نتائج التوجيهي 2021 فلسطين

الملتقى العام (ملتقى مالا ملتقى له) هذا القسم مخصص للمواضيع التي ليس لها قسم خاص في ملتقانا

~*¤ جــدد حيـاتــك¤*~

الصورة الرمزية المستبدة
المستبدة
.:: عضو نشيط ::.
تاريخ الإنضمام: 042007
رقم العضوية : 669
المشاركات: 369
قديم 21-08-2007, 04:50
المشاركة 1
نشاط المستبدة
  • قوة السمعة : 114
    افتراضي ~*¤ جــدد حيـاتــك¤*~
    حيـاتــك¤, جــدد

    جــدّد حيـاتــك
    حيـاتــك¤*~

    ليس ثمة شك في أن حياتنا بدأت تصبح معقدة، وتزداد حدة تعقيداتها شدة يوماً بعد يوم ، ولهذه التعقيدات التي نعيشها تأثيرها المباشر علينا وعلى نفسياتنا التي تجد أحياناً صعوبة ما في سرعة تقبل التغييرات المستحدثة العصرية المتسارعة
    وليس هناك شك أيضاً بأن الكثير منا يمر بلحظات الضيق والانزعاج الذي نتج عن كآبة ما حطت رحالها فوق عالمنا فأطبقت بظلامها فوق أنفسنا وقترت علينا صفو الحياة بهجتنا بها، فالمشاكل والضغوطات التي نتعرض لها يومياً تصنع الألم وتفلح في رسم التعاسة على جدراننا النفس الداخلية
    ولذا من المهم أن يبقى هناك حداً ما معقولاً يصنع التكيف لنا حين لا نفلح في التواصل معه، بحيث لا تصبح التغييرات مصدر قلق وكآبة دائمة لا نجد لها حلاً ، فتنعدم معها رؤيتنا التفاؤلية للمستقبل ونتصورها ككابوس مزعج نضطر لخوضه رغماً عنا، ومن ثم نتحول إلى فريسة سهلة للقلق والمرض النفسي ، فتسيطر علينا الأوهام والمخاوف ونلجأ بعدها للانتحار لإنهاء هذه المتاعب
    **********
    إن محاولة التفاهم مع الحياة وتعقيداتها المستمرة هو الأمر الذي يضمن وجود حالة شعورية مستقرة تحقق نوع من الراحة والرضا النفسي الذي ننشده على كل حال.. ولأن مجتمعنا بدأ فعلياً يتعقد من النواحي التكنولوجية والمادية والاتصالية فهو في المقابل أيضاً بدأ يتعقد كذلك من النواحي النفسية والروحية، وهذا الأمر يحدث نوع من التضارب والصراع والبلبلة لدينا ، فتكثر بسببه نوبات التذمر والسخط والخلافات والمشاكل، وإن تفاقمت أكثر داخل الإنسان فهي مؤكد تسبب حالة بلبلة وتشويش نفسي إن ازداد نوبات الكبت ولم تجد هذه الضغوطات فضاء واسعاً ومتنفساً مريحاً تخرج إليه
    ولا يهم أن تصنعك السعادة إن كنت تبحث عنها، بل الأهم أن تكون أنت من تصنعها حين تسعى إليها، فلا أحد يولد في شقاء دائم، وكذلك لا أحد يولد في سعادة متواصلة

    **********
    إن فرص السعادة والشقاء متساوية في الحياة ، فالكثير من المشاهير الذين رفلت السعادة في حياتهم لم يستطيعوا التأقلم مع حياتهم الصارخة والضاجة بمحافلها المبهجة التي نسمع بها أو نتابعها وراءهم ، إذ أن الكثير منهم قد أنهوا خط حياتهم بالانتحار!!.. فما الداعي لذلك إن كانوا سعداء فعلاً ، وهم حين أقدموا ببساطة على قرار الانتحار ، قد فقدوا حد التأقلم والاتزان المعقول ما بين واقعهم وما بين أنفسهم
    فما هو الحل الذي يجعلك نخرج من قوقعة الألم والحزن والكآبة التي تودي بك نحو أمراض نفسية مزمنة تنتهي غالباً بالانتحار؟ ، لعل الحل الأول الذي يتبادر إلى أذهاننا لعلاج مثل هذه الحالات ، هو البحث عن عائلة تحتوي هذا الوجع وتكون متنفساً له

    إن الأسرة والعائلة قبل أي شيء تعتبر ملجأ الإنسان وملاذه الأول في تلقي الصدمات واحتضان الوجع والمساعدة على التخلص من كم هائل من الشحنات الاجتماعية و أمراض العصر السارية، كالقلق والاكتئاب المزمن وهما العامل الرئيسي المسبب للانتحار، لذا من المهم أن يلجأ المرء للأسرة عند اشتداد الأزمات
    **********
    ومن الأهمية بمكان أن تفتش عن صديق أيضاً ، يساعدك ويحتويك ويتفاعل معك.. وربما تكون أعقد مشاكلنا بل وأبسط الحلول التي نتطلبها كعلاج لها، هي أننا لا نجد من نبوح له بما نشعر

