نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

ملتقى الادارة والتنمية البشرية التنمية البشرية,البرمجة اللغوية ,البرمجة العصبية,البرمجة اللغوية العصبية,كتب التنمية البشرية واللغويةوالعصبية, Forum management and human development

بين اليأس والامل

الصورة الرمزية احمد شاهين
احمد شاهين
...::::: عضو ماسي :::::...
تاريخ الإنضمام: 042008
رقم العضوية : 2860
الدولة : فلسطين gaza
المشاركات: 10,034
قديم 02-08-2009, 07:26
المشاركة 1
نشاط احمد شاهين
  • قوة السمعة : 25
    muhm بين اليأس والامل
    الخمس, بين, والامل

    اليأس والامل
    ماذا تعرف عن الأمل وعن اليأس ؟
    وهل كنت في يوماً ما يائساً إلىأبعد درجة ؟
    قد تكون يائساً إلى أبعد الحدود ولكن هناك شعور بداخلك غريب ويقفبجانبك وهو الذي يجعلك تستمر وتكابد مصاعب الحياة
    نعم
    عندما تقفل جميع الأبواب في وجهك يظل هذا الباب مفتوحاً أمامكوأنت تبني الآمال
    ان يكون لهذا الباب الوحيد دوراً في تغير حياتك وإبعاد اليأس المحبط عنك
    عندماتقترب من الموت الى درجة تتمنى فيهاالموت وفجأة تتغير الاحوال وتنطلق ثانية نحو الحياة والناس لسبب غامض قد لا تدركه انت
    إنه الأمل
    فالحياة كلها تدور لحظاتها سريعه وتتفاوت بين اليأس أحياناً وبين الأمل احيانا اخرى
    فهل اليأسهو الحل الوحيد لك وللمشاكل كلها بالطبع لا
    ولكن جميعا لدينا أمل أن تتحسن الأحوالويتغير الحال
    ففى ظل حياتنا المعاصرة المشحونة بالصراعات المختلفة يوجدهناك صراع مستمر
    بين الأمل واليأس
    ونحن اليوم بحاجة ماسة إلى الأمللأنه ضرورة ملحة للإنسان وعندما يفقدة تماماً يكون امام نكسةنفسية قوية يصعب التخلص منها إلا ان يشاء الله
    فالأمل هو القوة التىتنقذ الإنسان من كابوس اليأس
    والحقيقة إن الأمل فى الحياة كالنجوم فى السماءيهتدى بها الحيران فى الظلماء
    فإذا ذهبت النجوم ضلالطريق..... والأمل نعمه من الله علينا تحمى النفوس من اليأس والقنوط فاليأس قرينالكفر والقنوط بريد الضلال
    قالتعالى(إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون)
    وقال تعالى(و من يقنط من رحمة ربه إلأالضالون)
    صدق اللهالعظيم
    ومادام هناك حياةفهناك أمل فلا يأس مع الحياة ولا حياة معاليأس
    وهناك عوامل تساعد على غرس الامل فى النفوسمنها
    * الإيمان بالله تعالى إيمانا مطلقا والتوكل عليه فقط والثقة بالله فقط
    * الثقة بالنفس وهى مهمه جداً لتحقيقالنجاح فى الحياة مهما واجه الأنسان من معوقات او وقف فى وجهه كثير منالعقبات
    * العمل الجاد الذى يعطى للأنسان قيمته بلهو المعيار للتقدم والرقي
    * الصبر ولعل اكثر العوامل الأيجابية فى الحصولعلى الأمل هو الصبر
    الذى هو بمثابه الجسر الذي يربط بين الأملواليأس
    فالكل منا يبحث عنالسعادة فى حياتة كلها ويبذل من اجلها الغالي والنفيس وهناك وصفة لها من جربهافقد ملك سعادة الدنيا والأخرة هذة الوصفة السحرية تتمثل فى
    الدعاء
    فالدعاءهو الوسيلة الوحيدة التي تجعلك واثقا بان هناك من سيقف معك وان هناك من سيوفقك وان هناك من سيحقق لك اهدافك واحلامك لانك تعلم بايمانك ويقينك ان الله يستجيب لمن يدعوه باخلاص ويقين وهذا الدعاء يشحن النفس بالأملويقتل اليأس
    ان الدعاء من اروع العبادات في ديننا خاصةعندما يكون الدعاء من القلب بتضرع وخشوع وخوف ورغبة وامل ويقين مطلق بقدرة الله وانه سيستجيب للمخلصين اخيرا.........
    ولليائسينفقط هذه الهمسة


