اضغط هنا لتحميل نتائج توجيهي فلسطين 2018

الملتقى الإسلامي هذا القسم مخصص لكل الأمور المتعلقة بديننا الإسلامي الحنيف

كيف نستمطر السماء؟؟

كيف نستمطر السماء؟؟

سألتهم كيف نستمطر السماء ؟ فأجابوني بــ الدعاء قلت لهم أحبتي كيف يستجاب الدعاء ؟ من الله سبحانه الذي

الصورة الرمزية الوردة الحائرة
الوردة الحائرة
مشرفة أخبار الجامعات الفلسطينية والمنح الدراسية المحلية والدولية
تاريخ الإنضمام: 052008
رقم العضوية : 3734
الدولة : الأمة الإسلامية
المشاركات: 1,588
قديم 28-10-2010, 07:34
المشاركة 1
نشاط الوردة الحائرة
  • قوة السمعة : 164
    Sm149 كيف نستمطر السماء؟؟


    سألتهم

    كيف نستمطر السماء ؟

    فأجابوني


    بــ الدعاء


    قلت لهم أحبتي


    كيف يستجاب الدعاء ؟


    من الله سبحانه الذي رفع السماء


    ...............................................


    فقد قال لنا في محكم آيات القرآن :

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَالسَّمَاء رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ (7) أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ (8) وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ (9) وَالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ (10) فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ (11) وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ (12) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (13)
    صدق الله العظيم

    .................................................. ...


    فكيف يستجاب الدعاء ونحن من يخسر الميزان ؟


    ولانستجيب لدعوة خالق الأكوان الرحيم الرحمن

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ (54) وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (55) أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56) أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (57) أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (58) بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ (59) وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ (60) وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (61)


    .

    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا (12) مَّا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13) وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا (14)
    صدق الله العظيم




    هل عرفتم الآن كيف نستمطر السماء

    تقبلوا تحياتي

    أختكم الوردة الحائرة


    قديم 31-10-2010, 02:01
    المشاركة 2
    شامل
    مشرف الملتقى الإسلامي
    افتراضي
    بمناسبة تأخر نزول المطر


    للشيخ خالد بن عبد الله المصلح
    الخطبة الأولى:
    أما بعد..
    فاتقوا الله عباد الله وتوبوا إليه فإن تقوى الله جل وعلا تنجيكم من الكروب والشدائد وتوجب لكم الخير وعظيم الفوائد فاتقوا الله ربكم أيها المؤمنون لعلكم ترشدون عباد الله إن ربكم الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة الرحمن الرحيم بيده ملكوت كل شيء وخزائنه وهو الجواد الكريم يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء وهو البر الرحيم لا إله إلا هو له القدرة النافذة والحكمة البالغة في تدبير خلقه وأمر مملكته يسأله من في السموات والأرض كل يوم هو في شأن يعطي لحكمه ويمنع لحكمه وهو أحكم الحاكمين وأرحم الراحمين وأعلم العالمين، أرحم بعباده منهم بأنفسهم وأرحم بهم من آبائهم وأمهاتهم تولى جل وعلا تدبير أمر عباده بموجب علمه وحكمته ورحمته كما قال تعالى جل ذكره ﴿وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ وَلَكِنْ يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ﴾(1) فهو جل وعلا يختار لهم ما يصلحهم يبتليهم سبحانه بالسراء لعلهم يشكرون ويبتليهم بالشدة والضراء لعلهم يتوبون ويستغفرون، فله الحمد على عطائه ومنعه وعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً أيها المؤمنون عباد الله تعلمون رحمني الله وإياكم ما حصل من تأخر المطر عن وقته في كثير من البلاد حتى اقشعرت الأرض وصوح نبتها وغيض الماء، وعظم الضرر جفت الأبدان وهزلت الأنعام ويبست الأشجار فلا إله إلا الله على حلمه بعد علمه، ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون فما أصابكم عباد الله بما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير فما نزل بلاء إلا بذنب عظة وتذكرة ﴿وَلَقَدْ أَخَذْنَا آلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ﴾(2)أيها المؤمنون إنكم في أعظم ضرورة إلى ربكم جل وعلا فأنتم الفقراء المساكين المحاويج إليه ليس لكم غنى عن فضله يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد فلا غنى بكم عن رحمته ونعمته فلا يغرنكم يا عباد الله أن أحدكم في هذه الأيام المتأخرة يجد الماء بلا عناء فما هو إلا أن يفتح صنبور المياه حتى يحصله، فاتقوا الله عباد الله فإن عذاب الله إذا جاء لا يرد عن القوم المجرمين فها هي البلاد التي تجري من تحتها الأنهار تضع الخطط والدراسات بمواجهة قلة موارد الماء فاتقوا الله عباد الله احذروا غضبه وشديد عقابه فهو القائل ﴿قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْراً فَمَنْ يَأْتِيكُمْ بِمَاءٍ مَعِينٍ﴾(3)خذوا أيها المؤمنون بأسباب الرحمة والمغفرة عسى الله أن يبدل ويجيب سؤلكم حالكم أيها المؤمنون إن نزول الرحمة وحصول الغيث أسباباً شرعية لابد من أخذها واعتبارها فمن تلك الأسباب تقوى الله فو الله ما استجلبت الخيرات ولا استدفعت البليات بمثل تقوى الله رب الأرض والسموات قال تعالى: ﴿وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ﴾(4)فمفتاح بركات السماء وخيرات الأرض تقوى الله العزيز الحكيم وقال تعالى: ﴿وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْكِتَابِ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَكَفَّرْنَا عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأَدْخَلْنَاهُمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِ وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُوا التَّوْرَاةَ وَالْأِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِمْ مِنْ رَبِّهِمْ لَأَكَلُوا مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ مِنْهُمْ أُمَّةٌ مُقْتَصِدَةٌ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ سَاءَ مَا يَعْمَلُونَ﴾(5)فاتقوا الله أيها المؤمنون قوموا بما أوجب الله عليكم من الفرائض والواجبات واجتنبوا المعاصي والسيئات مروا بالمعروف وانهوا عن المنكر وأطيعوا الله ورسوله لعلكم ترحمون قال الله تعالى : ﴿وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْكِتَابِ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَكَفَّرْنَا عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأَدْخَلْنَاهُمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِ﴾(6)فإذا أخذتم يا عباد الله بهذه الأسباب فأبشروا فإن الله قد قال ﴿وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقاً﴾(7) أيها المؤمنون إن من أسباب نزول الغيث والرحمة الإحسان إلى الخلق قال تعالى: ﴿فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً﴾(8)وقال r: ((إنما يرحم الله من عباده الرحماء))(9)فأحسنوا أيها المؤمنون على فقرائكم وأهل الحاجة منهم فإن الجزاء من جنس العمل هل جزاء الإحسان إلا الإحسان وعن أبي هريرة قال: قال r: ((بينما رجل يمشي بفلاة من الأرض فسمع صوتاً في سحابة اسق حديقة فلان فتنحى ذلك السحاب فأفرغ ماءه كله حيث أمر فلما سئل صاحب الحديقة عن عمله قال: أتصدق بثلث ما يخرج منها وآكل أنا وعيالي ثلثاً وأرد فيها ثلثاً))(10) رواه مسلم والصدقة تطفئ غضب الرحمن فأحسنوا عباد الله إن الله يحب المحسنين أيها المؤمنون إن من أعظم أسباب نزول الغيث كثرة الاستغفار والتوبة فإن الله جل وعلا أمر عباده عند انحباس المطر عنهم أن يستغفروه ويتوبوا إليه فقال تعالى: ﴿فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً﴾(11)وقال سبحانه ﴿وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ﴾(12)فاستغفروا عباد الله ربكم وتوبوا إليه استغفروه استغفاراً صادقاً تهجرون فيه السيئات وتقلعون فيه عن الموبقات الظاهرة والباطنة توبوا إلى الله توبة نصوحاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون.

