي .وأنا متعبه ..ولكن عندما أتذكر سبب حضوري للجامعة يزول

    هذا التعب ...في الصباح ذهبت إلى الجامعة ..وعندما دخلت ..دُهشت لِما

    رأيت كانت الأجواء تختلف تماماً عن المدرسة ..كنت أسمع دائماً عن

    الجامعة.... لكن من سمع ليس كمن رأى !!!... ..اليوم الأول لم تكن هناك

    محاضرات ....وكان تعارف بين الأستاذات والطالبات ..تعرفت خلال هذا

    اليوم على بعض الطالبات... مع مرور الأيام تكونت لدي صدقات خاصة

    تربطني بهم علاقة قوية .. .....ياليتني لم أكون صداقة ......ياليتني بقيت

    وحيدة ......يا ليتني لم أحصل على نسبة مرتفعة ....ياليتني ...و..ياليتني

    ...ولكن هل تنفع ليت.؟؟؟؟.آه...آه...آه ياليتها تنفع كان تبدل حالي!!!

    .كانت هذه الصداقة بداية النهاية للحياتي ...سبحان الله كُنت مثالاً في

    الأخلاق الحسنة في جميع مراحل حياتي ..كيف لا أكون كذلك ووالدي

    ..حرص على تربيتنا التربية الصالحة ...لكن للأسف ما بناه والدي في

    سنوات حطمته في ثلاث أشهر فقط!!!بدأت بتحطيم .....عندما ذهبت

    للجامعة ....التي ..غيرت كل شئ في حياتي ....أخلاقي ..تصرفاتي ...

    حتى كلامي أصبح لا يخلو من عبارات الحب الزائفة ..كل ذلك بسبب

    الصداقة الكاذبة ..نعم كاذبة ..لو لم تكن كاذبة ... لوجدت النصح ..عندما

    ُأخطئ ..ولكن للأسف عندما لم ُأخطئ ..سحبوني إلى الخطأ معهم،لقد وقعت

    في شباك الذئاب المفترسة .لقد أصبحت لا أذهب إلى الجامعة!!!!!تدرون

    إلى أين أذهب ؟كنت أذهب أنا وصديقاتي مع الشباب ....تناولت معهم

    المخدرات ،ارتكبت المحرمات ،وعصيت الله..فعلت كل شئ باسم

    الحرية،ساعد على ذلك.صديقاتي ،وابتعادي عن أهلي ،،فهم لا يعرفون ماذا

    أفعل ..كل الذي يعرفونه أنني أتيت للجامعة للدراسة ...لأنهم وثقوا في

    أبنتهم ...كنت أتصل بهم وأخبرهم أنني في أحسن حال.كنت أكذب عليهم

    ..لم يكن يعلمون أنني تركت أخلاقي لديهم .فأنا لم أخاف من الله فكيف

    أخاف من أهلي ؟ وفي يوم خرجت مع أحد الشباب ..وحدث ما لم يكن

    متوقع لقد حصل حادث ..لنا ..توفى الشاب على الفور، أما أنا .......أدخلت

    المستشفى حضر والدي وأمي ...وعرفوا ماحصل ...أمي كانت الدموع

    في عينيها اقتربت مني ضمتني بين ذراعيها شعرت بالحنان الذي فقته من

    ثلاث أشهر ...أما والدي كان واقفاً مرسوم على وجه علامات التعب

    ولإرهاق كنت أنتظر منه أن يقتلني أو يضربني!!!!!! .لــــــكــن.....؟ لم

    يحدث ذلك ..لقد اكتفى بقوله لن أسامحك على ما فعلتي ثم..ثم سقط على

    الأرض ..حضر الطبيب وتم نقلة ..فكانت كلماته أشد علي من الضرب

    ...بعد ساعة تقريباً حضرت أمي سألتها عن والدي فقالت :لقد قتلتي والدك

    .......لقد أصيب بسكتة قلبية ...أدت إلى نهاية حياته ...يا الله.......لقد قتلت

    والدي ؟؟؟ قتلته ؟؟.... نعم قتلته بتصرفاتي الغبية ..عندما سمحت للشيطان

    أن يسيطر على حياتي .....أن يجعلني اعتقد أن السعادة الحقيقة بالعلاقات

    المحرمة كانت سعادة ..زائفة ... تمنيت أنني مت ولا أعيش في العذاب

    الذي يحاصرني كل ثانية ..عندما أتذكر والدي وشرفي الذي قتلته بكامل

    إرادتي .. أخوتي أقرأ في أعينهم كلمات العتاب.والشفقة علي..أتدرون لما

    الشفقة ؟ لقد عاقبني الله في الدنيا ..أٌصبت بشلل كامل في جميع أطراف

    جسمي لا أستطيع الحركة ،أما أمي فبدل أن أكون مساعدة لها أصبحت هي

    من يساعدني ويهتم بي ..لقد أحرقت قلب أمي على فراق والدي .وعلى

    السمعة السيئة التي لحقت بأخوتي .. فأنا أعترف أنني أستحق ذلك ..وندمت

    على كل ما فعلت ..فأنا أصبحت أخاف من أمر وحد فقط ؟هل سيسامحني

    والدي على فعلتي ؟ ماذا أقول لربي يوم الحساب ؟ أعرف أن الله يفرح

    بتوبة العبد ...ولكن الخوف يسيطر على حياتي .!!!!!!! ..هذه قصتي

    سطرتها لكم لعل الله ينفع بها من كان غافل عن ذكره...


    هذه أول قصة أكتبها لكم وهي من تأليفي .... ليست حقيقة بل من نسج الخيال..... أتمنى أن تعجبكم ..وأتشرف بملاحظاتكم لكي أستفيد منها.ولكم شكري مقدماً

    مع خالص تحياتي
    قديم 07-09-2009, 09:51
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية اسيرة الاهات
    اسيرة الاهات
    .:: عضو ::.
    افتراضي
    قصة حزينة ومعبرة

    بوركت اخي
    قديم 07-09-2009, 10:27
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية ملكة المنتدى
    ملكة المنتدى
    .:: عضو قدير ::.
    افتراضي
    يسلمووو على القصه المعبره

    تحياتي لك/ملكة المنتدى
    قديم 08-09-2009, 07:10
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية عاشق الجنان
    عاشق الجنان
    .:: عضو نشيط ::.
    افتراضي
    شكرا على مروركم




    قديم 15-10-2009, 11:37
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية احمد شاهين
    احمد شاهين
    ...::::: عضو ماسي :::::...
    افتراضي
    يارب ارحم واهدي الجميع واغفر للجميع
    اشكرك على القصة المؤلمة اخي عاشق الجنان بارك الله فيك
    قديم 28-10-2009, 11:25
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية عاشق الجنان
    عاشق الجنان
    .:: عضو نشيط ::.
    افتراضي
    مشكورين على مروركم على الموضوع دمتم بي امان الله
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    فتاة , والدها , قبلة , قصة

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 01:06.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.