    تظلالحياة جميلة.. ورائعة.. بالرغم من قسوتها علينا في بعض الأحيان..
    ويظل بعضالأحباء أوفياء.. وصادقين.. ومخلصين.. وطيبين.. رغم وجود الأشرار.. والحسدة.. والكارهين.. وتظل الوقائع القاسية.. والأحداث الأليمة في حياتنامقبولة.. بل ومفيدة اذا نحن عرفنا كيف نحولها إلى قوة طاردة لليأس من دواخلنا.. ومحرّكة للعزيمة فينا والإصرار على ان تتجاوزها إلى ماهو أفضل.. نحنفقط.. بحاجة إلى الايمان بقدرتنا على الانتصار في النهاية..
    ونحن بحاجة الى الحب.. لكي نحطم به كل عوامل الكراهية.. وروح الانتقام.. فيدواخلنا..
    ونحن بحاحة إلى الأمل.. حتى نتغلب به على اليأس ونحطم عواملالاحباط والانكسار داخل مشاعرنا لنصمد امام الصدمات.. والمكاره والآلام.. ونحن بحاجة إلى الصبر.. بحاجة إلى ان نتجاوز الظروف الصعبة التي نمر بهافي بعض الأحيان.. وننتقل إلى المستقبل بروح أكثر حيوية.. وبنفس أكثر انشراحاً.. وبعقل خال من التشوش والاضطراب.. وبأعصاب هادئة.. وغير متوترة وطبيعية..
    ونحن بحاجة إلى الإرادة القوية.. والى التصميم الكافي.. والىالتماسك.. حتى لا تتمكن منا روح الاستسلام.. والهزيمة.. والعجز الكلي.. نحن بحاجة إلى كل هذا.. وقبل هذا وذاك.. نحن بحاجة إلى الايمان باللهأولاً وأخيراً..
    الايمان ...........بأن الله لن يخذلنا.. وبأن الله لن يتركنانهباً لليأس القاتل.. وللتشاؤم المدمر.. وللإحباطات فكما أنفي الحياة أناساً جميلين.. فإن فيها أشراراً كثيرين.. جبلوا على قتل طموحاتالإنسان.. والوقوف امام تطلعاته.. وأحلامه.. وكما ان في الحياة أشياءرائعة وجميلة تخفف علينا همومنا.. وتفتح أمامنا آفاقاً أوسع نحو أمل متجددباستمرار.. فإن فيها ما يعكر نفوسنا.. وينغص علينا أسباب سعادتنا.. ويحولنا - فيبعض الأحيان - إلى أشرار.. وربما إلى قتلة.. ومجرمين.. بفعل اليأس الكاسحلمشاعرنا.. فالحياة ليست كلها حلوة.. كما أنها ليست كلهامرة..
    والأحياء فيهم الشرير.. وفيهم الانسان.. فيهم الطيب.. وفيهم السيئ.. فيهم المتسامح.. والرائع.. وفيهم الحاقد.. وغير الموفقللخير.. تلك هي الحياة.. وأولئك هم الأحياء..
    الإنسان المؤمن فقط.. بإيمانهبالله.. وبإرادته الذاتية.. وبثقته بالنفس.. هو الذي يستطيع ان يكون أولا يكون.. يستطيع ان يعيش سعيداً.. صامداً.. وقوياً.. وهو الذي يمكن له ان يصبح مقتولاً حتى وإن كان حياً.. الانسان المؤمن فقط.. هو الأقدر على ان يظل أقوى من الظلم.. ومن الحقد.. ومنالاحباطات.. ومن اليأس، اذا عرف كيف يحافظ على انسانيته.. وكرامته.. وإرادته بمنأىعن التدمير بكل مراراته.. وقساوته عن طريق الضمير المستتر:

