نتائج التوجيهي 2021 فلسطين


القسم الثاني من كتاب قصص مؤثرة للنساء

الصورة الرمزية وردة الحب
وردة الحب
.:: عضو مميز ::.
تاريخ الإنضمام: 062008
رقم العضوية : 4252
الدولة : بالاراضي الفلسطينيه
المشاركات: 787
قديم 16-08-2008, 08:48
المشاركة 1
نشاط وردة الحب
  • قوة السمعة : 10
    book القسم الثاني من كتاب قصص مؤثرة للنساء
    للنساء, مؤثرة, الثاني, القسم, قصص, كتاب

    إنه الذئب وأنت الفريسة

    هذه رسالة من أخ إلى أخته وقد اكتشف مصادفة أنها تحادث رجلا غريبا ويحادثها عبر الهاتف ويتبادلان كلمات العشق والغرام.
    يا من عهدت فيك الخير والصلاح وطيبة القلب والإحسان في الخلق لا أراني الله فيك مكروهاً، ولا أبكاني عليك أبداً.
    لقد علمت أنك تحادثين بالهاتف رجلا أجنبيا عنك، وتبادلينه كلمات العشق والهيام، ومتى يحدث هذا في أفضل أوقات الطاعة وأشرفها في وقت نزول المولى عز وجل إلى السماء الدنيا ويقول: "هل من داع فأستجيب له؟ هل من مستغفر فأغفر له؟ هل من تائب فأعطيه؟" في وقت قيام المتهجدين والتائبين وحنين المحبين لخلوتهم برب العالمين أنيس المستأنسين وحبيب المحبين.
    لم كل هذا؟ هل ظننت أن ظلمت الليل تسترك عن رب الخلق كما سترك عن الخلق؟ هل جعلت الله تعالى أهون الناظرين إليك؟ أم هل ظننت أنه غافل عنكِ أم غركِ طول إمهاله – سبحانه – لكِ؟
    ما هو جوابكِ إذا سألكِ الله تعالى يوم القيامة:
    إذا مـا قــال لــي ربـــي *** أما استحييت تعصيني
    وتخفي الذنب عن خلقي *** وبـالعصيـان تـأتينـي؟
    ألم تحدثي نفسكِ مرة وتقولي لها:
    إذا مـا خلـوت بريبـة في ظلمـة *** والنفس داعية إلى العصيان
    فاستحي من نظر الإله وقل لها *** إن الذي خلق الظلام يراني؟
    ألا تخافين أن يأتيك ملك الموت وأنتِ ممسكة بسماعة الهاتف وترددين كلمات العشق الهابطة فيختم لكِ بها، بدلاً من نطق كلمة لا إله إلا الله ثم يبعثك الله تعالى على ما مت عليه فتخسرين الدنيا والآخرة؟!
