نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى الفلسطيني العام هذا القسم مخصص لكل المواضيع المتعلقة بوطننا الحبيب فلسطين

2-11 تاريخ لن ينساه كل فلسطيني شريف "إعطاء من لا يملك لمن لا يستحق"

الصورة الرمزية Eng.IsmaiL
قديم 02-11-2007, 10:39
المشاركة 1
نشاط Eng.IsmaiL
  • قوة السمعة : 323
    Angry 2-11 تاريخ لن ينساه كل فلسطيني شريف "إعطاء من لا يملك لمن لا يستحق"
    211, تاريخ, ينساه, شريف, فلسطيني, إعطاء من لا يملك لمن لا يستحق

    السلام عليكم

    تمر علينا غدا الذكرى التسعون لوعد بلفور المشؤوم

    ذلك الوعد الذي أعطى فيه وزير الخارجية البريطاني ما لا يملك لمن لا يستحق

    قبلها و حين رفض السلطان عبد الحميد الثاني رحمه الله فكرة إجلاء اليهود و هجرتهم إلي فلسطين و استقرارهم هناك

    لكن هرتزل "زعيم الحركة الصهيونية آنذاك" لم يثنه رفض عبد الحميد فراح يجمع حوله يهود العالم لينشروا فكرتهم على

    نطاق واسع في أوربا، ووجدت الفكرة صدىً وتجاوبًا لها في الغرب لدى عدد من الساسة والزعماء، وكان "آرثر

    بلفور" - وزير الخارجية البريطاني - من أكثر المتحمّسين لها، فقد كان معروفًا بتأثره بالفكر الصهيوني، وتعاطفه

    الشديد مع الصهيونيين.
    ونشط الصهيونيون في التقرب من البريطانيين، وانبروا يؤكدون لهم قدرتهم على تحقيق أهداف بريطانيا والحفاظ على

    مصالحها، وهكذا بدأ البريطانيون يضعون الخطوط الرئيسية لفكرة الوطن اليهودي، وتركزت في البداية على مفهوم

    إيجاد ملجأ للمضطهدين من اليهود المهاجرين، ولكن الجانب الصهيوني عارض هذا الاتجاه، واستقر الطرفان - في

    النهاية - على مشروع الوطن القومي.

    وقد قوبلت الفكرة بمعارضة شديدة من بين اليهود أنفسهم، خاصةً اليهود الليبراليين الذين استطاعوا أن يندمجوا في

    المجتمعات التي عاشوا فيها، ورأوا في هذه الفكرة دليلاً قد يتخذه أعداء السامية على غربة اليهودي، وعدم قدرته

    على الاندماج في المجتمع الذي يعيش فيه، وعدم انتمائه إلى موطن إقامته.

    ولكن بعد نقاش طويل- داخل "مجلس ممثلي اليهود البريطانيين" - رجحت كفة مؤيدي الفكرة، وكان "حاييم وايزمان"

    و"ناحوم سوكولوف"، من أكثر الصهيونيين حماسًا لهذه الفكرة وتأييدًا لها، وأظهر "وايزمان" براعة سياسية ونشاطًا

    دءوبًا في إقناع ساسة الحلفاء بوجهة نظر الصهيونيين؛ لدفع "بريطانيا" إلى وضع فكرة الوعد، الذي

    صاغه "وايزمان" بنفسه في حيّز التنفيذ.




    تعتبر الرسالة التي بعث بها وزير الخارجية البريطانية عام 1917 إلى اللورد روتشيلد أحد زعماء الحركة الصهيونية في تلك الفترة والتي عرفت فيما بعد باسم وعد بلفور، أول خطوة يتخذها الغرب لإقامة كيان لليهود على تراب فلسطين. وقد قطعت فيها الحكومة البريطانية تعهدا بإقامة دولة لليهود في فلسطين...
    وبتكليف من الحلفاء أقدمت "بريطانيا" على تلك الخطوة الخطيرة، فأصدرت "وعد بلفور"، وكان نصه:



    وزارة الخارجية
    2 من نوفمبر 1917م
    عزيزي اللورد "روتشلد"
    يسرني جدًّا أن أبلغكم بالنيابة عن حكومة صاحب الجلالة التصريح التالي، الذي ينطوي على العطف على أماني اليهود والصهيونية، وقد عرض على الوزارة وأقرّته:
    إن حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف إلى تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في "فلسطين"، وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية، على أن يكون مفهومًا بشكل واضح أنه لن يُؤتَى بعمل من شأنه أن ينتقص الحقوق المدنية والدينية التي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة الآن في فلسطين، ولا الحقوق أو الوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في البلدان الأخرى.
    وسأكون ممتنًا إذا ما أحطتم اتحاد الهيئات الصهيونية علمًا بهذا التصريح.
    المخلص
    آرثر بلفور