    (الايمان بالله تعالى معالإرادة الصلبة)
    اشكر الجميع واتمنى الفائدة للجميع
    احتراماتي



    قديم 03-08-2009, 03:05
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية عصفوره فلسطين
    عصفوره فلسطين
    .:: عضو نشيط ::.
    افتراضي
    مشكووووووور
    جزاك الله خيراغ
    وبارك الله فيك
    واليأس مدخل للشيطان
    قديم 03-08-2009, 05:57
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية دموع منسية
    دموع منسية
    مشرفة ملتقى الصوتيات والمرئيات الإسلامية والوطنية
    Icon7 الحياة بين الامل والياس, لاياس مع الحياة ولاحياة مع الياس

    اليأس والامل





    ماذا تعرف عن الأمل وعن اليأس ؟
    وهل كنت في يوماً ما يائساً إلى أبعد درجة ؟
    قد تكون يائساً إلى أبعد الحدود ولكن هناك شعور بداخلك غريب ويقف بجانبك وهو الذي يجعلك تستمر وتكابد مصاعب الحياة





    نعم عندما تقفل جميع الأبواب في وجهك
    يظل هذا الباب مفتوحاً أمامك
    وأنت تبني الآمال
    ان يكون لهذا الباب الوحيد دوراً في تغير حياتك
    و
    إبعاد اليأس المحبط عنك









    عندما تقترب من الموت الى درجة
    تتمنى فيها الموت وفجأة تتغير الاحوال
    وتنطلق ثانية نحو الحياة
    والناس لسبب غامض قد لا تدركه انت
    إنه الأمل







    فالحياة كلها تدور لحظاتها سريعه
    وتتفاوت بين اليأس أحياناً
    وبين الأمل احيانا اخرى
    فهل اليأس هو الحل الوحيد لك
    وللمشاكل كلها بالطبع لا
    ولكن جميعا لدينا أمل
    أن تتحسن الأحوال
    ويتغير الحال








    ففى ظل حياتنا المعاصرة المشحونة بالصراعات المختلفة يوجد
    هناك
    صراع مستمربين الأمل واليأس
    ونحن اليوم بحاجة ماسة إلى الأمل
    لأنه ضرورة ملحة للإنسان




    وعندما يفقده تماماً
    يكون امام نكسة
    نفسية قوية
    يصعب التخلص منها إلا ان يشاء الله
    فالأمل هو القوة التى تنقذ الإنسان من
    كابوس اليأس
    والحقيقة إن الأمل فى الحياة
    كالنجوم فى السماء
    يهتدى بها الحيران فى الظلماء
    فإذا ذهبت النجوم ضل الطريق.....
    والأمل نعمه من الله علينا







    تحمى النفوس من اليأس والقنوط
    فاليأس قرين
    الكفر
    والقنوط بريد الضلال
    قال تعالى
    (إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون)

    وقال تعالى
    (و من يقنط من رحمة ربه إلأ الضالون)
    صدق الله العظيم







    ومادام هناك حياة
    فهناك أمل
    فلا يأس مع الحياة ولا حياة مع
    اليأس






    وهناك عوامل تساعد على غرس الامل فى النفوس
    منها

    *
    الإيمان بالله تعالى إيمانا مطلقا والتوكل عليه فقط والثقة بالله فقط


    * الثقة بالنفس وهى مهمه جداً لتحقيق النجاح فى الحياة مهما واجه الأنسان من معوقات او وقف فى وجهه كثير من العقبات