    إن الصبر على اقتراف اللذة المحرمة والمعصية المخزية أهون من الاكتواء بنار تلظى. وأهون من الوحشة والظلمة التي تجدينها في قلبكِ وبينكِ وبين الله وبين خلقه. كما أن حلاوة البعد عن المعصية وفعل الطاعة له أنس في القلب وفرحة ولذة لا تعادلها لذة.
    لقد عهدت فيكِ الخير والصلاح وحب الأنس بالله عز وجل. فلماذا استبدلت المعصية بالطاعة؟ وألفاظ المجون بقراءة القرآن، وبالأنس بذئب وقح يرغب في الاستمتاع الرخيص بك، وهو باحث عن غيرك لا محالة؟!
    إن ربنا عز وجل قريب رحيم، يتوب على التائبين، ويفرح بندم العاصين، ويقبل المقبل عليه وهو أشد فرحاً بتوبة عبده وأمته من رجل ضاعت منه راحته في أرض فلاة فانتظر الموت بعد أن فقد الأمل ثم رجعت إليه راحته وفيها طعامه وشرابه.
    فلا يصدنك شياطين الإنس والجن بكلماتهم المعسولة المسمومة عن العودة إلى خالقك والتوبة من ذنبك. فإن طريق التوبة مفتوح والخالق كريم سترك في المعصية ويقبل منك التوبة، وسيعوضك خيرا مما أنت فيه، فأقبلي عليه والجئي إليه وسليه الصفح والمغفرة والثبات على الطاعة وحسن الختام وتبديل السيئات حسنات. ولك أعظم أسوة في سلف الأمة من النساء الصالحات اللواتي انغمسن في الرذيلة ثم تُبن لله تعالى فذاع صيتهن وتأست النساء بهن. والحمد لله أنك لم تصلي إلى ما وصلن إليه من الرذيلة. وأسأل الله تعالى أن تصلي إلى ما وصلن إليه من الطاعة والفضيلة.
    وتذكري ورددي وتغني بأبيات يرددها العابدون التائبون متضرعين إلى ربهم:
    فـليتـك تحلـو والحياة مريـرة *** وليتـك ترضى والأنـام غضاب
    وليت الذي بيني وبينك عامر *** وما بيني وبين العالمين خراب
    إذا صح منك الود فالكل هين *** وكـل الذي فـوق التـراب تراب
    ( مجلة المستقبل، العدد:155 ، ربيع الأول 1425 هـ )
    من كتاب قصص مؤثرة للنساء للكاتب هاني درار عثمان
    قديم 16-08-2008, 08:50
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية وردة الحب
    وردة الحب
    .:: عضو مميز ::.
    العروسة الزاهدة
    العروسة الزاهدة

