نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى الإسلامي هذا القسم مخصص لكل الأمور المتعلقة بديننا الإسلامي الحنيف

حسن الظن وأثره في العلاقات الإجتماعية

الصورة الرمزية الحزينه
الحزينه
.:: عضو نشيط ::.
تاريخ الإنضمام: 022007
رقم العضوية : 325
الدولة : َلاْعِنوَانَ يَشّرَحَنِيْ
المشاركات: 432
قديم 02-02-2007, 03:21
المشاركة 1
نشاط الحزينه
  • قوة السمعة : 11
    افتراضي حسن الظن وأثره في العلاقات الإجتماعية
    العلاقات, الظن, الإجتماعية, حسن, وأثره

    قال الله العظيم في كتابه الحكيم ﴿بسم الله الرحمن الرحيم ﴾
    ﴿يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن أن بعض الظن إثم﴾
    إلى إخواني وأخواتي بالمنتدى أوجه لكم هذه الكامات الطاهرة و النابعة من القلب وأتمنى أن تصل إلى القلب فهذا مرادي وما توفيقي إلا بالله وعليه توكلت وعليه فليتوكل المتوكلون وما أبتغي الأجر من الله .
    يحكم الإنسان على الأشخاص والأحداث التي تمر عليه بحكم معين ، إما بالإيجاب ، أو بالسلب ، وهو في ذلك ينطلق من إحدى حالتين: إما بالعلم ، أي أن عنده من الأدلة والشواهد ما يثبت به رأيه . وإما بالظن ، أي أنه يبني حكمه على التخيلات ، والاحتمالات والتي قد تكون صحيحة أوغير صحيحة .
    الأصل في الإنسان العاقل أن يبني أحكامه ومواقفه على العلم كما يقول تعالى: ﴿ولاتقف ماليس لك به علم﴾ حينما تريد أن تحكم على شخص معين، أو أمر ما ، فعليك التأكد والتثبت من صحة الأدلة والبراهين ، فالقاضي مثلاً لا يصدر حكماً إلا إذا توفرت له الأدلة والبراهين التي يدّعم بها حكمه ، والعالم الفقيه لا يعطي فتواه إلا بعد مراجعة الأدلة التي يحتاجها لاستنباط الحكم الفقهي للمسألة. وهذا يعطينا منهجية واضحة بـيـّنة لما ينبغي أن يمارسه الإنسان المسلم في كل تفاصيل وجزئيات حياته عندما يريد أن يحكم على شيء معين ، الأحكام ينبغي أن تبنى على أسس علمية .
    أما أن يحكم الإنسان على شيء بغير علم ، معتمداً على الأوهام والاحتمالات فهو منهج خاطئ ، غالباً ما يؤدي بالإنسان إلى الانحراف عن جادة الصواب ، فيضر نفسه وغيره ويكون قد خاب وخسر كثير من الثاواب العظيم الذي أعده الله له في جنات الخلد .
    الظن هو :
    فالظن هو ما يختلج في النفس من تصور تجاه شخص أو حدث معين، وليست هناك أدلة وبراهين تثبته، وهو مثل الوهم والشك، ومتى ما وجدت الدلائل والبراهين تحول الظن إلى علم ويقين.
    ولأن الظن يبقى متأرجحاً بين النفي والإثبات، بين الصحة وعدمها، لذا ينهى القرآن الكريم عن إتباع الظن والتعويل عليه في الحكم على الآخرين ﴿يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم﴾. ولكن ما معنى قوله تعالى بعض الظن إثم؟ هل يعني أن بعضه الآخر ليس إثماً؟
    المفسرون هنا يقولون إن كثيراً من الظن هنا ليست في مقابل قليل من الظن، فالآية هنا لا تقول خذوا فقط بعشرين بالمائة من الظن واجتنبوا الثمانين مثلاً، فهذا لا يتناسب مع توجيه الآية.
    كثير من الظن هنا تعني الظنون السيئة، فكلها ينبغي اجتنابها، وكأن مضمون الآية الكريمة يفصح عن أن الظنون التي تساور الإنسان تجاه الآخرين إما أن تكون حسنة وإما سيئة، ولكن أكثرها سيئة لذا ينبغي اجتنابها، أي اجتناب الظنون السيئة وكلها داخلة في دائرة الإثم، أما الظنون الحسنة فلا إشكال فيها بل لا ينبغي اجتنابها لأنها توطد العلاقة بالآخرين.
    الإثم هو :
    أكثر الظنون سيئة ، وكل ظن سيء إثم، فماذا يعني الإثم؟
    بعض العلماء يرى أن الإثم هو العقوبة، ولكن الإشكال هنا؛ كيف يعاقب الإنسان على ما حصل له بغير اختيار، فالظن ليس حالة اختيارية؟
    ثم قالوا بأن العقوبة تقع مع ترتيب الأثر، فالظن بحد ذاته وإن كان سيئاً ما لم يصاحبه أثر يدل عليه فلا عقاب فيه، أما إذا أساء شخص ما ظناً بآخر فسبّه أو ضربه أو أساء إليه فهنا يكون مأثوماً.
    وبعض العلماء المحققين أشاروا إلى أن الإثم هنا يعني المفسدة والسوء، وليس العقوبة، وهكذا يندفع الإشكال الذي أثير حول هذه الآية الكريمة .
    وهنا كي لا أطيل على القارء الكريم بعض الأحاديث والمواعظ التي سبق بها أيلافنا ونجحوا بالدنيا والآخرة ،،،
    وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث يقول : «إياكم والظن فان الظن أكذب الحديث» .3
    ([3] ) البخاري: محمد بن اسماعيل، صحيح البخاري، ج4، كتاب الفرائض، باب تعليم الفرائض، ح 6724.
    وعن الإمام علي رضى الله عنه أنه قال: «ضع أمر أخيك على أحسنه حتى يأتيك منه ما يغلبه» فأنت مطالب بتفسير أي عمل بأحسن تفسير إلا أن تكون هناك أدلة قاطعة أو ما يرجح الاحتمال السيئ بشكل واضح فلا ينبغي أن يكون الإنسان ساذجا أيضا ً .
    ثم يكمل : «ولا تظنن بكلمة خرجت من أخيك سوءاً وأنت تجد لها في الخير محملا» إذا سمعت كلمة من أحد وهي تحتمل السوء بنسبة أكبر من الخير، فأنت مطالب بحملها المحمل الحسن.
    وعنه قال رضي الله عنه : «حسن الظن أصله من حسن إيمان المرء وسلامة صدره»
    وفي الختام ما أملي إلا أن نتحلى بخلق الإسلام ونتذوق حلاوة الإيمان وكما قال حبيبي ونور قلبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام في الحديث الشريف : "لا يؤمن أحدكم حتي يحب لأخيه ما يحب لنفسه" رواه البخاري، وفي رواية لمسلم مثل: "لجاره"، يقول صاحب كتاب "سُبل السلام" عند شرحه لهذا الحديث: " .. المراد نفي كمال الإيمان ... وأطلق المحبوب ولم يُعيِّن ... هذا علي رواية الأخ، ورواية الجار عامة، للمسلم والكافر، والفاسق والصديق، والعدو والقريب
    وصيتي الأخيرة إلى إخواني وأخواتي : ينبغي على كل مؤمن ومؤمنة عاقلين أن يتجاوزو هذه الحالة وينظرو إلى الآخرين نظرة إيجابية ، ولو جال في خاطرنا تصور خاطئ على شخص ما فعلينا جميعاً أن لا نبنيَ عليه موقفاً قد يضر أو يسيء به إلى الهاوية ، فذاك إثم وظلم نهى عنه الشرع القويم ، ويرفضه العقل السليم .
    نأمل من الله العظيم أن يوفقنا للتحلي بمكارم الأخلاق ، التي ترقى بنا نحو الكمال والعقلانية ، حتى نظهر بالوجه المشرق للإسلام في مشارق الأرض ومغاربها .
    وصلى اللهم على سيدنا محمد نبينا الحبيب وعلى وآله الغر الميامين وعلى أزواجه أمهات المؤمنين وسلم تسليماً كثيراً ...