    الخطبة الثانية:
    أما بعد..
    فاتقوا الله عباد الله واعلموا إن من أسباب نزول المطر دعاء الله وسؤاله والإلحاح عليه فإن ربكم قريب مجيب لا يخلف الميعاد فأحسنوا الظن به وأعظموا الرغبة فيما عنده أظهروا الفاقة والحاجة والذل له والانكسار بين يديه فإنه جل وعلا ابتلاكم بحبس المطر لعلكم تذكرون فترجعون إليه وتضرعون إليه وفي الحديث ((ضحك ربنا من قنوط عباده وقرب غِيَرِه))(13) أي قرب فرجه جل وعلا فادعوا الله أيها المؤمنون أن يغيثكم فإن الله يجيب دعوة الداعي إذا دعاه فعن أنس رضي الله عنه قال: دخل رجل يوم جمعة والنبي r قائم يخطب فقال: يا رسول الله هلكت الأموال وانقطعت السبل فادعو الله يغيثنا فرفع رسول الله r يديه ثم قال: اللهم أغثنا اللهم أغثنا قال أنس فلا والله لا نرى في السماء من سحاب ولا فزعة وما بيننا وبين سلع من بيت ولا دار: قال فطلعت من ورائه سحابة مثل الترس فلما توسطت السماء انتشرت ثم أمطرت فلا والله ما رأينا الشمس سبتاً))(14)رواه البخاري ومسلم فألحوا عباد الله على ربكم بالسؤال أن يغيث قلوبكم بالعلم والإيمان وبلادنا بالسيل المبارك النافع اللهم لا إله إلا أنت الغني ونحن الفقراء أنزل علينا الغيث ولا تجعلنا من القانطين .


    (1) الشورى: 27.

    (2) الأعراف: 130.

    (3) الملك: 30.

    (4) لأعراف: 96.

    (5) المائدة: 66.

    (6) المائدة: 65.

    (7) الجـن: 16.

    (8) نوح: 10.

    (9) أخرجه البخاري في الجنائز برقم 1284 وأخرجه مسلم في الجنائز برقم 923 من حديث أسامة بن زيد رضي الله عنه.

    (10) أخرجه مسلم في الزهد والرقائق برقم 2984 .

    (11) نوح: 10.

    (12) هود: 52.

    (13) أخرجه ابن ماجه في المقدمة برقم 181 .

    (14) أخرجه البخاري في الجمعة برقم 1014 وأخرجه مسلم في صلاة الاستسقاء برقم 897.





    اسئل الله العلي القدير السميع المجيب ان ينزل علينا الغيث ويرزقنا فهو ارحم الراحمين .
    استغفر الله الذي لا اله الاهو وأتوب إليه استغفر الله الذي لا اله الاهو وأتوب اليه
    استغفر الله الذي لا اله الاهو وأتوب إليه




    بارك الله بك أختى الكريمه على الطرح الطيب ...
    قديم 09-01-2012, 01:40
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية الوردة الحائرة
    الوردة الحائرة
    مشرفة أخبار الجامعات الفلسطينية والمنح الدراسية المحلية والدولية
    افتراضي
    بارك الله فيك أخي على التواجد الكريم وعلى الاضافة

    جزاك الله خيرا

    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    السماء؟؟ , نستمطر


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الساعة الآن 11:14.
    المنتدى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.