    ففي حياتنا نشاهد الكثير ونتلقى ما هو أكبر مما نظن أننا تهيئنا لحمله ، وهنا يبدأ الجدل بالداخل، إن لم نتدارك الأمر بالبحث عن رفيق أو صديق يستمع لنا باهتمام حتى وإن لم يستطع أن يعاوننا بالكثير من الحلول، فأن يكون الاستماع وحده غايته معنا فهذا الأمر سيخفف الكثير من حدة الكآبة والحزن الذي يعترينا ، كما وأنه سيطرح بحمولة ثقيلة ينوء بها كاهلنا ، ولا يبقيك التردد جانباً إن لم تجد من بين كل هؤلاء تجاوباً واضحاً بأن تتجه نحو جماعة ما تشاركها نشاطاتها وتنفس عن طاقاتك معها سعياً وراء خدمة الآخرين
    **********
    هناك الكثير من الناس ممن يؤمنون بأن الحزن والتعب النفسي الذي يجتاح حياتهم فجأة يمكنه أن يشكل محطة جديدة للتأمل والانطلاق والإبداع، وبأن الحزن حالة من حالات التنفيس التي تليها محاولة جادة لتكريس الطموح بداخلنا

    وقبل هذا وذاك فتش عن الجانب الروحي المهمل في حياتك والذي أوصلك نحو هذه الحالة ، وابحث عن صلة قوية تربطك بالله تعالى ، فهذه الصلة تذلل كل الصعوبات التي تعترض حياتك وتمنع توافقها
    **********
    ملتقى طلاب فلسطين
    قديم 21-08-2007, 10:00
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية م.لحن الحياة
    م.لحن الحياة
    .:: عضو فضي ::.
    افتراضي
    اقتباس:
    ولا يهم أن تصنعك السعادة إن كنت تبحث عنها، بل الأهم أن تكون أنت من تصنعها حين تسعى إليها، فلا أحد يولد في شقاء دائم، وكذلك لا أحد يولد في سعادة متواصلة

    رااااااااااااااااائع





    اقتباس:
    هناك الكثير من الناس ممن يؤمنون بأن الحزن والتعب النفسي الذي يجتاح حياتهم فجأة يمكنه أن يشكل محطة جديدة للتأمل والانطلاق والإبداع، وبأن الحزن حالة من حالات التنفيس التي تليها محاولة جادة لتكريس الطموح بداخلنا

    انا اؤمن بأنى عندما افشل لازم بعديها انجح هو هيك بصير معى وبيزبط الحمد الله


    كلامك رائع من أنا احيييكم على هذا


    بارك الله فيكم


    مرورى فتقبلوا
    قديم 21-08-2007, 11:58
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية 3loosh
    3loosh
    مشرف سابق
    افتراضي
    اقتباس:
    فهذه الصلة تذلل كل الصعوبات التي تعترض حياتك وتمنع توافقها

    كلام سليم


    فعلا هذه الصلة تذلل كل الصعوبات وتهون كل المصاعب


    مشكورة على الموضوع الرائع


    بس انا فكرت انو في ثيم جديد :LolLolLolLol:
    قديم 22-08-2007, 08:53
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية النجمة الحائرة
    النجمة الحائرة
    مشرفة سابقة و متميزة
    افتراضي



    فتش عن الجانب الروحي المهمل في حياتك والذي أوصلك نحو هذه الحالة ، وابحث عن صلة قوية تربطك بالله تعالى ، فهذه الصلة تذلل كل الصعوبات التي تعترض حياتك وتمنع توافقها


    صدقتي عزيزتي

    ان صلة الانسان بخالقه تذلل له الصعاب

    اشكرك على هذا الموضوع المييز

    انتظر مزيدك بشوق

    تحياتي
    قديم 25-08-2007, 12:23
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية المستبدة
    المستبدة
    .:: عضو نشيط ::.
    افتراضي
    شكرا تالا على هذا الكلام الطيب .... ووحلو انو الواحد ما ياثر فيه الفشل وانو يسير بالعكس ويحقق النجاح لانه هناك بستمتع بلذة النجاح والله يوفقك ديما



    شكرا علوش على كلامك الرائع اكيد صلة بالله اكبر واحلى اشي بالانسان وانها اقوى من كل شي

    شكرا لكي النجمة الحائرة كتير ردك كان حلو وان شاء الله بتظل صلتك بالله قوية الى الابد وبالتوفيق الك
    قديم 25-08-2007, 12:52
    المشاركة 2
    الصورة الرمزية Eng Abu Yazen
    Eng Abu Yazen
    ...::::: مشرف عام سابق :::::...
    افتراضي
    موضوع لا يعلي عليه
    كله روووعة وصاحبيته اروع كمان

    لاتحرمينا من مزيدك المتميز
    اضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    حيـاتــك¤ , جــدد

    أدوات الموضوع

    الساعة الآن 08:46.
    الملتقى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ملتقى طلاب فلسطين ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة لملتقى طلاب فلسطين
    •  
    •  
    •  
    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.