نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى الإسلامي هذا القسم مخصص لكل الأمور المتعلقة بديننا الإسلامي الحنيف

الله يتجر لك في البر والبحر ؟!

الصورة الرمزية cadcam
cadcam
.:: عضو جديد ::.
تاريخ الإنضمام: 032008
رقم العضوية : 2120
المشاركات: 11
قديم 19-03-2008, 09:09
المشاركة 1
نشاط cadcam
  • قوة السمعة : 17
    افتراضي الله يتجر لك في البر والبحر ؟!
    الله, البر, خبير, والبحر

    جاءت امراه الى داوود عليه السلام

    قالت: يا نبي الله .... ربك...!!! ظالم أم عادل ؟

    فقال داود: ويحك يا امرأة هو العدل الذي لا يجور،

    ثم قال لها ما قصتك

    قالت: أنا أرملة عندي ثلاث بنات أقوم عليهن من غزل يدي

    فلما كان أمس شدّدت غزلي في خرقة حمراء

    و أردت أن أذهب إلى السوق لأبيعه و أبلّغ به أطفالي

    فإذا أنا بطائر قد انقض عليّ و أخذ الخرقة و الغزل و ذهب،

    و بقيت حزينة لاأملك شيئاً أبلّغ به أطفالي.

    فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام

    إذا بالباب يطرق على داود فأذن له بالدخول

    وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده : مائة دينار

    فقالوا يا نبي الله أعطها لمستحقها.

    فقال لهم داود عليه السلام: ما كان سبب حملكم هذا المال

    قالوا يا نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح و أشرفنا

    على الغرق فإذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء و فيها

    غزل فسدّدنا به عيب المركب فهانت علينا الريح و انسد

    العيب و نذرنا لله أن يتصدّق كل واحد منا بمائة دينار

    و هذا المال بين يديك فتصدق به على من أردت،

    فالتفت داود- عليه السلام- إلى المرأة و قال لها:ـ

    رب يتجر لكِ في البر والبحر و تجعلينه ظالمًا،

    و أعطاها الألف دينار و قال: أنفقيها على أطفالك.
    __________________________________
    الحياة امتحان صعب للغاية ، والإيمــــــــان شي عظيــــــــم ،
    ولا يمكن تذليل هذا الصعب إلا بذاك العظيـــــــــــــــــــــــــــــــم..




    قديم 19-03-2008, 06:43
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية شامل
    شامل
    مشرف الملتقى الإسلامي
    افتراضي
    cadcam

    بارك الله بك أخى الكريم على وجودك باتلقسم الاسلامى ...

    لكن أخى يوجد ملاحظه على القصة ...

    لكن هناك ظاهرة شاعت قديما وما زلنا نتمسك بها وكأنها قران منزل من فوق سبع سماوات وهي القصص التي لا أصل لها
    في القديم كان المسلمون يسألون أهل الكتاب عن بعض القصص التي وردت بالقران الكريم وكان أهل الكتاب يرون ما كان يحدث مع انبيائهم مثلا او ما شابهها من القصص من كتبهم .. وهذه سميت بالاسرائيليات
    مع ان الكثير من كتب التفسير محشوة بهذه القصص الا انه لا يجب أخذها وقد لا يجب تكذيبها ايضا .

    الا ان سندها بأفضل أحواله ضعيف وضعيف جدا .. فليس لها اساس متين يوثق هذه القصة

    لو اراد الله لنا ان نعرف تفاصيل قصة معينة كعدد أهل اصحاب الكهف لقال لنا او لقال امورا غيرها
    الا ان الله لم يخبرنا بذلك فيجب علينا الوقوف عند النص وفقط لا نزيد ولا ننقص عليه


    هذا من ناحية
    ومن ناحية أخرى فان هذه القصص ومثيلاتها لا يترتب عليها عمل ... اي افعل او لا أفعل ..

    فيا أخواننا الكرام ... لنترك مثل هذه القصص ونوجه اهتمامنا الى العمل الجاد والمنتج المبني على الدليل الموثق
    فهناك الاف الايات والاحاديث واثار للصحابة موثقة تعطي نفس الفكرة وبدقة أفضل .. لماذا لا نتبعها ونبتعد عن الغير موثق
    قديم 27-03-2008, 12:33
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية Eng Abu Yazen
    Eng Abu Yazen
    ...::::: مشرف عام سابق :::::...
    افتراضي
    كلام جميل منك اخ شامل
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    الله , البر , خبير , والبحر

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 05:03.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.