نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى الإسلامي هذا القسم مخصص لكل الأمور المتعلقة بديننا الإسلامي الحنيف

كيف تحول طاقة الغضب إلى مشاعر رحمة

الصورة الرمزية H u S a M
H u S a M
مشرف سابق
تاريخ الإنضمام: 062007
رقم العضوية : 966
الدولة : pal-stu
المشاركات: 3,042
قديم 27-06-2007, 03:35
المشاركة 1
نشاط H u S a M
  • قوة السمعة : 140
    كيف تحول طاقة الغضب إلى مشاعر رحمة
    مشاعر, الغضب, تحول, رحمة, إلى, طاقة, كيف

    الأمر صعب ويحتاج مجاهدة نفس
    لكن لا سهل إلا من جعله الله سهلا سبحانه وتعالى
    جميعنا يتعرض الى سوء تفاهم واختلاف في وجهات النظر والآراء
    يؤدي الى جدل ومنه الى خصام وأحيانا يصل الى قطيعة والعياذ بالله
    ولا أنسى دور الشيطان في تفريق الأهل والأحباب وتشتيت الجماعات
    سواء شياطين الجن والانس
    والعلاج الأمثل لعلاج هذه الحالات أن تجتهد بالدعاء والاستغفار لمن أخطأ في حقك
    أن تعفوا عمن ظلمك.. تذكر قول الله جل في علاه (فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ)
    وكلمة قالتها أخت داعية رفع الله قدرها وجزاها خير الجزاء على نصيحتها
    المسكين والذي يستحق الشفقة هو الظالم أو من لا يسلم الناس من شره
    كن أنت صاحب القلب الحنون الرحيم المشفق على خلق الله
    بسم الله الرحمن الرحيم
    رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (10) الحشر

    قيل: يا رسول الله ! أي الناس أفضل ؟
    قال : " كل مخموم القلب، صدوق اللسان "
    قالوا: ( صدوق اللسان ) نعرفه؛ فما مخموم القلب ؟
    قال: " التقي النقي؛ لا إثم فيه، ولا بغض، ولا غـل، ولا حسد "
    ليكن شعارنا هذا أخي وهذه أختي.. أنتم أهلي وأحبتي
    (وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34) وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (35) فصلت
    أخيرا: هل تعتقد بعد هذه المشاعر الصادقة الطاهرة أن يضيعك الله؟
    أو تنام قلبك مقهور مظلوم؟
    بل مجبور الخاطر منصور من الله مرفوع الرآس
    اللهم اصلح ما فسد بين عبادك ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا

    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    مشاعر , الغضب , تحول , رحمة , إلى , طاقة , كيف

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 09:39.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.