نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى العام (ملتقى مالا ملتقى له) هذا القسم مخصص للمواضيع التي ليس لها قسم خاص في ملتقانا

الحب بين جحيم الجنس والهروب من الواقع

الصورة الرمزية فتاة القمر
فتاة القمر
.:: عضو جديد ::.
تاريخ الإنضمام: 052007
رقم العضوية : 942
المشاركات: 25
قديم 30-05-2007, 04:30
المشاركة 1
نشاط فتاة القمر
  • قوة السمعة : 10
    افتراضي الحب بين جحيم الجنس والهروب من الواقع
    الية, الجنس, الواقع, بين, يخجل, والهروب

    الحب بين جحيم الجنس والهروب من الواقع

    الحب لغة عالمية : تجمع القلوب وتوحد العقول وتخاطب كل حواس الإنسان، فتخترق الحدود و تتعدى الزمان و المكان.وفي الزمن الصعب الذي نعيشه فإن دور الحب يكاد يعادل دور الدين و لا يقل عنه أهمية فكلاهما هدفه الإنسان و ضميره فهو يعمل على إيقاظ أجمل ما فيه و يبحث عن مواطن الجمال ليفجر كل الطاقات الإنسانية الحلوة بداخله.


    بهذه السطور أود أن أعبر عن رأي الشخصي في الحب الذي يكاد ينعدم في هذه الأيام.فالحب في قديم الزمان و في روايات وليام شكسبير و في الأساطير الإغريقية كان الوسيلة و الخطوة الأولى نحو رباط سرمدي أزلي ، يتجسد بشكل نهائي بالزواج بين شخصين. و عند الحديث عن الحب في هذه الأيام فأنا لا أقصد به الحب بمعناه الحقيقي بقدر ما أقصد به الشعور المزيف و السراب الخادع الذي يوحي للمرء بأنه يحب فعلا.وهذا النوع من الحب له عدة أسباب و بالتالي عدة نتائج، ولعل أبرز هذه الأسباب تنحصر بين الرغبة الجنسية و بين الرغبة في الهروب من الواقع.فالكثير من الشبان يعتقدون بأن الحب وسيلة مضمونة و ناجحة لجذب الفتيات إليهم و بالتالي إرغام الفتيات طوعا لتلبية متطلباتهم و إشباع غرائزهم. وبالمقابل نرى الكثير من الفتيات يجدن في الحب مبررا كافيا لإقناع أنفسهن بشرعية العلاقة الجنسية دينيا و اجتماعيا ، و النتيجة التي تنتج عن مثل هذه الاعتقادات وهذه المفاهيم هي نتيجة كارثية حقا لأنها تنشر الفساد في المجتمع و تؤدي إلى انحلال القيم و الأخلاق ، و انعدام الحس و تحمل المسؤولية.. و بالتالي هذه النتيجة سوف تتوارثها الأجيال على مدار الأيام لأن الأساسات ضعيفة و البناء ضعيف أيضا.
    و السبب الآخر الذي يدفع الآخرين للوقوع في وهم الحب الخادع هو الرغبة في الهروب من الواقع.فالهروب من الواقع هي مشكلة فلسفية و نفسية و أدبية ناقشها الكثير من الكتـّاب و الفلاسفة .فالشاب أو الفتاة التي تعيش واقعا مريرا لأي سبب كان ..غالبا ما يبحثون عن واقع آخر يلجئون إليه. قد يكون هذا الواقع ايجابي كالعمل و المطالعة و قد يكون سلبي و هو الأغلب كاللجوء إلى التدخين و المخدرات و إدمان المشروبات الروحية . و من ناحية الأخرى يجد الكثيرون مخرجا و مهربا في الحصول على الحب .. وهو للأسف حب شديد التعاسة لأنه ينتهي بانتهاء السبب الذي دفع الشاب أو الفتاة للهروب من الواقع .

    إن استمرارية الحب و بقائه تعتمد في الدرجة الأولى على مقدار التكافىء بين الاثنين وبالتالي مقدار التفاهم و التناغم ومدى تقارب الأفكار التي أدت إلى تكوين الحب عند الطرفين. ويبقى الحب نقيا بقدر ما تكون أسبابه خالية من الشوائب و المصالح .
    قديم 30-05-2007, 08:34
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية S M S
    S M S
    مشرف سابق
    افتراضي
    إن استمرارية الحب و بقائه تعتمد في الدرجة الأولى على مقدار التكافىء بين الاثنين وبالتالي مقدار التفاهم و التناغم ومدى تقارب الأفكار التي أدت إلى تكوين الحب عند الطرفين. ويبقى الحب نقيا بقدر ما تكون أسبابه خالية من الشوائب و المصالح .


    انا معك
    قديم 30-05-2007, 08:52
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية Eng Abu Yazen
    Eng Abu Yazen
    ...::::: مشرف عام سابق :::::...
    افتراضي
    اقتباس:
    إن استمرارية الحب و بقائه تعتمد في الدرجة الأولى على مقدار التكافىء بين الاثنين وبالتالي مقدار التفاهم و التناغم ومدى تقارب الأفكار التي أدت إلى تكوين الحب عند الطرفين. ويبقى الحب نقيا بقدر ما تكون أسبابه خالية من الشوائب و المصالح .