    2-11 "إعطاء يستحق"




    2-11 "إعطاء يستحق"




    وفور إعلان هذا الوعد سارعت دول "أوربا"- وعلى رأسها "فرنسا" و"إيطاليا" و"أمريكا"- بتأييده، بينما كان له وقع الصاعقة في مناطق العالم العربي، واختلفت ردود أفعال العرب عليه بين الدهشة والاستنكار والغضب.
    قديم 02-11-2007, 11:04
    المشاركة 2
    افتراضي
    نعم أعطى من لا يملك لمن لا يستحق.
    رحمة الله عليك يا عبدالحميد الثاني كنت رجلا وصاحب مبدأ ...
    هيهات.......هيهات ان نلقى مثلك في ايامنا...
    اللهم ثبتنا على دينك وعلى ارض الرباط يا رب العالمين.
    بارك الله فيك على هذا الموضوع.

    قديم 02-11-2007, 11:25
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية Eng Abu Yazen
    Eng Abu Yazen
    ...::::: مشرف عام سابق :::::...
    افتراضي
    حبنا والله ونعم الوكيل على اليهود ومن والاهم


    مش مطولة باذن الله
    قديم 02-11-2007, 02:09
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية DR. FUNK
    DR. FUNK
    مشرف سابق
    افتراضي
    حسبي الله و نعم الوكيل..



    والله يا أبو يزن شكلها مطوله..

    كل هالفرقه اللي في الشعب الفلسطيني و الاقتتال.. غير المواضيع اللي عمالنا بنشوفها في المنتدى و اللي ما بتمت للوحده الوطنيه بصله...

    قديم 02-11-2007, 02:20
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية Eng-lian
    Eng-lian
    ضيف
    افتراضي
    هلأ اليهود صار للييهود 90 سنة مشغلين بسمانا
    وكم سنة بدهم ليحلو عناااااا


    حسبنا الله نعم الوكيل على اليهود ومين بأيدهم
    قديم 02-11-2007, 02:25
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية H u S a M
    H u S a M
    مشرف سابق
    افتراضي
    حسبنا الله ونعم الوكيل

    بعدها انتقلت الأمة من الذل إلى الهوان ومن حكم العالم إلى تحكم العالم بهم

    رحمك الله يا عبد الحميد الثاني كنت عزيزا تعمل لمصلحة أمتك لا لمصلحة عدوك

    هيهات هيهات أن نجد مثلك اليوم

    اللهم ارزق هذه الأمة رجلاً من أمثال عبد الحميد الثاني وعمر بن الخطاب وصلاح الدين الأيوبي

    وإن شاء الله عن قريب

    قديم 02-11-2007, 02:26
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية H u S a M
    H u S a M
    مشرف سابق
    افتراضي
    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة DR. FUNK مشاهدة المشاركة
    حسبي الله و نعم الوكيل..



    والله يا أبو يزن شكلها مطوله..

    كل هالفرقه اللي في الشعب الفلسطيني و الاقتتال.. غير المواضيع اللي عمالنا بنشوفها في المنتدى و اللي ما بتمت للوحده الوطنيه بصله...

    " لا تيأسوا من رحمة الله"

    وإن شاء الله الفرج عن القريب
    قديم 02-11-2007, 07:56
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية S M S
    S M S
    مشرف سابق
    افتراضي
    اللهم ثبتنا على دينك وعلى ارض الرباط يا رب العالمين.
    بارك الله فيك على هذا الموضوع
    قديم 23-08-2009, 06:34
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية احمد شاهين
    احمد شاهين
    ...::::: عضو ماسي :::::...
    افتراضي
    بريطانين من ذلك التاريخ والى اليوم هي اساس البلاء في العالم كله وليس في قضيتنا فقط فكل الحدود بين الدول ومشاكلها الحالية هي ترسيم وتخطيط بريطاني اشكرك اخي الكريم م.ابن فلسطين
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    211 , تاريخ , ينساه , شريف , فلسطيني , إعطاء من لا يملك لمن لا يستحق

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 02:12.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)