    كان شعار رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) في كثير من الأحايين:
    اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة
    وهذا من تعاليم القرآن لرسوله ( صلى الله عليه وسلم ): " لا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذينَ كَفَروا في البِلادِ (196) مَتاعٌ قَليلٌ ثُمَّ مَأواهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ المِهادُ (197)". ( سورة آل عمران)
    " ولا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكِ إلى ما مَتَّعنا بِهِ أزواجاً مِنهُمْ زَهْرَةَ الحَياةِ الدُّنيا لِنَفْتِنَهُمْ فيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأبقى (131)". (سورة طه)
    فبعون من الله ، كانت الزهراء حقلاً قابلاً لغرس أبيها، فصارت القناعة التي هي الكنز حقاً سجيتها – فرضي الله عنها وأرضاها – يقول عمر – رضي الله عنه – بعد أن ذكر ما أصاب الناس من الدنيا: " لقد رأيت رسول يظل اليوم يتلوى ما يجد من الدقل ما يملأ بطنه". (رواه مسلم) . والدقل: أردأ التمر، ذلك حال البيت الذي تربت فيه الزهراء!!
    فيا ترى أيتها الفتاة الفاضلة كم كان صداق بنت أفضل الخلق وأفضل نساء هذه الأمة؟ وما الذي أهداه إليها أبوها؟ وكم من ذهب وفضة وجواهر نحلها؟
    إنها قد أعطيت أغلى من ذلك وأبهى .. لقد أعطيت التربية الصالحة، والرعاية النبوية، والأخلاق الحميدة، وفي ذلك فليتنافس المتنافسون، وليتسابق فيه المتسابقون والمتسابقات، لا في كثرة الذهب والمجوهرات.فاسمعي يا فتاة الإسلام كيف كان عرس الزاهدة القانعة، فقد تزوجها علي – رضي الله عنه – وليس له صفراء ولا بيضاء، فروى النسائي وأبو داوود عن ابن عباس قال: لما تزوج علي – رضي الله عنه – فاطمة – رضي الله عنها – قال له رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ): أعطها شيئاً، قال: ما عندي. قال: وأين درعك الحطيمة؟
    قارني يا رعاك الله بين مهر سيدة نساء العالمين وبين ما نحن عليه الآن من التفاخر في كثرة المهور .. والشق على الراغب في الزواج بكثرة الطلبات، وإرهاقه بالمصروفات، مما سبب عزوف الكثير من الشباب، وبقيت النساء عوانس في البيوت، فلأم لا تريد أن تكون ابنتها على حد قولها أقل من فلانة، بل لا بد أن تقيم لها حفلة لا تُنسى، وبعض الأمهات يتحملن جزئاً من المسؤولية في المغالاة بالمهور .. لأن الأم هي التي تصر أحياناً على المغالاة بمهر ابنتها، ولو سار الناس على ما سار عليه رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) في تزويج فاطمة لكان الحال على أحسن الأحوال.
    وكانت الزهراء – رضي الله عنها – في بيت زوجها في شظف من العيش، لما دخل النبي ( صلى الله عليه وسلم ) على فاطمة وزوجها علي بن أبي طالب – رضي الله عنه – وقد دخلا في قطيفتيهما إذا غطيا رأسيهما بدت أقدامهما، وإذا غطيا أقدامهما بدا رأساهما.
    هذه حال سيدة نساء العالمين. وما ضرها ذلك، فالدنيا معبر، والآخرة مقر، ما ضرها – رضي الله عنها – أن زهدت في هذه الحياة لتنال تلك المنزلة الرفيعة، والمكانة السامية، ويوم أن ملكت ساسلة من الذهب أخذتها في عنقها وقالت لرسول الله ( صلى الله عليه وسلم وهي مسرورة: هذه أهداها لي أبو الحسن، فقال: أيسرك أن يقول الناس هذه فاطمة بنت محمد وفي يدها سلسلة من نار؟
    فماذا تتوقعن أيتها الكريمات ما تفعله قدوتكن فاطمة الزهراء؟ إنها بإشارة بسيطة وكلمة رحيمة حولت السلسلة الذهبية إلى صدقة جارية اشترت بها غلاماً فأعتقته.
    ولما رأى النبي ( صلى الله عليه وسلم ) بابها ستراً موشياً (( أي مزوقاً ملوناً )) قال: " مالي وللدنيا " فامتنع من دخول بيتها فأخذته ووهبته لمن به حاجة.
    فرحم الله امرأ عمل لآخرته، وقمع شهوته، وتذكر ما بعد موته.
    ( سلسلة دروس من حياة فاطمة الزهراء، الشيخ محمد الهبدان، مجلة أسرتنا العدد: 57 )
    من كتاب قصص مؤثرة للنساء للكاتب هاني درار عثمان
    قديم 16-08-2008, 08:52
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية وردة الحب
    وردة الحب
    .:: عضو مميز ::.
    Tears كيد حسناء
    كيد حسناء

