نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

استراحة الملتقى هنا يجد أعضاء الملتقى الكرام ما يسليهم ويروح عن أنفسهم,تسلية ترويح,العاب,لعب,نكشة راس,فرفشة,ضحك,نرفيه,جوائز,games

الدودة العمياء في جوف الصخرةالصمّاء

الصورة الرمزية drmahmoud4
drmahmoud4
.:: عضو جديد ::.
تاريخ الإنضمام: 062010
رقم العضوية : 13027
الدولة : السعودية
المشاركات: 18
قديم 16-06-2010, 07:26
المشاركة 1
نشاط drmahmoud4
  • قوة السمعة : 10
    افتراضي الدودة العمياء في جوف الصخرةالصمّاء
    الجودة, الصخرةالصمّاء, العمياء




    الدودة العمياء في جوف الصخرةالصمّاء



    هذه قصة النبي سليمان مع النملة التي كانت تطعم الدودة العمياء،
    من لا يصدقها فليشاهد الفيديو المرفق،
    وسيتأكد فورا أن الرزق على الله تبارك وتعالى:
    كان النبي سليمان جالساً على شاطيء البحر، فبصر بنملة تحمل حبة قمح، تذهب بها نحوالبحر،
    فجعل سليمان ينظر إليها... حتى بلغت الماء، فإذا بضفدعة قد أخرجت رأسها منالماء ففتحت فاها،
    فدخلت النملة في فمها وغاصت الضفدعة في البحر ساعة طويلة،وسليمانيتفكر في ذلك متعجباً...
    ثم خرجت الضفدعة من الماء وفتحت فاها، فخرجت النملة ولميكن معها الحبة.
    فدعاها سليمان(عليه السلام)،وسألها وشأنها وأين كانت؟ وكما تعرفون وهب الله عزوجل النبي سليمان(عليه السلام)
    محادثة بقية الكائناتالحية، فقالت: يا نبي الله... إن في قعر البحر الذي تراه صخرة مجوفةوفي جوفها دودة عمياء،
    وقد خلقها الله تعالى هنالك،فلا تقدرأن تخرج منها لطلبمعاشها،وقد وكلني الله برزقها،وسخرالله تعالى هذه الضفدعة لتحملني
    فلا يضرني الماءفي فيها،وتضع فاها على ثقب الصخرة وأدخلها،
    ثم إذا أوصلت رزقها إليها خرجت من ثقبالصخرة إلى فيها فتخرجني من البحر.
    فقال سليمان عليه السلام:وهل سمعتلها من تسبيحة؟، قالت:نعم،
    إنها تقول: (يا من لا تنساني في جوف هذهالصخرة تحت هذه اللجة، برزقك،لا تنس عبادك المؤمنين من برحمتك)قال عز وجل (:
    "الَّذِيخَلَقَنِيفَهُوَيَهْدِينِ، وَالَّذِيهُوَيُطْعِمُنِيوَيَسْقِينِ{1}
    " وقال تبارك وتعالى:"
    وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُمُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ"{2}
    وقال صلى الله عليه وسلم:
    "لو أنكم توكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدوا خماصا وتروح بطانا" {3}
    إن من لا ينسى دودة عمياء في جوف صخرةصمّاء، تحت مياه ظلماء، فكيف ينسى الإنسان؟
    فعلى الإنسان أن لا يتكاسل عن طلبرزقه أو يتذمر من من تأخر وصول رزقه ..
    - {1}الشعراء :79،78
    {2}- هود:6
    -{3}رواه الإمام أحمد والترمذي وقال: حسن صحيح والنسائي وابن ماجه وابن حبان والحاكم.


    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    الجودة , الصخرةالصمّاء , العمياء

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 11:10.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.