    كلام جميل جدا .برضه في ناس الحين صاروا يجربوا الحب كتجربة بس(فقط لمجرد التجربة والتقليد الاعمى) يشوفوا شو بده يصير
    للاسف بحسبوه لعبة اتاري

    حياك اختنا على الموضوع
    قديم 30-05-2007, 09:06
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية abu-shar5
    abu-shar5
    .:: عضو نشيط ::.
    افتراضي
    إن استمرارية الحب و بقائه تعتمد في الدرجة الأولى على مقدار التكافىء بين الاثنين وبالتالي مقدار التفاهم و التناغم ومدى تقارب الأفكار التي أدت إلى تكوين الحب عند الطرفين. ويبقى الحب نقيا بقدر ما تكون أسبابه خالية من الشوائب و المصالح .

    ابدعتي .. موضوع حلو ... ومشاركة رائعة .. وطرح جريء

    مشكورة وننتظر منك كل جديد

    قديم 31-05-2007, 09:44
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية فتاة القمر
    فتاة القمر
    .:: عضو جديد ::.
    افتراضي
    مشكورين على الردود
    بصدق ما بعرف ليه هالايام ما في غير لغة المصالح ما في غير الرغبة مع انه الحب اسمى عنوان بالانسان لو كل منا بعطي الحب حقه ما بقي بقلوبنا ضغائن
    قديم 31-05-2007, 11:43
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية ابن رام الله
    عضوية مجمدة
    افتراضي
    الحب بين جحيم الجنس والهروب من الواقع


    مشكورة على الموضوع الرائع
    والواقعيي في حياتنا كشباب

    بس برأي البنت بتتحمل المسؤلية

    لانو لو البنت بتصد الشب وبتمنعو ما رح يرجع

    بس ما دام البنت لبسها وتصرفاتها بكون فيها اشارة للشب ورسائل خاصة

    فلو كان الشب ملاك حيصير شيطان لان كيدهن عظيم


    والبنت بتحب بقلبها للأسف

    فسهل تصير لعبة بايد الشب الي بكون يضحك عليها

    "وليحفضن فروجهن" صدق الله العظيم

    وهاي شريحة كبيرة من بنات المسلمين للأسف
    قديم 31-05-2007, 11:50
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية فتاة القمر
    فتاة القمر
    .:: عضو جديد ::.
    افتراضي
    والله اخي معك حق مشكلة البنات انهم بحبوا بقلوبهم و لما يحبوا بكونوا مستعدين يعطوا كتير لازم نوعى شوي لهذه التصرفات و مشكور على ردك
    قديم 31-05-2007, 12:13
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية أسامة AL-AZHARY
    أسامة AL-AZHARY
    مشرف سابق
    افتراضي
    قبل كل شيء تحياتي لك على هذا الموضوع

    ثم نعود الآن للموضوع ولدي فيه اعتراض بسيط

    اقتباس:
    فالحب في قديم الزمان و في روايات وليام شكسبير و في الأساطير الإغريقية كان الوسيلة و الخطوة الأولى نحو رباط سرمدي أزلي ، يتجسد بشكل نهائي بالزواج بين شخصين.
    كل ما ذكرتيه في الجملة السابقة لا اسميه حبا ، وأنا لدي وجهة نظر أخرى أريد أن أعبر بها عن ما نسمعه من أساطير وروايات كانت حقيقية وأضفى عليها خيال بني البشر طعما حلوا ومذاقا لذيذا فشوهوا حقيقتها ، لا يوجد شيء اسمه حب بالنسبة لي إلا فيما حصر في الآية الكريمة (وخلقنا لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعلنا بينكم مودة ورحمة) وبهذه الآية يتضح لنا ما هي حقيقة المشاعر القلبية والروحانية بين الرجل والمرآة ، وكل ما كنا نسمعه من روايات كاذبة إن كانت ذات نهاية سعيدة أو نهاية مأساوية فجكيعها يشترك فيها رابط واحد ، وهو عدم القدرة على الوصول إلى الطرف الآخر بطرق شرعية بسبب عدم وجود فرص للتكافؤ الإجتماعي ، وهذا بالتأكيد يولد رغبة بالحصول على الممنوع ، ونسميها نحن جهلا منا (حبا)

    تحياتي لك اختي الكريمة
    قديم 31-05-2007, 12:26
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية Eng Abu Yazen
    Eng Abu Yazen
    ...::::: مشرف عام سابق :::::...
    افتراضي
    ابو عدي احيييك على هالرد الرائع
    ونعم الشباب
    قديم 01-06-2007, 02:44
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية DR. FUNK
    DR. FUNK
    مشرف سابق
    افتراضي
    موضوع رائع بالفعل و انا معك اخي ابو عدي

    قديم 01-06-2007, 09:30
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية فتاة القمر
    فتاة القمر
    .:: عضو جديد ::.
    افتراضي
    شباب انا معكم ان قصص الحب في الروايات فيها شيء كثير من الخيال لكن هذا لا يمنع وجود الحب في قديم الزمن اكثر بكثير من وقتناالحالي

    بصدق ان اطوق ان ارى قصة حب حقيقية لان الحب تضحية و قل من يضحي في هذا العالم عندما احب هذا يعني اني ساستيقظ عندما الحبيب ينام باي اكون مستعدة التضحية بعمري لاجله من يفعل هذا الان

    و مشكورين على التفاعل
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    الية , الجنس , الواقع , بين , يخجل , والهروب

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 03:12.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.