    * العمل الجاد الذى يعطى للأنسان قيمته بل هوالمعيار للتقدم والرقي

    * الصبر ولعل اكثر العوامل الأيجابية فى الحصول على الأمل هو الصبر








    الصبر
    الذى هو بمثابه الجسر الذي يربط
    بين الأمل
    واليأس
    فالكل منا يبحث عن السعادة
    فى حياتة كلها
    ويبذل من اجلها الغالي والنفيس





    وهناك وصفة لها من جربها

    فقد ملك سعادة الدنيا والأخرة
    هذة الوصفة السحرية
    تتمثل فى الدعاء





    فالدعاءهو الوسيلة الوحيدة التي تجعلك واثقا
    بان هناك من سيقف معك وان هناك من سيوفقك
    وان هناك من سيحقق لك اهدافك واحلامك
    لانك تعلم بايمانك ويقينك ان الله يستجيب لمن يدعوه باخلاص ويقين







    وهذا الدعاء يشحن النفس
    بالأمل
    ويقتل اليأس
    ان الدعاء من اروع العبادات في ديننا
    خاصة عندما يكون الدعاء من القلب
    بتضرع وخشوع وخوف ورغبة
    وامل ويقين مطلق بقدرة الله
    وانه سيستجيب للمخلصين اخيرا.........





    ولليائسين
    فقط هذه الهمسة


    تظل الحياة جميلة.. ورائعة..
    بالرغم من قسوتها علينا في بعض الأحيان
    ..
    ويظل بعض الأحباء أوفياء.. وصادقين.. ومخلصين.. وطيبين.. رغم وجود الأشرار.. والحسدة.. والكارهين.. وتظل الوقائع القاسية..
    والأحداث الأليمة في حياتنا
    مقبولة..
    بل ومفيدة اذا نحن عرفنا كيف نحولها إلى قوة طاردة لليأس من دواخلنا
    .. ومحرّكة للعزيمة فينا والإصرار على ان تتجاوزها إلى ماهو أفضل..







    نحن
    فقط.. بحاجة إلى الايمان
    بقدرتنا على الانتصار في النهاية
    ..
    ونحن بحاجة الى الحب..
    لكي نحطم به كل عوامل الكراهية..
    وروح الانتقام.. في
    دواخلنا..







    ونحن بحاحة إلى الأمل..
    حتى نتغلب به على اليأس
    ونحطم عوامل
    الاحباط
    والانكسار داخل مشاعرنا
    لنصمد امام الصدمات..
    والمكاره والآلام
    ..
    ونحن بحاجة إلى الصبر..






    بحاجة إلى ان نتجاوز
    الظروف الصعبة التي نمر بها

    في بعض الأحيان..
    وننتقل إلى المستقبل بروح أكثر حيوية..
    وبنفس أكثر انشراحاً
    ..
    وبعقل خال من التشوش والاضطراب..
    وبأعصاب هادئة..
    وغير متوترة وطبيعية
    ..








    ونحن بحاجة إلى الإرادة القوية
    ..
    والى التصميم الكافي..
    والى التماسك..
    حتى لا تتمكن منا
    روح الاستسلام..
    والهزيمة.. والعجز الكلي








    نحن بحاجة إلى كل هذا
    ..
    وقبل هذا وذاك..
    نحن بحاجة إلى الايمان بالله
    أولاً وأخيراً..
    الايمان ...........بأن الله لن يخذلنا..
    وبأن الله لن يتركنا نهباً لليأس القاتل..
    وللتشاؤم المدمر.. وللإحباطات








    فكما أن في الحياة أناساً جميلين..
    فإن فيها أشراراً كثيرين..
    جبلوا على قتل طموحات
    الإنسان..
    والوقوف امام تطلعاته.. وأحلامه
    ..
    وكما ان في الحياة أشياء رائعة وجميلة
    تخفف علينا همومنا..
    وتفتح أمامنا آفاقاً أوسع نحو أمل متجدد
    باستمرار..