    كانت هناك امرأة معروفة بالحسن والجمال، تدعى (( .... )) تنافس عليها كل الرجال، وضحى من أجلها الفرسان لم تكن تدع الرجال يبلغون منها ما أرادوا، بل تفنيهم قبل الإمكان منها وفي يوم قالت: إن من سأقابله اليوم هو زوجي، وإن كان من كان.
    لما خرجت كان أول من استقبلت (( حسناً )، وهو من أفقر أهل المدينة لا يملك قوت يومه، فقالت له: يا حسن أنا – إن أردت – لك زوجة بأقل الأثمان، ومن الآن!
    حسن: لا أصدق يا حسناء هل تهزئين بي.
    حسناء: لا ورب السماء، إنما حبُّ الستر والأمان.
    حسن: ليس لدي مال!! ولكن سنذهب إلى فلان فلن يتوانى في مساعدتي، فذهبوا إليه وهو أغنى من عرفه حسن. ولا أغنى منه إلا السلطان.
    حسن: يا فلان سلامٌ عليك، هذه حسناء زوجتي إن شاء الرحمن، ولكن هل تقرضني شيئاً لتعم الفرحة أرجاء المكان؟
    فنظر الغني فيها فقال في نفسه: أنا أحق من هذا الصعلوك بهذه الحسناء؛ أنا أملك المال والجاه، فجاذب الغني حسناً وقال: لن أعطيك شيئاً بل ستكون زوجتي وإن جار الزمان.
    احتدم الخلاف بين حسن والغني حتى بلغ إلى مأمور الجند ليفصل بين المتنازعين، فقال كل واحد منهما حجته وشكايته.
    فقال المأمور: علي بالمرأة التي أججت النزاع، وأضرمت النيران. فدخلت فرأى ذلك الحسن والجمال وتلك الخطوات التي تدل على كمال الدلال، فقال المأمور في نفسه: والله ما رأت عيني مثل هذا الحسن ولا هذا الجمال، وأنا المأمور ولن يعصيني في الأرض إنسان، وهي لي من دون الصعلوك والغني الجبان.
    فأنا حامي البلاد، فجاذبهما المأمور ليظفر بها وتكون له زوجة من دونهما، واشتعل النزاع، حتى بلغ إلى القاضي. لما عرف الخصماء قضاياهم قال القاضي: إلي بتلك المرأة التي أغوت الرجال أين هي؟
    فدخلت حسناء، ولها من التدلل غايته ومن الحسن منتهاه. فرآها ودهش من جمالها، ويئس من أن لا يعلق قلبه بها، فدار في نفسه ما دار في أصحابه من قبل. فنازعهم عليها واشتد النزاع. قالوا: من الذي بقي كي يفصل هذا النزاع؟
    قالت الحسناء بصوت التغنج والحنان: بقي مولاي السلطان، عادل الزمان فذهب الفقير (( حسن )) والغني ( فلان ) والمأمور والقاضي إلى مولاهم السلطان، وكلهم يظن أن (( حسناء )) ستكون له وإن طال الزمان ولكن لم يأت السلطان بشيء جديد، بل أسره هواه وقيده جمالها، وأرادها من دونهم.
    اشتد الخصام بعد ذلك فكلهم يرجوها لنفسه،وفي وسط الخصام، وضجيج الهوام، صرخت حسناء فيهم وقالت: أتيتكم بالجواب والحل، فتهافتوا جميعاً بصوت واحد: ما هو يا قمر الزمان؟
    قالت: اتبعوني إلى الأرض الفضاء عند بني (( حواء )) وعندها سيكون الجواب. ذهبوا جميعاً إلى هناك، ووجدوها في الانتظار.
    قالوا: مرينا فكلنا طوع البنان.
    قالت: إني سأركض ركضاً سريعاً فمن سيدركني أولا فقد حاز الرهان وأخذني معه إلى أي مكان.
    قالوا: رضينا وبالله المستعان لما ركضت حسناء تبعها الرجال، وكانت الحسناء سريعة وبعد فترة غابت عنهم خلف تلّ في الأمام فتتابعوا خلفها.
    هل تعلمون ماذا وجدوا؟
    لقد كانت أمامهم هاوية سحيقة، تجذبهم إليها، فعلموا أن الحسناء قد خدعتهم ليسقطوا في الهاوية ولكن بعد فوات الأوان. فتدافعوا في الهاوية واحداً تلو الآخر حتى هلكوا.
    هذه يا أيتها الفتيات بكل اختصار هي الدنيا فقد فتنت وراءها الفقير والغني والقاضي والسلطان، وكثير من الناس، فاحذروا منها ولا تهلككم كما أهلكت غيركم.
    ( موسوعة القصص المؤثرة، أحمد سالم بادويلان)
    من كتاب قصص مؤثرة للنساء للكاتب هاني درار عثمان