    لقد إستعنت ببعض المراجع في كتابتي لهذا الموضوع ...


    أختكم ( الحزينه ) ...
    قديم 02-02-2007, 04:15
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية S M S
    S M S
    مشرف سابق
    افتراضي
    والله هادا الكلام لازم توجهي لحالك اختي الكريمة لأنك الوحيد اللي اسئت الظن بي
    قديم 09-03-2007, 04:04
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية الحزينه
    الحزينه
    .:: عضو نشيط ::.
    افتراضي
    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sms20202001
    والله هادا الكلام لازم توجهي لحالك اختي الكريمة لأنك الوحيد اللي اسئت الظن بي

    لا باس أخي فانت اسئت الظن بي وكانت ردت فعلي كما كانت

    ولكن الله عفور رحيم فلماذا نحن لا نصفح

    سامحك الله وسامحني
    قديم 09-03-2007, 06:04
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية النجمة الحائرة
    النجمة الحائرة
    مشرفة سابقة و متميزة
    افتراضي
    لهلهلهلهلهله يا جماعة شو اللي بصير هون :1019:

    مالكم معصبين عفا الله عما سلف يا جماعة الخير


    الف شكر على الموضوع المميز والقيم

    بانتظار مزيدك عزيزتي
    قديم 09-03-2007, 06:22
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية Eng Abu Yazen
    Eng Abu Yazen
    ...::::: مشرف عام سابق :::::...
    افتراضي
    مين مطاوش شو في :1047:
    قديم 22-03-2007, 09:22
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية الحزينه
    الحزينه
    .:: عضو نشيط ::.
    افتراضي
    هلا فيك منورين صفحه ما في احد مطاوش بس سوء تفاهم والله الحمد تم حلها لا باس لعلها خير على كل حال
    قديم 22-03-2007, 09:44
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية Eng Abu Yazen
    Eng Abu Yazen
    ...::::: مشرف عام سابق :::::...
    افتراضي
    طيب تمام والله ما يجيب غير اللي فيه الخير
    قديم 22-03-2007, 10:51
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية الحزينه
    الحزينه
    .:: عضو نشيط ::.
    افتراضي
    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abu yazen
    طيب تمام والله ما يجيب غير اللي فيه الخير

    ان شاء الله

    اسعدني اطمئنان قلبك

    فكلنا اخوة بالله
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    العلاقات , الظن , الإجتماعية , حسن , وأثره

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 05:33.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.