    فإن فيها ما يعكر نفوسنا..
    وينغص علينا أسباب سعادتنا..
    ويحولنا في
    بعض الأحيان - إلى أشرار..
    وربما إلى قتلة.. ومجرمين..
    بفعل اليأس الكاسح
    لمشاعرنا..








    فالحياة ليست كلها حلوة
    ..
    كما أنها ليست كلها مرة..
    والأحياء فيهم الشرير.. وفيهم الانسان..
    فيهم الطيب.. وفيهم السيئ..
    فيهم المتسامح.. والرائع..
    وفيهم الحاقد.. وغير الموفق
    للخير..
    تلك هي الحياة.. وأولئك هم الأحياء..







    الإنسان المؤمن فقط
    ..
    بإيمانه بالله.. وبإرادته الذاتية.
    . وبثقته بالنفس..
    هو الذي يستطيع ان يكون أو لا يكون
    ..
    يستطيع ان يعيش سعيداً.. صامداً.. وقوياً..
    وهو الذي يمكن له ان
    يصبح مقتولاً حتى وإن كان حياً
    ..







    الانسان المؤمن فقط
    ..
    هو الأقدر على ان يظل أقوى من الظلم..
    ومن الحقد.. ومن
    الاحباطات.. ومن اليأس،
    اذا عرف كيف يحافظ على انسانيته..
    وكرامته.. وإرادته
    بمنأى
    عن التدمير بكل مراراته..
    وقساوته
    عن طريق الضمير المستتر







    (الايمان بالله تعالى مع
    الإرادة الصلبة)





    اشكر الجميع واتمنى الفائدة للجميع
    احتراماتي








    قديم 03-08-2009, 07:04
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية دموع منسية
    دموع منسية
    مشرفة ملتقى الصوتيات والمرئيات الإسلامية والوطنية
    افتراضي
    بارك الله فيك أخي أحمد


    الحياة بين الامل والياس,
    لاياس مع الحياة ولاحياة مع الياس


    الله يوفقك يارب

    سامحني أخي ادخلت وزبطت الموضوع


    قديم 03-08-2009, 11:36
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية نور الايمان
    نور الايمان
    مشرفة سابقة
    افتراضي
    فالأمل هو القوة التى تنقذ الإنسان من
    كابوس اليأس
    والحقيقة إن الأمل فى الحياة
    كالنجوم فى السماء
    يهتدى بها الحيران فى الظلماء
    فإذا ذهبت النجوم ضل الطريق.....
    والأمل نعمه من الله علينا

    شكرا استاذ احمد وبارك الله فيك على موضوعك المحث على التفائل

    والشكرا ايضا موصول الى صاحبة الزوء الرفيع والترتيب الانيق دموع غزة

    قديم 04-08-2009, 06:46
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية احمد شاهين
    احمد شاهين
    ...::::: عضو ماسي :::::...
    افتراضي
    شكووووووور
    جزاك الله خيراغ
    وبارك الله فيك
    واليأس مدخل للشيطان

    مشكورة اختنا عصفورة فلسطين وبارك الله فيكم
    قديم 04-08-2009, 06:47
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية احمد شاهين
    احمد شاهين
    ...::::: عضو ماسي :::::...
    افتراضي
    اشكرك اختنا دموع غزة على تزبيط الموضوع وبارك الله فيكم
    قديم 04-08-2009, 06:48
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية احمد شاهين
    احمد شاهين
    ...::::: عضو ماسي :::::...
    افتراضي
    تشرفنا بمرورك العطر اختنا المشرفة نور الايمان وربنا يبارك فيكم
    قديم 07-08-2009, 10:40
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية ماري
    عضوية مجمدة
    افتراضي
    الامل حياة اشكرك استاذنا احمد شاهين واشكر كزلك اختي دموع غزة على الديكور الفني
    قديم 09-08-2009, 05:37
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية احمد شاهين
    احمد شاهين
    ...::::: عضو ماسي :::::...
    افتراضي
    اشكرك على مرورك اختنا ماري وبارك الله فيكم
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    الخمس , بين , والامل

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 01:42.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.