    ملاحظة: تحتوي القصة على أكثر من حكمة ونصيحة فارجوا ان تكونوا قد لممتم بها جميعا
    وكما ترون من يلحق الدنيا يقع بالهاوية ومن ييستغني عن اللحاق بالدنيا فاحذوا لانها هي من سيبدأ بملاحقتكم حتى تهلكوا أيضا.
    قديم 16-08-2008, 08:52
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية وردة الحب
    وردة الحب
    .:: عضو مميز ::.
    Angry فتاة تتحدى الله!!

    فتاة تتحدى الله!!

    هذه القصة واقعية، وأتمنى أن يستفيد الجميع – لا حول ولا قوة إلا بالله – القصة حقيقية ووقعت في مدينة (( .... )).
    كانت فتاة متبرجة ومظهرة لمفاتنها بصورة لافتة للنظر في منتصف شهر رمضان الفضيل .. ركبت هذه الفتاة في سيارة للأجرة، ولفت مشهد تلك الفتاة سائق السيارة، فتكلم معها بصورة مهذبة بأن تتقي الله في لبسها وأن تستر على نفسها وخصوصا في هذا الشهر الفضيل.
    فماذا تتوقعون كان ردها؟!
    لقد ردت عليه بهذه العبارة: خذ الجوال ( الهاتف المحمول ) وكلم ربك ليحجز لي مكانا في جهنم، ومكاناً لك في الجنة.
    وكان رد الله سريعاً واستجابته فورية، فقبض روحها وتوفيت على هذه الحال وتجمدت في مكانها .. وعندما أخرجت من ثلاجة المستشفى ظهرت بلون أسود قاتم والعياذ بالله.
    حتى أن الجوال لم يستطيعوا اخراجه من يدها ليدفن معها ليكون شاهداً عليها يوم القيامة.
    يقول أمير المؤمنين الإمام علي – رضي الله عنه – يقول في احدى خطبه المشهورة: "عجبت إلى الذي ينكر وجود الله وهو يرى خلقه، وعجبت إلى الذي ينكر النشأة الأخرى وهو يرى النشأة الأولى، وعجبت إلى الذي ينكر عودة الخلق وهو يرى ابتداءه".
    اللهم صلّ على محمد وآل محمد ...
    ( مجالس شبابيات إسلامية)
    من كتاب قصص مؤثرة للنساء للكاتب هاني درار عثمان
    قديم 16-08-2008, 08:53
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية وردة الحب
    وردة الحب
    .:: عضو مميز ::.
    More70 ماتت زوجته الجميلة وبقيت أمه!!
    ماتت زوجته الجميلة وبقيت أمه!!

    عندما كنت في الصف الخامس أو السادس الابتدائي، سألت شاباً عن مدى حبه لزوجته؟ فأخبرني أنه يحبها أكثر من أمه.
    ومرت الأيام وتوالت السنين .. وبعد سبع أو ثماني سنوات ماتت زوجته الجميلة الشابة – رحمها الله – فتذكّرت مقولته تلك وهو ناسٍ لها.
    وكانت أمه مازالت تعيش، فأخذت أطفاله، واعتنت بهم وربتهم وتعبت من أجلهم. مع أنها لم تسمع تلك الكلمة منه.
    فقلت في نفسي: سبحان الله ماتت زوجته، وبقيت أمه!
    ألا هل من برٍّ بوالدينا وحب خالص لهم لنحفظ العهد ونوفي بالجميل؟
    ( واحات الصحبة الصالحة)
    من كتاب قصص مؤثرة للنساء للكاتب هاني درار عثمان
    قديم 16-08-2008, 09:17
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية احمد شاهين
    احمد شاهين
    ...::::: عضو ماسي :::::...
    افتراضي
    يطيب لي ان اكون اول المعلقين على القصص الرائعة هذه صحيح اللهم لا عيش الا عيش الآخرة وفي نفس السياق تصب القصة الثانية فالحسناء هي الدنيا التي يغتر بها الناس ويلهثون وراء حطامها ولم يقرأو قول الله عزو وجل (وللأخرة خير لك من الاولى ) وآيات كثيرة مثلها ولكن استغرب كيف يصل الامر بفتاة الى درجة تحدي الله عز وجل من انت يا انسان لكي تتحدى خالقك اللهم الطف بنا واهد شبابنا واعنا على بر آبائنا والعناية بهم وارحم أبائنا كما ربونا صغارا اشكركم جدا على القصص المفيدة جدا واتمنى الاستفادة للجميع وبارك الله فيك وجعل هذه العبر في ميزان حسناتك
    قديم 17-08-2008, 10:08
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية وردة الحب
    وردة الحب
    .:: عضو مميز ::.
    افتراضي
    شكرا على مرورك الكريم
    ومن تمك لبواب السما
    ويمكن اطرح باقرب وقت القسم الثالث
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    للنساء , مؤثرة , الثاني , القسم , قصص , كتاب

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 10:21.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.